X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الخميس 14 نوفمبر 2019 م
اسعار الحديد والأسمنت اليوم 14/ 11 /2019 وفاة والد الفنان على الألفي.. وتشييع الجنازة بمسجد الشاطئ في بورسعيد بالخطوات.. طرق وقيمة حجز المقعد قبل الصعود على الطائرة "الرقابة المالية" تعتمد صناديق تأمين للعاملين بـ 3 هيئات بنك ناصر: افتتاح مركزين لتطوير الأعمال في الزقازيق والإسكندرية اسعار الطوب اليوم 14/ 11 / 2019 سحر نصر تبحث تعزيز التعاون في مجال دعم الاستثمار ذي الأثر التنموي وريادة الأعمال إطلاق أول مركز لتطوير الأعمال بفروع بنك ناصر ضمن مبادرة "رواد النيل" وزيرة التضامن تفتتح مركز ريادة الأعمال بفرع "6 أكتوبر" (صور) "مدبولي" يحدد مشروعات منفعة عامة بالإسكندرية والقناطر ويعدل وحدتين بالإسماعيلية "المالية" تشكل لجان الطعن وتحدد مقارها واختصاصاتها ومكافآت أعضائها النائب العام يبحث تذليل العقبات أمام أعضاء النيابة بالصعيد محافظ الإسكندرية يشارك باحتفالية مرور ١٥٠ عاما على افتتاح قناة السويس ندوات توعوية وتثقيفية لرفع الوعي السياحي بمدارس بالمنيا (صور) السيسي يوقع في دفتر تشريفات قصر الوطن الرئاسي بالإمارات جهاز المنيا الجديدة ينظم دورات تدريبية للارتقاء بالمستوى الوظيفي للعاملين إطلاق مبادرة لمنع ظاهرة سرقة أغطية مطابق الصرف الصحي بمدينة السادات شن حملة مكبرة لرفع الإشغالات والمخالفات بالأسواق التجارية بالشروق 21 طلقة مدفعية ترحيبا بالسيسي في قصر الوطن بأبو ظبي





أهم موضوعات الحوارات + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 
معيار فاتورة المحمول ليست اختراقا لخصوصية المواطن

مستشار وزير التموين عن حذف الأغنياء: «فيه غلابة نايمين تحت الكوبري أكثر استحقاقا للدعم»

الأحد 17/مارس/2019 - 02:13 م
أجرت الحوار: دينا عاشور
 
مستشار وزير التموين

  • تنازل الأغنياء وأصحاب السيارات الفارهة عن 50 جنيها شهريا لن يسبب لهم مشكلة
  • هناك مواطنون دخلهم 300 جنيه وآخرون غير قادرين على دفع تذكرة "الأتوبيس"
  • 2 % من إجمالي من يقدم لهم الدعم تنطبق عليهم محددات المرحلة الأولى والثانية
  • تلقينا 90 ألف تظلم أي بنسبة 25% من إجمالي البطاقات المزمع إيقافها
  • حذف أصحاب 21 نوع سيارة من منظومة التموين
  • درجة رئيس محكمة ووكيل النائب العام ورتبة اللواء والعميد محذوفين من التموين
  • حذف أصحاب «التكييفات» من التموين.. حيازة 10 أفدنة أبرز معايير الحذف في المرحلة الثالثة
  • توفيق أوضاع المواطن مع "الكهرباء" وشركة "الاتصالات" للعودة إلى جنة التموين
  • آليات جديدة لإعادة المواطنين إلى منظومة التموين بعد زوال سبب الحذف
  • وقف المسجون في بطاقة التموين دون المساس بأسرته
  • نستهدف حذف 400 ألف بطاقة تموين.. تلقينا 90 ألف تظلم وأكثرها بسبب الكهرباء
  • إعادة مليون مواطن من الحذف بسبب عدم استكمال البيانات
  • إضافة المواليد الجدد بعد الانتهاء من حذف غير المستحقين للدعم
  • ندرس موقف ذوي الاحتياجات الخاصة من تطبيق معايير العدالة الاجتماعية عليهم
  • إصدار 250 ألف بطاقة لـ مليون مستفيد خلال عام



اعتبارا من شهر مارس 2019 تم تطبيق المرحلة الثانية من محددات الاستبعاد للمقيدين على البطاقات التموينية، وهي: فاتورة استهلاك كهرباء أكثر من 650 كيلو وات شهريا، فاتورة استهلاك المحمول أكثر من 800 جنيه شهريا، مصاريف مدارس 30 ألف جنيه سنويا فأكثر للفرد الواحد داخل الأسرة، من لديه سيارة فارهة أو سيارة موديل 2014 فأحدث، كما تم تنفيذ المرحلة الأولى من محددات الاستبعاد، من أول يناير 2019، ورغم أن وزير التموين الدكتور على المصيلحي قد أعلن أنه سيتم إجراء حوار مجتمعي حول معايير العدالة الاجتماعية قبل تطبيقها، إلا أنه لم يحدث ذلك، وفوجئ المواطنون باستبعادهم ووقف صرف مقرراتهم التموينية، بسبب معايير العدالة الاجتماعية، وهو الأمر الذي أثار حالة غموض واستياء بين المواطنين، الذين تقدموا بالاستفسارات والشكاوى عبر الوزارة، ومن خلال الموقع الإلكتروني لها "دعم مصر".
 
"فيتو" التقت الدكتور عمرو مدكور، مستشار وزير التموين والتجارة الداخلية لنظم تكنولوجيا المعلومات ودعم اتخاذ القرار، الذي أجاب على التساؤلات والاستفسارات التي تدور في أذهان آلاف المواطنين، في إطار التعبير عن وجهة نظر المواطن ونقلها إلى المسئولين للرد على تساؤلاتهم وتوضيحها..

* في البداية.. حدثنا عن كيفية تطبيق المرحلة الثانية لحذف غير المستحقين للدعم. 
هناك محددات لاستبعاد المقيدين على البطاقات التموينية غير المستحقين للدعم، وهي فاتورة استهلاك كهرباء أكثر من 650 كيلو وات شهريا، فاتورة استهلاك المحمول أكثر من 800 جنيه شهريا، مصاريف مدارس 30 ألف جنيه سنويا فأكثر للفرد الواحد داخل الأسرة، من لديه سيارة فارهة أو سيارة موديل 2014 فأحدث، ومن يثبت تطبيق أحد هذه المؤشرات عليه سيتم إيقاف صرف المقررات التموينية له فقط، ولن يتم وقف الخبز حتى صدور قرار آخر من وزير التموين وهل سيتم إيقاف الخبز أم لا هذا قرار الوزير، أنا لست متخذ القرار، وفي حالة وجود هذه المحددات سيتم الإشارة بوجودها عن طريق بون الصرف (تموين– خبز) وبناء عليه سيتم إدراج هذه الفئات وسبب الاستبعاد على موقع www.tamwin.com.eg مع أحقيتهم في التظلم خلال خمسة عشر يومًا بدءًا من تاريخ الاستبعاد، وسيتم فحص ودراسة تلك التظلمات والبت فيها، وسوف يتم بعد ذلك مراجعة كافة البيانات خلال ١٥ يوما أخرى، وحسم مدي قبول تظلمه أو رفضه (حذفه من الدعم) أول شهر أبريل المقبل.

*متى يتم حذف البطاقة التموينية بالكامل أو حذف أحد أفرادها فقط مع سريان البطاقة؟
في حالة أن رب الأسرة "صاحب البطاقة" انطبق عليه شرط من شروط محددات الاستبعاد في المرحلة الثانية، سيتم وقف البطاقة بالكامل، بما فيها شرط أن لديه مصاريف مدارس 30 ألف جنيه لأحد الأبناء، أما في حالة أن أحد أفراد البطاقة انطبق عليه شرط من تلك الشروط عدا شرط "مصاريف مدارس أكثر من 30 ألف جنيه"، فسيتم وقف صرف السلع التموينية له دون باقي أفراد البطاقة، ثم حذفه نهائيا أول أبريل المقبل.

*وهل شرط مصاريف مدارس الأبناء تشمل مصاريف المدرسة فقط أم جميع مصاريف ومستلزمات المدارس خلال العام الدراسي؟
أولا يقصد بمصاريف مدارس تتعدى 30 ألف جنيه بالنسبة للطفل الواحد، هي مصاريف المدرسة فقط، وليس إجمالي مصاريفها، فلا يدخل معها الزي المدرسي أو تكاليف الباص المدرسي وغيرها، وهي مدارس الإنترناشيونال وعددها محدود في مصر.

*بالنسبة للسيارات الفارهة..هل حددت الوزارة عدد وأنواع تلك السيارات؟
المرحلة الأولى وضعت من ضمن معاييرها أو محدداتها 21 نوعا من السيارات الفارهة، وأبرزها الهامر، BMW، فولكس واجن، مرسيدس، جيب، أما المرحلة الثانية فقد حددت سيارات موديل 2014 والأحدث بغض النظر عن نوعها كشرط من شروط الحذف من التموين.

* ولكن هناك كثيرا من المواطنين يلجئون إلى شراء سيارات عادية بتقسيط بسيط وبدون مقدم لتساعدهم في التنقل؟
إذا استطاع المواطن أن يستقطع من دخله مثلا 500 جنيه لسداد قسط سيارة، فمن المفترض أن لديه ما يعينه على نفقات المعيشة، فأقل سيارة لن تقل عن 100 ألف جنيه، لكن هناك مواطنين كل دخلهم لايتعدى الـ300 جنيه، ومواطنين غير قادرين على دفع ثمن "الأتوبيس"، والوزارة دائما تبحث عن الأولى بالرعاية، رغم أن هناك الكثير ممن يحتاجون إلى الرعاية، ولكن نبحث في هذه المرحلة عن الأولى بالرعاية.

*تلقت الوزارة العديد من الشكاوى لوقف بطاقات تموين بسبب أن عداد كهرباء مسجل باسمه، وفى الحقيقة يكون العداد لأفراد آخرين للأسرة، وبالتالى ترتفع معدلات استهلاك الكهرباء لهذه البطاقة، دون أن يكون ذلك معدل استهلاكه الحقيقي.. ماذا ستفعل الوزارة؟
بالفعل هناك مواطنون تقدموا بشكاوى بهذا المضمون خاصة في المناطق الريفية والقبلية، حيث يكتب عداد الكهرباء باسم كبير العائلة، وقد تصل عدد عدادات الكهرباء إلى 15 عدادا، وبالتالي قامت الوزارة بوضع محدد استهلاك كهرباء 650 وات إلى ألف وات للعداد الواحد، ويجب أن يقوم صاحب تلك العدادات بتوفيق أوضاعه مع شركة الكهرباء ونقل العدادات بأسماء المستهلكين الحقيقيين، ليحاسب على استهلاكه الفعلي فقط.

*ولكن تحديد 650 وات استهلاك كهرباء يعني أن أغلب المواطنين الذين يمتلكون تكييفا واحدا على الأقل سيتم حذفهم من التموين؟
استهلاك 650 وات كهرباء يعادل دفع فاتورة 900 جنيه تقريبا فأكثر، فتنازله عن تموين بـ50 جنيها لن يسبب له مشكلة، ورغم أن التكييف أصبح ضرورة لدى بعض المواطنين، لكن هناك "ناس غلابة نايمة تحت الكوبري أو كشك معندوش لمبة".

*وفقا لبونات صرف السلع التموينية.. كم عدد أصحاب البطاقات الذين تنطبق عليهم محددات المرحلة الأولى والثانية من حذف غير المستحقين للدعم؟
400 ألف بطاقة تموين فقط من إجمالي 21 مليون بطاقة تموين، أي لا يتعدى 2% من إجمالي من يقدم لهم الدعم.


*هل يوجد آلية لإعادة البطاقات التي سيتم حذفها بعد تقديم ما يفيد زوال شرط عدم استحقاق الدعم؟
هناك مقترح مقدم لوزير التموين لإعادة المواطنين الذين سيقومون بتوفيق أوضاعهم بشأن فاتورة المحمول أو الكهرباء، فهناك بعض المواطنين الذين قدموا تظلما عبر الموقع الإلكتروني، تبين أنه يدفع 20 ألف جنيه فاتورة محمول، وهذا يشير إلى أنه قد يكون موظفا بإحدى الشركات والخط المحمول أو عدد من الخطوط تابعة للشركة، ولكن باسم الموظف وهو في الواقع لا يستهلك كل هذا المبلغ، وبالتالي يقوم الموظف بتقديم تظلم، ثم يقوم بالتنازل عن تلك الخطوط، ويقدم المستندات التي تفيد ذلك، ويقدم ما يفيد استهلاكه الفعلي، لإعادته إلى منظومة التموين بعد استيفاء أوراقه، على أن يتم الإعلان عن آلية العودة مرة أخرى، بعد دراسة الأمر جيدا من جانب وزير التموين، ولكن سيتم وقف بطاقته وعدم صرف مقرراته التموينية لحين استيفاء أوراقه وإعادته مرة أخرى للمنظومة.

*وهل العودة لمنظومة الدعم مرة أخرى بعد توفيق الأوضاع يتطلب عمل بطاقة جديدة؟
لابد من معايير محددة لإعادة المحذوفين أو المتوقفين عن صرف السلع التموينية سيحددها وزير التموين، ولكن بشكل عام لن يتم عمل بطاقات جديدة لتلك الحالات، لأنها موجودة بالفعل ولكنها موقوفة، فبعد توفيق الأوضاع سواء تنازل عن خطوط محمول أو تحويل عدادات كهرباء أو غيرها، سيتم دراسة أوراقه وإعادته للمنظومة وفقا لآليات محددة، ولكن لن يتم صرف المقررات التموينية بأثر رجعي في الفترة التي توقفت فيها البطاقة.

*وفقا للمحددات أيضا يتم حذف الوظائف القيادية العليا...فما موقف أصحاب الوظائف القيادية العليا السابقين؟
أصحاب المعاشات لا ينطبق عليهم شرط الوظائف القيادية العليا، ولكن ينطبق عليهم كافة المعايير الأخرى، سواء كهرباء أو تليفون أو سيارات فارهة أو موديل 2014 فأحدث، فلو مواطن على المعاش ولديه سيارة "بي إم دبليو" مثلا سيتم حذفه.

*وماذا عن الوزراء والمحافظين السابقين؟
هذه الحالات في شريحة أو مرحلة أخرى وقد يكون لديهم المعايير الأخرى أيضا.

*هذا يعني أن هناك مراحل قادمة سيتم تطبيقها لحذف غير المستحقين للدعم؟
وزير التموين أعلن أن هناك 4 مراحل لتطبيق عدم الاستحقاق.

*ومتى سيتم تطبيق المرحلة الثالثة لحذف غير المستحقين؟
المرحلة الجديدة المقرر تطبيقها فور الانتهاء من المرحلة الثانية، ومن أبرز معاييرها هي حيازة 10 أفدنة.

*بالعودة إلى الوظائف القيادية العليا... كيف تم تحديد الدرجات الوظيفية في كل وظيفة لحذفهم من الدعم؟
تم استحداث معيار الوظائف القيادية في المرحلة الثانية، وهي درجة وكيل وزارة وأعلى، وما يعادلهما بشرط أن يكون في الخدمة، فتم مخاطبة جهاز التنظيم والإدارة الذي قام بتحديد الدرجة الوظيفية أو الكادر الوظيفي التي تعادل درجة وكيل وزارة في كل وظيفة، أو أعلى منها، فمثلا في الجيش درجة العميد واللواء، القاضي بدرجة رئيس محكمة أو وكيل النائب العام، تم حذف الوزراء والمحافظين الموجودين في الخدمة.

*هل ستطبق معايير المرحلة الأولى والثانية على ذوي الاحتياجات الخاصة؟
ذوي الاحتياجات الخاصة هم الأولى بالرعاية، ولا مساس بهم نهائيا، ولكن في حقيقة الأمر لم نتطرق إلى موقفهم بشأن تطبيق معايير العدالة الاجتماعية عليهم من عدمه، وسيتم دراسة الأمر، ولكن استخراج بطاقات تموينية لهم بحد أقصى 4 أفراد، الوزارة مستمرة في إصدارها بانتظام وفقا للقرار الاستثنائي رقم ١٧٨ لعام ٢٠١٧، بشأن تنظيم قواعد استخراج البطاقات التموينية للفئات الأولى بالرعاية، حيث حددت المادة الأولى الفئات المستحقة للدعم، اذ تستخرج بطاقات تخول لصاحبها الحصول على سلع تموينية، طبقا للدعم المقرر لكل فرد.

*كم عدد التظلمات التي تم تسجيلها عبر موقع الإلكتروني "دعم مصر"؟
يبلغ على الموقع تقريبا من 70 إلى 90 ألف تظلم، أي ما يمثل 20 إلى 25% من إجمالي البطاقات المزمع إيقافها، وعددها 400 ألف بطاقة تموين، وهم الفئات المستهدفة بالحذف وفقا لمعايير العدالة الاجتماعية، ويوجد لدينا 21 مليون بطاقة تموين يستفيد منها 62 مليون بطاقة، ويصرف خبز 72 مليون مستفيد.

*وهل تم الانتهاء من فحص التظلمات الخاصة بمعايير المرحلة الأولى المقدمة عبر مكاتب التموين؟
تم الانتهاء من فحص التظلمات الخاصة بالمرحلة الأولى، والتي تم تقديمها من أول يناير إلى 20 فبراير، وتم قبول نحو 3% تقريبا منها، وتم فتح استقبال التظلمات الخاصة بمعايير بالمرحلة الأولى على الموقع الإلكتروني "دعم مصر"، أما تظلمات المرحلة الثانية فجميعها على الموقع وليس من خلال مكاتب التموين

*ما أكثر المحددات التي تلقى الموقع تظلمات بشأنها؟
أعلى عدد تظلمات من استهلاك الكهرباء بنسبة 60%، ثم يليها تظلمات فاتورة المحمول بنسبة 8%، ويليها سيارات فارهة، وأقل عدد شكاوى بشأن مصاريف المدارس

*ألا يعتبر تحديد معيار استهلاك فاتورة محمول أكثر من 800 جنيه اختراقا لخصوصية المواطن وسرية المعلومات المكفولة له بالقانون؟
لا مساس بسرية المعلومات لدى المواطن، ونحترم خصوصيته ولم نخترقها نهائيا، فلم نقترب من مكالمات المواطن أو معرفة تفاصيل فاتورة محموله، ولكن اشتغلنا على قاعدة البيانات، التي أظهرت فقط عدد المواطنين الذي يدفعون فاتورة أكثر من 800 جنيه شهريا، فتم إرسال أسماء المواطنين وأرقامهم القومية بالنسبة للشرائح التي تستهلك أكثر من 800 جنيه شهريا دون دخول في خصوصيته، فهناك فرق كبير بين الإتاحة وسرية المعلومات.

*وما عدد المواطنين المستهدف حذفهم خلال مراحل عدم الاستحقاق الأربعة؟
نحن لا نستهدف عددا معينا من المواطنين، بل نستهدف فئة معينة، ويتم وضع المعايير، وحذف من تنطبق عليه.

* وما موقف الوزارة من إصدار البطاقات الجديدة للمستحقين للدعم؟
الوزارة مستمرة في إصدار البطاقات الجديدة والفصل الاجتماعي، وتستغرق إجراءاتها 15 يوما تقريبا، وتم إصدار 250 ألف بطاقة جديدة لمليون مستفيد، لا يتمتعون بأية مميزات تموينية، وذلك من أول يناير 2018 وحتى الآن.

*وماذا عن التظلمات الخاصة بحذف بعض المواطنين من البطاقات التموينية بشكل عشوائي؟
جميع المواطنين الذي سقطت أسماؤهم من البطاقات التموينية يتقدمون بتظلمات عبر المكاتب التموينية، وقمنا بإعادة أكثر من مليون شخص، وسبب وقفهم، عدم وجود بيانات لهذا الشخص على السيستم، فتم إيقافه لحين استكمال بياناته فقط، حيث تم وقف صرف المقررات التموينية لحين استكمال البيانات، وما أشيع أنه تم حذفهم بالخطأ أو بشكل عشوائي غير صحيح.

*ومتى سيتم الانتهاء من إضافة المواليد الجدد؟
بعد انتهاء تطبيق مراحل استحقاقات العدالة الاجتماعية، سيتم إضافة المواليد الجدد.

*وما موقف بطاقات التموين للمسجونين وفقا لأحكام قضائية ؟
هناك قانون ينظم موقف المسجون من منظومة الدعم، فالمحكوم عليه بحكم قضائي بات ونهائي يتم إيقافه مؤقتا من منظومة الدعم التموينية، لحين انتهاء العقوبة، دون المساس بباقي أفراد الأسرة في البطاقة، حيث إن الدولة تتكفل به خلال فترة سجنه، بما يستوجب حذفه أو إيقافه مؤقتا من البطاقة لحين انتهاء مدة عقوبته.


الحوار منقول بتصرف عن النسخة الورقية لـ "فيتو"..
مستشار وزير التموين عن حذف الأغنياء: «فيه غلابة نايمين تحت الكوبري أكثر استحقاقا للدعم»

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات