Saturday, 14 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

وزيرة الصحة: قوافل علاجية ومنح تدريبية لرفع كفاءة الأطقم الطبية بتشاد


أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، تسيير قوافل علاجية بكافة التخصصات إلى دولة تشاد، وعلى رأسها أمراض العيون، نظرا لأنها من الاحتياجات الضرورية لدى الجانب التشادي.

وأضافت أن مصر تدعم المنظومة الطبية في دولة تشاد، من خلال نقل الخبرات المصرية في مجال التعامل مع الأمراض والوبائيات والأمراض المعدية.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد اليوم، برئاسة الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، رئيس الوفد المصري، وبحضور الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والدكتور تامر عصام، نائب الوزيرة لشئون الدواء، والسفير المصري بتشاد، والدكتور عيسى دورانج، وزير الاقتصاد والتنمية التشادى، وعبد الرحمن مختار، وزير البنية التحتية والنقل وفك العزلة التشادى، وعزيز صالح، وزير الصحة العامة التشادى، إضافة إلى رئيسى هيئة تشجيع الاستثمار وغرفة التجارة والصناعة في تشاد، وذلك في إطار زيارة الوفد المصرى إلى العاصمة التشادية "انجمينا" بناء على تكليف الرئيس عبد الفتاح السيسي، بحضور ممثلين عن شركتى القابضة للتشييد والتعمير والقابضة للأدوية والكيماويات والمستلزمات الطبية، التابعيتن لوزارة قطاع الأعمال العام، إضافة إلى أعضاء من جمعية رجال الأعمال المصريين، ومجموعة من الشركات المصرية في مجالات الصحة والدواء والتشييد والبناء.

وأوضحت وزيرة الصحة أن الاجتماع تناول الفرص الاستثمارية بين البلدين وخاصة في الملف الصحى، الذي يعد من أهم الملفات التي يجب العمل عليها.

وأشارت وزيرة الصحة إلى دراسة إنشاء مركز طبى متخصص بأحد المستشفيات الحكومية بتشاد، شبيه بمركز سان بول في أديس أبابا، الذي أنشأته مصر.

وقالت وزيرة الصحة: إن الاجتماع تطرق إلى إمكانية تقديم مصر عددا من المنح العلاجية والتدريبية للأطباء والتمريض والفنيين، لرفع كفاءتهم المهنية، مشيرة إلى أنه سيتم زيادة عدد الأطباء الذين يدرسون الزمالة المصرية، بما يعود بالإيجاب على صحة المواطن التشادي.

وأضافت وزيرة الصحة أن الاجتماع تطرق أيضا إلى التعاون في مجال الدواء، سواء من خلال تصنيعه في تشاد أو تصديره، بسعر زهيد ليصبح في متناول المواطن التشادي، ووجهت في هذا الصدد نائب الوزيرة لشئون الدواء، ورئيس الشركة القابضة للأدوية لاتخاذ إجراءات تنفيذية في هذا الأمر.

واستعرضت وزيرة الصحة، الإنجازات التي حققتها مصر في تنفيذ المبادرات الرئاسية مثل مبادرة "١٠٠مليون صحة"، وقوائم الانتظار، ومشروع التأمين الصحى الشامل الجديد، مشيرة إلى أن الجانب التشادي أشاد بهذه الإنجازات التي تم تحقيقها في هذه المبادرات، والتي خففت الكثير عن المريض المصري.

ومن المقرر أن تقوم وزيرة الصحة بزيارة تفقدية لأكبر مستشفى حكومي في تشاد، لدراسة كيفية دعمه، ورفع كفاءة المنظومة الصحية بتشاد.

ومن جانبها أشارت الدكتورة سحر نصر إلى اهتمام الدولة المصرية بملف الصحة، مصلتة الضوء على الإنجازات التي تمت في قطاع الصحة في مصر خلال الفترة الأخيرة.

يذكر أن الاجتماعات بحثت، تعزيز الاستثمارات المشتركة خاصة في مجالات البنية الأساسية والادوية والبناء والتشييد والطاقة المتجددة، وتعميق العلاقات الاقتصادية وتعزيز التبادل التجاري وإقامة مجلس رجال أعمال مصرى تشادى لفتح أسواق خارجية للصادرات المصرية، إضافة إلى التعاون في مجالات الثروة الحيوانية والنقل البري والطيران والموارد المائية والرى.

وفى سياق آخر شاركت الدكتورة هالة زايد، وزير الصحة والسكان، والدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، اليوم الجمعة، في احتفالية دولة تشاد بيوم المرأة العالمى، والتي افتتحها الرئيس التشادي، إدريس ديبي، والسيدة قرينته، وذلك في إطار زيارة الوفد المصرى العاصمة التشادية "انجمينا"، لبحث تعزيز علاقات التعاون والاستثمار بين البلدين.

ونقلت وزيرتا الصحة والاستثمار، تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسي، للرئيس التشادي، وأكدتا عمق العلاقات التاريخية الوطيدة بين البلدين والشعبين الشقيقين.

ورحب الرئيس التشادى، بالوزيرتين كونهما سيدتين في الحكومة المصرية، معربا عن تقديره للقيادة السياسية في مصر لثقتها وإتاحة الفرصة للمرأة لتولي المناصب القيادية.

وطالب الرئيس التشادى، وزيرتي الاستثمار والتعاون الدولي والصحة، بنقل تحياته إلى الرئيس، السيسي معربا عن تقدير تشاد لمصر، وقوة ومتانة العلاقات التي تجمع بين البلدين، وأهمية العمل على تنميتها على كافة الأصعدة.