Sunday, 15 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

«الحكومة» تنذر الحاصلين على مدابغ بالروبيكي ولم يتركوا سُوَر مجري العيون

 مدابغ سور مجرى العيون -صورة ارشيفية
مدابغ سور مجرى العيون -صورة ارشيفية


عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا، اليوم الأحد، لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروع مدينة الجلود بالروبيكي، بحضور الدكتور محمد معيط، وزير المالية، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، والدكتور أحمد كمالي نائب وزيرة التخطيط، والمهندس ياسر المغربي، رئيس مجلس إدارة شركة القاهرة للتطوير والاستثمار، وممثلي عدد من الجهات المعنية.

وفي مستهل الاجتماع، أكد الدكتور مصطفى مدبولي، أن الهدف من مشروع مدينة الجلود بالروبيكي، هو الحفاظ على صناعة الجلود وتطويرها والارتقاء بها.

وكلف رئيس الوزراء محافظ القاهرة بتوجيه إنذار لمن حصلوا على ورش ومدابغ بديلة في مدينة الروبيكي، وما زالوا يشغلون مدابغهم في منطقة سور مجرى العيون، مع إلزامهم بضرورة الانتقال الفوري إلى الورش الجديدة، وإلا سيتم قطع المرافق عنها، مع التوجيه بضرورة التشغيل في المدابغ الجديدة، حيث تم تشغيل 54 وحدة فقط من أصل 212 وحدة جاهزة للتشغيل بالروبيكي.

وكلّف الدكتور مصطفى مدبولي بتنفيذ الإزالة الجادة لـ 177 وحدة بمنطقة سور مجرى العيون، حيث تمت الإزالة والانتقال الفعلي لـ 35 وحدة فقط، كما كلّف الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي بتركيب عدادات رقمية مسبوقة الدفع بجميع الوحدات المنتهية.

وخلال الاجتماع، أشار المهندس ياسر المغربي، رئيس مجلس إدارة شركة القاهرة للتطوير والاستثمار، المنفذة لمشروع مدينة الروبيكي، إلى أنه تم الانتهاء بنسبة 100% من أعمال الإنشاءات بالمرحلة الأولى للمشروع، وكذا تم الانتهاء من أعمال المرافق بالمرحلة الثانية بنسبة 100%، مضيفًا أنه تم بدء الإنتاج بالمرحلة الأولى.

وأوضح أن عملية التصدير تتم بالكامل من المدينة، وأنه نظرًا للطلبات المتزايدة في أعداد المدابغ الراغبة في النقل، تم البدء في إنشاء منطقة امتداد جديدة بالمرحلة الأولى وجزء بالمرحلة الثانية.

وبالنسبة لتوسعات المرحلة الأولى، ذكر رئيس مجلس إدارة الشركة أنه تم الانتهاء من أعمال الهيكل المعدني والتغطيات بالصاج، وجار استكمال أعمال التشطيبات، وبلغت نسبة الإنجاز 85%، ومن المتوقع الانتهاء منها منتصف الشهر الجاري.

وفيما يتعلق بالمرحلة الثانية من المشروع، أشار المغربي إلى أن مساحة المرحلة الثانية تبلغ 109 أفدنة شاملة الجزء الخاص بامتداد التعويضات، حيث يستقطع من مساحة المرحلة الثانية 27 فدانًا للتعويضات تخصص لمصانع الغراء وتعويضات المدابغ.

وفيما يتعلق بالمرحلة الثالثة، أوضح المغربي أن هذه المرحلة تستهدف إنشاء مجمع صناعي للصناعات الجلدية المتطورة مع الشركات العالمية والمحلية، وإنشاء مدارس فنية لتدريب العمالة المتخصصة في هذا القطاع ونقل المعرفة والتكنولوجيا الحديثة لهذه الصناعة، وتقع هذه المرحلة على مساحة 221 فدانًا، مضيفًا أنه تم بدء العمل للتسويق لهذه المرحلة بهدف جذب الشركات العالمية والمحلية للاستفادة من الطاقات الإنتاجية المتوفرة، وأنه من المتوقع أن يتم البدء في تعاقدات المرحلة الثالثة في الربع الثالث من عام 2019 فور الانتهاء من إجراءات نقل الملكية.