الثلاثاء 18 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

أهالي الإسكندرية وأعضاء روتاري يشيعون جثمان شهيدة محطة مصر (فيديو)


شيع أعضاء نادي روتاري بالإسكندرية، اليوم، جثمان، نادية صبور، إحدى ضحايا حريق جرار قطار محطة مصر، الذي اندلع أول أمس الأربعاء، من مسجد القائد إبراهيم وسط الإسكندرية، إلى مثواها الأخير بمقابر العائلة ببرج العرب غرب المحافظة.

حيث خيم حالة من الحزن والبكاء على أسرة وأصدقاء ضحية الجرار، وسط تواجد معارف وأعضاء النادي، مرددين الأدعية وقراءة القرآن الكريم، بمحيط المسجد.

ونشب حريق هائل داخل محطة مصر، إثر اصطدام أحد جرارات القطارات بالصدادة الحديدية الموجودة على رصيف 6 بعد خروجه عن القضبان، ما أدى إلى انفجار "تنك البنزين"، وأسفر عن اشتعال النيران في الجرار والعربة الأولى والثانية بالقطار.

ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بمحاسبة المتسببين بحادث محطة مصر ورعاية المصابين، متوجهًا بخالص التعازي لأسر الضحايا والمصابين، فيما خصصت وزارة التضامن الاجتماعي 80 ألف جنيه لأسر الضحايا وحالات العجز الكلي، و25 ألف جنيه للمصابين، مكلفة مديرية القاهرة ولجان الإغاثة المركزية بالوزارة؛ بالانتهاء من إجراء الأبحاث الاجتماعية للمصابين وأسر ضحايا الحادث.

يذكر أن التحقيقات الأولية التي أجرتها النيابة العامة في حادث حريق محطة مصر، أكدت أن الجرار المتسبب في الحادث، مهمته سحب القطارات عقب نهاية رحلتها ووصولها إلى رمسيس، لصيانتها وإعادتها إلى وحدتها.

وكان جرار قطار انطلق من ورش الشرابية، بدون سائق واصطدم في رصيف رقم 6 بمحطة رمسيس، مما أدى إلى تفجير تانك السولار، واندلاع حريق هائل، أدى إلى وفاة 22 مواطنا وإصابة 41 آخرين.

وأكد سائق القطار المنكوب، أنه غادر كابينة القيادة ليتشاجر مع سائق آخر اصطدم بجراره، ففوجئ بالجرار يسير بكامل سرعته بدونه، وبعد الحادث قدم وزير النقل الدكتور هشام عرفات استقالته.



Last Update : 2020-02-17 03:58 PM # Release : 0053