السبت 29 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

مفاجأة.. 3 عيوب فنية بقطار محطة مصر وراء وقوع الحادث..الجرار كان ضمن صفقة مثيرة للجدل حققت فيها النيابة.. مصدر يؤكد: مستحيل تعطل «القدم الميت» و«التحكم الآلي» في آن واحد.. و3 إجراءات كانت تمنع الكارثة

حادث قطار محطة مصر
حادث قطار محطة مصر


كشفت مصادر بالهيئة القومية للسكك الحديدية، عن مفاجآت جديدة بحادث قطار محطة مصر الذي راح ضحيته 20 مواطنا وأصيب 43 آخرون، بعد اصطدام أحد القطارات بنهاية رصيف رقم 6.

وقالت المصادر في تصريحات خاصة لـ"فيتو": إن الجرار الذي تسبب في الحادث من نوعية جرارات جينرال إليكترك الأمريكية، والتي سبق وتم تحويل المسئولين عن هذه الصفقة والتي كانت تضم 80 جرارًا للنيابة العامة لوجود عيوب فنية بها.

موتور الجرار
وأضاف أن العيب الفنى الأول في الجرار المذكور هو عيب بموتور الجرار، والذي يحدث به تسارع تلقائي وغير منتظم مما يخرجه عن السيطرة أي أن الموتور في حالة المحاشرة كما وقع بحادث أمس ينتج عنه توليد قوة ذاتية مضاعفة؛ الأمر الذي جعل الجرار يفلت من محاشرته مع الجرار الآخر ويتحرك في اتجاه المحطة.

قدم الميت
وأشار إلى أن العيب الثاني يتمثل في أن هناك آلية تسمى "قدم الميت"، وهذه التقنية تقوم بتعطيل الجرار حال عدم وجود سائق بداخله أو تحركه منفردًا، وهذه التقنية لم تكن تعمل على الجرار المذكور.

جهاز التحكم الآلي
وتابع أن العيب الثالث في جرار الحادثة هو جهاز التحكم الآلي، وهذا الجهاز يعمل فور تعطل "القدم الميت"، ومن المستحيل تعطل الاثنين بشكل طبيعي، وفي حال تعطل أحدهما يجب منع الجرار من التحرك، وما حدث عكس ذلك، حيث تعطل التحكم الآلي في الجرار وتعطلت "قدم الميت"، وبالتالي خرج الجرار عن السيطرة.

3 أسباب للإهمال
وأكد المصدر أن الحادث شهد إهمالًا من عدة جوانب؛ أولها تحرك قطار به عيوب دون التأكد من سلامته، كما أن مهمة الجرار ودور البرج يحتاج لتوضيح خاصة أن عامل البرج كان بإمكانه تحويل مسار الجرار، وكان لا يجب عليه فتح الطريق للجرار في اتجاه المحطة دون التأكد من خلو السكة من العوارض أي أن القطارات والتأكد من سلامة الحركة، وهو ما لم يحدث.

وكانت غرفة عمليات النجدة تلقت بلاغًا بتصاعد أدخنة من محطة مصر، وعلى الفور تم الدفع بـ10 سيارات إطفاء وخبراء المفرقعات وعناصر شرطة النقل والمواصلات للوقوف على ملابسات الواقعة.

وكشف الفحص أيضًا أن حريق محطة مصر الذي وقع في التاسعة من صباح أمس الأربعاء، جاء نتيجة تصادم جرار قطار وعربة "باور" الخاصة بالتكييف بصدادات نهاية الرصيف، وانفجار تانك السولار بالجرار ونشوب الحريق.

وتمكنت قوات الحماية المدنية من إخماد حريق نشب نتيجة اصطدام قطار برصيف داخل محطة مصر؛ مما أسفر عن سقوط وفيات ومصابين.

وأعلنت هيئة السكة الحديد في بيان رسمي، انحدار جرار وردية رقم 2302 واصطدامه بالصدادات الخرسانية بنهاية الرصيف رقم 6 بمحطة مصر.

وكشفت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أن عدد مصابي الحادث 43 مواطنًا، واستشهاد 20 آخرين، وتم نقلهم عبر 30 سيارة إسعاف إلى مستشفيي معهد ناصر ودار الشفاء.

واستقال الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، بعد وقوع الحادث.



Last Update : 2020-02-27 12:36 PM # Release : 0063