الثلاثاء 18 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

نجاة مرضي «بنى سويف الجامعي» من الموت إثر حريق بوحدة تفتيت الحصوات


أنقذت العناية الإلهية العشرات من المرضي وذويهم المترددين على مستشفى بني سويف الجامعي، إثر حريق محدود شب صباح اليوم الثلاثاء، بقسم المسالك البولية بالمستشفي، بالدور الثالث، ما أدى لحالة من الفزع بين المرضي وذويهم المترددين، نتيجة احتراق أجهزة تفتيت الحصوات البولية.

تلقى اللواء أشرف عز العرب، مساعد وزير الداخلية مدير أمن بني سويف، إخطارًا بنشوب حريق محدود، بقسم المسالك البولية بالمستشفي، بالدور الثالث، بمستشفي بني سويف الجامعي، ما تسبب في حالة من الفزع بين المرضي وذويهم المترددين، نتيجة تصاعد الأدخنة من وحدة تفتيت الحصوات.

وتمكنت قوات الحماية المدنية بمعاونة عمال وموظفي المستشفي من السيطرة على الحريق باستخدام الطفايات، وتمكنت من إخمادها النيران قبل امتدادها للأقسام الأخري، وتهدئة المرضي وذويهم، بعد نقلهم لغرف المرضي.

وانتقلت الأجهزة الأمنية للمستشفي، بصحبة الدكتور وائل الشاعر، عميد كلية الطب رئيس مجلس إدارة المستشفي، والدكتور عماد البنا، مدير عام المستشفي، لتفقد آثار الحريق، الذي تبين أنه تسبب في إحتراق أجهزة تفتيت الحصوات البولية وبعض الأجهزة الطبية الأخرى.

وجرى تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لاستكمال التحقيقات، حيث تبين من المعاينة الأولية، أن ماسا كهربائيا تسبب في اشتعال النيران بالجهاز، ولم ينجم الحريق عن أي إصابات سوى حالة اختناق وحيدة أثناء عملية الإطفاء.



Last Update : 2020-02-18 01:55 PM # Release : 0058