الثلاثاء 26 مايو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

طاولة ومرسى.. قصة نادي «أمير الصعيد» آخر ما تبقى من الحقبة الملكية (فيديو)


"نادي أمير الصعيد".. لافتة جرانيتية موجودة على مدخل نادي البحر أو نادي قنا الرياضي، ورغم مرور سنوات إلا أن جدران النادي تحمل عنوانين وأختاما ملكية وطاولة الملك فاروق وتوقيعه عليها إضافة إلى أن المرسي الملكي يحتفظ ببصمات السفينة الملكية.

ذكريات الملك فاروق
وقال محمد صابر، أحد رواد النادي، إن طاولة الملك فاروق التي كان يمارس عليها رياضته المفضلة البلياردو ولا تزال الطاولة تحمل توقيع الملك فاروق والرخام الموجود على الطاولة ثقيل جدًا، مطالبا بوضع مقتنيات الملك فاروق التي يضمها النادي في غرفة للاطلاع لتصبح مزارًا للزائرين، خاصة وأن المرسي يشهد إقبالا كبيرا من السائحين.

وتابع: "النادي كان به بعض الأوراق النادرة والصور التذكارية للملك فاروق بالنادي ولكن لا نعرف عنها شيئًا".

وأشار محمود ناجي، أحد رواد النادي، إلى أن النادي به لوحة جرانيتية أيضًا تحل اسم الملك فاروق وتاريخ افتتاحه للنادي الذي يحمل نادي الرياضي في عام 25 نوفمبر لعام 1946.

نادي التجديف
وعن نادي التجديف قال ياسر محمد صابر، أحد رواد النادي: "افتتح النادي في عهد الرئيس جمال عبد الناصر عام 1960، وكان أول ناد لتلك الرياضة في الصعيد، وهذه كانت هدية عبد الناصر لأهالي الصعيد، وأصبح نادي الشهرة في عام 1968".

وأوضح أن رياضة التجديف كانت من الرياضات التي تشتهر بها مصر، وكونت فرقا متعددة في الصعيد دخلت عن طريق نادي عبد الناصر كما أطلقوا عليه فيما بعد.

وأشار منصور صابر، أحد رواد النادي، إلى أن النادي في عهد السادات لم يتم تطويره لكن كان ناديا وكافيه لأبناء البسطاء في صعيد مصر، منوهًا إلى أن أصبح هكذا حتى عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.


كما أضاف ممدوح سيد، أحد أبناء قنا، أن نادي البحر أو نادي قنا الرياضي تم تطويره في عهد الرئيس الأسبق مبارك عام 1995 في فترة اللواء يحيى البهنساوي محافظ قنا الأسبق، وبعدها بعدة سنوات تم التجديد في عام 2010 في عهد اللواء مجدي أيوب محافظ قنا الأسبق تم افتتاح مجمع حمامات السباحة بنادي قنا الرياضي.

واستطرد: "تاريخ هذا النادي لا يزال يحمل بين جدارنه الكثير والكثير ورغم أن هذا الأمر يعرضنا لبعض الانتقادات إلا أنني أرى أن هذا تاريخ لا يمكن أن يتم محوه بحذف الجداريات ومنقدرش ننكر ولا نمحي تاريخ حسني مبارك".

حرق المقتنيات
ومن جانبه أكد أشرف سعد، مدير النادي، أنه منذ توليه إدارة النادي سعى إلى البحث عن أي مقتنيات للنادي لكنه علم من مدير النادي الأسبق أن أحد العاملين أحرق كافة مستندات وأوراق وصور الملك فاروق بالنادي دون وعي أو فهم منه لأهمية تلك المقتنيات، ما دفعه إلى الحفاظ على باقي المقتنيات ووضعها في مكان مناسب حتى لا تتعرض للعبث أو التلف.

وأضاف أن النادي سوف يعيد رياضة التجديف مرة أخرى للنادي، لافتًا إلى أن رياضة التجديف من الرياضات الشهيرة التي تنطلق من ضفاف نهر النيل بمختلف محافظات مصر.

وأشار إلى أن النادي منذ افتتاحه في عام 1935، حصل على العديد من البطولات في مختلف الرياضات والأنشطة التي يتم ممارستها والتي أدخلت في الفترة الأخيرة، موضحا أن النادي به 14 لعبة وبعد انضمامه إلى اتحاد السباحة المصري أصبح هناك 15 لعبة بالإضافة إلى النشاط التقليدي لكرة القدم والتي تعد اللعبة الأولى على مستوى النادي.



Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067