Thursday, 12 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

رئيس جامعة الأزهر يفتتح دورة تدريبية عن النشر العلمي بالتعاون مع بنك المعرفة


أكد الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، أن الأزهر كان وسيظل منارة علمية يقصدها القاصي والداني من كل أنحاء الدنيا لينهل من فيض علمائه الأجلاء، الذين نشروا قيم التسامح والتعاون بين بني البشر جميعا دون النظر إلى اللون أو الجنس أو العقيدة.

ودلل على ذلك بفوز الدكتور عبد الشافى فهمى عبادة، الأستاذ بكلية العلوم بجامعة الأزهر بجائزة "كوامى نكروما" للتمييز العلمي في مجال العلوم الأساسية، خلال انعقاد القمة الأفريقية في أديس أبابا بإثيوبيا برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، بجانب حصول كلية العلوم على الاعتماد من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد التابعة لمجلس الوزراء.

وأوضح رئيس الجامعة، خلال افتتاح الدورة التدريبية "كيف تزيد فرصك في نشر الأبحاث العلمية" التي تنظمها جامعة الأزهر بالتعاون مع بنك المعرفة المصري بقاعة اجتماعات كلية علوم الأزهر، حرص الجامعة على مواجهة كافة التحديات التي تواجه شباب الباحثين في مجالات النشر العلمي للأبحاث العلمية التي تنشر في مختلف المجلات العلمية العالمية المتخصصة من أجل تحقيق إستراتيجية الجامعة في النهوض بالبحث العلمي، وذلك في مختلف قطاعات الجامعة.

وأعلن الدكتور طارق سلمان، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، المشرف العام على قطاع المستشفيات أن جامعة الأزهر قد حققت تقدمًا كبيرًا في مجال البحث العلمي، مشيرًا إلى أن ذلك قد تجسد من خلال تصنيف جامعة الأزهر وتقدمها على مختلف الجامعات في مجال النشر العلمي للمجلات والأبحاث العلمية على بنك المعرفة.

وأوضح سلمان أن الدورة التدريبية ستتناول كيفية كتابة الأبحاث العلمية والاختيار الصحيح للمجلات التي تنشر بها، بجانب فهم جميع خطوات النشر داخل هذه المجلات والعمل على زيادة فرص النشر داخل تلك المجلات العلمية العالمية.

جدير بالذكر أن الدورة التدريبية يحاضر خلالها بروفسور يلنا برادا، المتخصصة في مجالات إدارة المشاريع البحثية الدولية بفنزويلا، بحضور الدكتورة علا لورانس مدير بنك المعرفة المصري، والدكتور حسن سراج عميد كلية العلوم بنين بالقاهرة، والدكتورة زينب نبيل وكيلة كلية طب بنات الأزهر بالقاهرة سابقا ومستشار نائب رئيس الجامعة لقطاع الطب، وبمشاركة لفيف من الباحثين من مختلف كليات الطب البشري والعلوم والصيدلة وطب الأسنان.