السبت 29 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

خبير: فيون ستحقق أهدافها بامتلاك الحصة الأكبر في جلوبال تليكوم

 محمد سعيد خبير أسواق المال
محمد سعيد خبير أسواق المال


قال محمد سعيد خبير أسواق المال، إنه من المؤكد أن شركة فيون بامتلاكها الحصة الأكبر في جلوبال تليكوم فهى تمتلك القرار والإرادة والإدارة وهو ما سيؤدى في النهاية لتحقيق ما تريده مشيرا إلى أنه عندما بدأت الأزمة (إلغاء عرض شراء فيون لأسهم جلوبال تليكوم)، كان سعر السهم في جلوبال نحو 7.90 جنيه، وبعد عدم الرد من جانب هيئة الرقابة المالية على عرض الشراء الأول الذي تقدمت به فيون انخفض السعر لنحو 33%.

وأضاف سعيد أن كافة الإجراءات ستنتهي إلى لا شيء وستكون جلوبال في يد فيون وقد يتم شطب السهم في نهاية الأمر، مضيفا أننا لا ندرى لماذا لم ترد الهيئة على العروض السابقة، وكان نتيجة ذلك إلغاء العرض بعد انتهاء المدة المقررة قانونا، فانخفض السعر بشكل كبير وصل إلى نحو 2.50 جنيه، ثم عاود الصعود ليصل السعر المتداول إلى 5.30 جنيه، وبالنسبة لحاملي الأسهم فإنه سعر جيد بالمقارنة بما سبق وما وصل إليه منذ شهرين.

تجدر الإشارة إلى أنه توقعت بنوك استثمار، أن يحالف الحظ فيون هولدنجز بمحاولتها الثالثة للاستحواذ على الحصة المكملة % 100 من شركتها التابعة جلوبال تليكوم، من خلال عرض الشراء الذي عن نيتها تقديمه للهيئة، رغم انخفاض سعر العرض البالغ 5.30 جنيه بنسبة %33 مقارنة بالسابق المقدم نهاية العام 2017.

وكانت فيون هولدينجز أعلنت الثلاثاء الماضى اعتزامها إيداع عرض شراء مالى إجبارى لدى الهيئة العامة للرقابة المالية لشراء نحو %42.31 من الأسهم المصدرة لشركة جلوبال تليكوم القابضة، بسعر 5.30 جنيه للسهم، خلال 60 يوما علما بأنها تمتلك نحو %57.7 من الشركة حاليا.

تابع: السوق سيتحرك بشكل جيد، ومن المهم أن يلتفت حاملى الأسهم للقيمة الحقيقة لما يملكونه من أسهم، لافتا إلى أن ما يحدث لجلوبال يؤكد أن جلوبال كانت قوية، فسعر السهم ارتفع للضعف خلال الشهرين الأخيرين، والسوق المصرى لديه فرصة قوية للصعود بشكل كبير خلال الفترة المقبلة.

وطالب بضرورة محاسبة المقصرين والمتلاعبين بالقرارات ما ادى إلى تراجع السهم للثلث بنحو 33%.



Last Update : 2020-02-27 12:36 PM # Release : 0063