Saturday, 14 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

نائبتان مسلمتان بالكونجرس تدعوان إلى مقاطعة إسرائيل

الكونجرس
الكونجرس


قدمت النائبتان الديموقراطيتان المسلمتان بالكونجرس الأمريكي: إلهان عمر ورشيدة طليب المنتميتان إلى الجناح اليساري للحزب، دعمهما العلني لحركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات وفرض عقوبات عليها، والتي تدعو لمقاطعة اقتصادية وثقافية وعلمية لإسرائيل تعبيرًا عن احتجاجهما لاحتلالها للأراضي الفلسطينية.

وأدى إعلان النائبتين المسلمتين في الحزب الديموقراطي الأمريكي دعمهما لحملة لمقاطعة إسرائيل إلى إحراج قادة هذا الحزب، وإلى فتح ثغرة في العلاقة التاريخية المتينة لهذا الحزب مع إسرائيل.

وكان ناشطون فلسطينيون أسسوا هذه الحركة التي استلهمت تحركها من الحملة الدولية الواسعة ضد سياسة جنوب أفريقيا العنصرية، وساهمت في إسقاط النظام العنصري في ذلك البلد.

وقالت النائبة رشيدة طليب "42 عاما" المنحدرة من أصول فلسطينية، إنها تريد تسليط الأضواء على مسائل مثل العنصرية وخروقات إسرائيل للحقوق الإنسانية للفلسطينيين.

وأوضحت النائب إلهان عمر (37 عاما) إنها تعمل على إدخال بعض التوازن إلى الموقف الأمريكي الذي تعتبر أنه "يعطي بشكل واضح الأولوية لإسرائيل".

ونددت إلهان عمر بقانون "القومية" الذي يعرف "إسرائيل أنها الدولة الأمة للشعب اليهودي"، معتبرة أن وضع الأقليات الدينية في الدولة العبرية ليس أفضل من وضعها في إيران والعربية السعودية.

وكان مجلس الشيوخ الأمريكي أقر الأسبوع الماضي بغالبية كبيرة قانون محاربة مقاطعة إسرائيل، الذي يتيح للسلطات العامة رفض دعوات لتقديم عروض من شركات تقاطع إسرائيل.