الجمعة 28 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

وزير الأوقاف يعلن بدء إنشاء التصميم المصري للمساجد.. «الفتاح العليم» و«الصحابة» النموذج القادم في البناء.. مصادر تكشف أقسام الجوامع العصرية ومساحتها.. والوزارة تقود أكبر حملة لتطوير «بيوت الله»

الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف
الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف


كلف الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، الإدارة المركزية للشئون الهندسية بديوان عام الوزارة بإنشاء الكود المصري لتصميم المساجد، وتعميمه في مديريات الأوقاف على مستوى محافظات الجمهورية، وذلك على غرار الخطاب الموحد في خطبة الجمعة، والأذان الموحد، لإحكام السيطرة على تلك المساجد ومنع إنشائها بطريقة عشوائية مثل الزوايا التي تبنى أسفل العمارات.

ومن النماذج العصرية في بناء نموذج المسجد العصري الموحد مسجد الصحابة في شرم الشيخ، ومسجد "الفتاح العليم" بالعاصمة الإدارية الجديدة، ومسجد الدهار الكبير في محافظة البحر الأحمر على مساحة 2700م2 بتكلفة نحو 12 مليون جنيه، ويتكون المسجد من صحن كبير للصلاة يسع نحو 2500 مصلٍ، ومصلى للسيدات ويسع لنحو 350 مصلية شاملة دورات المياه، وأماكن الوضوء بإجمالى مسطح 390م2، ويحتوى تصميم مسجد الدهار الكبير على دار للمناسبات بمساحة 1470م2.

تسجيل المساجد

وقال وزير الأوقاف، إنه سيتم تسجيل المساجد ذات العمارة الفريدة والمتميزة على مستوى الجمهورية، واختيار مجموعة من أكثرها تميزا وبمساحات مختلفة، وطرازات وتصميمات متنوعة تتناسب وسائر البيئات والمناطق سواء بعواصم المحافظات أو بسائر مدنها وقراها.

خدمة الأهالي

وتابع: "سيتم اعتماد هذه النماذج في جميع العمليات الإنشائية التي تطرحها الوزارة، والتركيز على ما يعرف بالمسجد الجامع الذي يقدم إلى جانب إقامة الشعائر به خدمات مجتمعية لخدمة أهالي المنطقة أو المناطق المحيطة به، وبما يعيد لمساجدنا وجهها الحضاري ورسالتها الحضارية مبنى ومعنى، ويضفي على طابعها الخاص المنبثق من حضارتنا العريقة والمعبر عنها وبما يجمع بين الأصالة والمعاصرة".

مسابقة التصميمات

وأضاف: "سيكون هناك إعداد لمسابقة كبرى في تصميم المساجد على مساحات مختلفة وطرازات متعددة ومتنوعة، لتكون جاهزة لبناء المساجد سواء كان هذا البناء بناء جديدا أو إحلالا وتجديدا، وسواء كان على نفقة الوزارة أو بالجهود الذاتية، في ظل ما تشهده الدولة من نقلات حضارية في مختلف المجالات ولا سيما في مجال تشييد المدن الجديدة التي ستكون علامة مميزة في فن العمارة".

القوات المسلحة
واستطرد وزير الأوقاف: "تصميم وإنشاء بعض المساجد التي تعد إضافة حقيقة لفن العمارة الإسلامية وفِي مقدمتها مسجد الفتاح العليم بالعاصمة الإدارية الجديدة ومسجد الصحابة بمدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء بإشراف كامل من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة الباسلة يعد نقطة ضوء قوية وكبيرة يمكن الإفادة منها والبناء عليها في الخطة الطموح التي نعمل على تحقيقها في مجال عمارة بيوت الله عز وجل ابتغاء مرضاته سبحانه وتعالى".

3 أقسام

مصادر مطلعة بالأوقاف أكدت أن النموذج المصري الحديث سيكون على 3 أقسام الأول للمساجد الكبرى التي تبدأ من ألف متر فما أكثر، والثاني 500 متر، والثالث 300، مع تحديد تصميم المآذن بشكل عصري شديد التميز، مضيفا أن بناء تلك المساجد لن يخرج عن تلك الطريقة التي تحددها الأوقاف.

المرحلة الجديدة

وتابع المصدر أن البناء في تلك المرحلة الجديدة سيكون على حالتين إما إحلال وتجديد المساجد القديمة وإما البناء في المناطق التي تكون بحاجة إلى بناء مساجد جديدة حتى تظهر بشكل معماري مشرف وتحمل الجانب الحضاري، بالإضافة إلى انضمام سيدتين في مجلس الإدارة لتكونا مسئولتين عن التواصل بين السيدات والتنسيق في مصلى النساء، ومنع جمع أي تبرعات خارج الإطار القانوني أو ممارسة الدعوة دون إذن أو تصريح سابق من وزارة الأوقاف.

وأوضح المصدر لـ"فيتو" أن الأوقاف نفذت أكبر حركة إعمار وتجديد المساجد في تاريخ مصر، ففي العام الماضي نفذنا تطوير 500 مسجد من وزارة الأوقاف وأكثر من 600 بالجهود الذاتية، مشيرا إلى أن الوزارة بصدد إنهاء عملية إحلال وتجديد وصيانة أكثر من مائتي مسجد وافتتاحها قبل نهاية العام الحالي، منها 39 مسجدًا تم إحلالها وتجديدها من موازنة الوزارة، و170 مسجدًا بالجهود الذاتية.



Last Update : 2020-02-27 12:36 PM # Release : 0063