الثلاثاء 21 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

مصيلحى: الدعم النقدى المشروط الحل للحفاظ على دعم الخبز

الدكتور على مصيلحى وزير التموين
الدكتور على مصيلحى وزير التموين


أكد الدكتور على مصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية، أنه سيتم وضع نظم معلومات، لإدارة البطاقات التموينية، وسيكون المواطن هو المتحكم فيها قبل 30 يونيو القادم، وليس المكتب أو شركة الطباعة، قائلا :" كنا نحتاج تأمين للبيانات وتم الانتهاء منها ".

وأكد الوزير، خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، للرد على عدد من طلبات الإحاطة، أن مشكلات البطاقات التموينية خلال الفترات الماضية يعود إلى غياب الكيانات المسئولة عن المنظومة بشكل عام، مؤكدا أن قاعدة البيانات الآن مؤمنة جيدا ما يسهل إسناد مسئولية إضافة المواليد والحذف للمواطن.

وأضاف أنه سيتم وضع قواعد استحقاق ومن سيقدم معلومات مغلوطة من المواطنين سواء عن الدخل أو غيرها سيتم معرفتها من خلال قاعدة البيانات، مشيرا إلى عزم الوزارة ميكنة منظومة القمح من خلال وضع نظام معلومات لإدارة الأقماح، بداية من وصول المركب من الميناء حتى طحن الدقيق وتوزيعه على المخابز متابعا: هذا ما نسعى لتحقيقه قبل نهاية العام الجارى.

وأشار إلى أن الميكنة كانت ضربا من الخيال دون وجود قاعدة البيانات، ولكن الآن ستكون هناك نقلة نوعية في نظم المعلومات فيما يخص بطاقة التموين أو رغيف الخبز الذي يصل دعمه إلى 51 مليارا، والتي تزيد ميزانيته إلى 54 مليار جنيه بسبب فروق الأسعار قائلا: نحن نتحدث عن أرقام مخيفة.

وفى رده على عدم تشغيل المخابز المدعمة على مدار اليوم، أكد وزير التموين أن رغيف الخبز يشتريه المواطن 5 قروش وتكلفته 60 قرشا، ما يجعلنا غير قادرين على فتح المخابز المدعمة على مدار اليوم، لأن ذلك يحتاج إلى ميزانية مضاعفة.

وأشار إلى أنه إذا كان هناك نية لذلك فيجب تحويل دعم الخبز من عينى إلى دعم نقدى مشروط، من خلال حصول كل مواطن على مبلغ معين على كارت الخبز على أن يدفع المواطن 5 قروش فقط للمخبز، ويتم خصم سعر55 قرشا عن كل رغيف من الكارت الذكى متابعا: وقتها يحترم المواطن رغيف الخبز ولن يجعله طعاما للماشية.