الإثنين 27 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

خبير مناخ زراعي يحذر من تأثير التقلبات الجوية على مزارع الفاكهة

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية


حذر الدكتور محمد على فهيم، خبير المناخ الزراعي، من ارتفاع درجات الحرارة بواقع ٩ درجات مئوية اليوم الثلاثاء ونتائجها بأحداث ظاهرة التزهير المبكر في اشجار "المانجو- النخيل- الزيتون- العنب- الخوخ- المشمش- الرمان"، حيث يمكن لارتفاع درجات الحرارة في هذا التوقيت أن يحدث تغيرات في مراحل نمو بعض الأشجار.

وأكد أن زيادة درجات الحرارة عن المعدل في المرحلة الوسطى من الشتاء، جاءت بعد صيف شديد الحرارة خلال ٢٠١٨، وهو ما منح الأشجار احتياجات حرارية عالية تجاوزت احتياجاتها في مراحل الفينولوجيا (النمو).

ولفت إلى أن معظم أشجار الفاكهة تمر بموسم الحمل الثقيل الاجباري في الإنتاجية بسبب "الفراغ" الذي ضرب الإنتاجية الموسم الماضي وبالتحديد في النخيل والمانجو والزيتون وهو ما جعل تلك الأشجار مستعدة للدخول في المرحلة اللاحقة (التزهير- الإخصاب - العقد) بشكل مفاجئ.

وأوضح أن الأشجار التي لها احتياجات برودة متصلة كالزيتون ستشهد تبكيرا في التزهير من 1-2 أسبوع عن المواعيد الطبيعية، أما الأشجار التي لها احتياجات برودة كالعنب وباقي المتساقطات في تلك المراحل بسرعة خاصة مع استمرار التقلبات الجوية الحادة خلال شهر فبراير وتوقعات تكون الصقيع والتعرض لموجات باردة تعقبها موجات ساخنة خلال المتبقى من الشهر، وبالتالي فهناك مخاوف من مشكلات لعمليات الإخصاب والعقد(المبكرين) كما أن بعض الأمراض والحشرات يناسبهم هذا المناخ كالبياض دقيقي في المانجو والعنب ولفحة أزهار وانثراكنوز في المانجو والترناريات والحشرات الثاقبة والماصة والقشرية في المانجو والعنكبوت وديدان البراعم في الزيتون وديدان ثمار العنب.

ووجه فهيم بضرورة اتباع إجراءات عاجلة لحماية الأشجار خلال تلك الفترة وأهمها:

النخيل:
قد نحتاج تكييس السوباطات والأصناف الأكثر تأثيرًا كالبرحي والاهتمام بمصدر حبوب اللقاح والتكييس والتسميد خاصة البورون والفسفور والكالسيوم واختيار ميعاد التلقيح في أيام الدفيء على أن يكون صباحًا وعدم استخدام حبوب لقاح تم تخزينها يغلب عليها انخفاض في الحيوية ويجب خلطها بحبوب لقاح حديثة وان تستخدم في الأصناف سهله التلقيح.

المانجو:
تتعرض المانجو لبعض الظواهر والعوامل ويجب الانتباه إلى الآتي:
• تلقيح أزهار المانجو يتم في الصباح فقط.
• ما يتم تلقيحه من الإزهار على الشجرة يمثل 40% فقط من مجموع الإزهار الأنثوي.
• التلقيح يتم بعد 8 ساعات من تفتح الإزهار.
• عملية الإخصاب بالزهرة تحدث بعد فترة من 12-24 ساعة من الإزهار.
• تتكون ثمار صغيرة الحجم ذات جنين مجهض وتنمو ببطء حتى النضج.

• تزيد نسبة تساقط العقد في سنة الحمل الغزير.

• أسباب تساقط العقد يرجع إلى التعطيش في مرحلة العقد الصغير –الإصابة بالأمراض – الرياح الجافة.

• الرياح المحملة بالأتربة وانخفاض درجة الحرارة.

المطلوب:
- رش سلفات الماغنسيوم على أشجار المانجو بمعدل 50جم /100 لتر ماء.
- لا يجب إضافة الكالسيوم والماغنسيوم في الأراضي التي تحتوى على نسبة عالية من الجير.
- استخدام العناصر الصغرى على الصورة المخلبية EDDHA افضل من العناصر الصغرى على الصورة المخلبية EDTA وذلك لاستخدامها مع انظمة الرى بالتنقيط كما يفضل استخدام العناصر الصغرى على الصورة الثانية رشا على الأشجار حيث أنه من السهل تثبيتة في التربة القلوية.

الرش بالأسمدة الورقية يجب أن يتم خلال الساعات الأولى من النهار آي في الصباح الباكر حيث تكون الثغور التنفسية مفتوحة وإضافة المادة الناشرة إلى المحلول الرش تودى إلى زيادة سطح التلامس بين المحلول وسطح الأوراق وبالتالي زيادة فرصة امتصاص العناصر الغذائية من خلال أكبر عدد ممكن من فتحات الثغور

- إضافة اليوريا بمعدل 50جم/100لتر ماء للاسمدة الورقية تساعد على تأكيد وسهولة امتصاص هذه العناصر من خلال الثغور التنفسية.
- يجب عدم إجراء عملية التسميد بالرش في حالة تعرض النباتات للعطش
- يجب عدم إجراء عملية التسميد بالرش في الأيام الممطرة
- يجب عدم إجراء عملية التسميد بالرش في مرحلة الإزهار أو خلال المراحل الأولى من العقد حتى لايودى
الضغط الناشئ عن اندفاع محلول الرش إلى حدوث تساقط ميكانيكي للأزهار أو العقد الصغير
- يجب إجراء عملية التسميد بالرش مرة قبل الإزهار ومرة بعد تمام العقد.

يبدأ الرش الوقائى لمرض البياض الدقيقى ابتداء من منتصف فبراير أو أول مارس باحد المبيدات الوقائية ويكرر الرش كل 15يوم باحد المبيدات الوقائية التالية:
كبريت ميكرونى قابل للبلل بمعدل 250جم/100 لتر ماء
أو ثيوفيت 80% قابل للبلل بمعدل 250جم /100لتر ماء

على أن يتم الرش في الصباح الباكر أو بعد العصر مع عدم تعريض النباتات للعطش.

ويستمر الرش بالكبريت طالما أن المرض لم يظهر وعند ظهور يتم استخدام المبيدات الفطرية الجهازية- عند استخدام المبيدات الفطرية الجهازية لابد من إضافة المادة اللاصقة لزيادة كفاءة الرش العلاجي - عند اختيار المبيدات الجهازية لمقاومة مرض البياض الدقيقى يفضل اختيار المبيدات ثنائية الغرض لمقاومة.

مرض لفحة ازهار المانجو مع البياض الدقيقى تستخدم المبيدات التالية:
• تريفمين بمعدل 17.5سم /100 لتر ماء
• تريميدال 9% بمعدل 20سم / 100 لتر ماء
• توبسين ام 70% بمعدل 60جم /100 لتر ماء
• سابرول بمعدل 150سم /100 لتر ماء
كالاكسين 75% بمعدل 45سم /100 لتر ماء
لمقاومة مرض لفحة أزهار المانجو أو الانثراكنوز، وهذا المرض يستقر داخل الثمرة، ويؤدى إلى موتها ومن ثم سقوطها ويقاوم بالرش من منتصف شهر أبريل بأحد المبيدات التالية:
• كوسيد 101 بمعدل 250جم /100 لتر ماء
• كوبرس كزد بمعدل 300جم /100 لتر ماء
• توبسين ام 70 بمعدل 60جم /100 لتر ماء
• كربندازيم بمعدل 75جم /100 لتر ماء.

يراعى عدم خلط المبيدات الفطرية بالأسمدة الورقية - يراعى عدم خلط الاسمدة الورقية بالمبيدات النحاسية - يراعى عدم خلط المبيدات الحشرية بالمبيدات الفطرية - يراعى عدم خلط المبيدات الفطرية بالزيوت المعدنية - يفضل استخدام الكبريت للرش منفردا - يراعى عدم استخدام مياه المصارف لعمل محلول الرش - يراعي عدم استخدام المبيدات النحاسية خلال موسم التزهير حيث أنها تؤثر على حبوب اللقاح - يفضل عدم خلط المبيدات الفطرية ببعضها البعض.

الزيتون:
- الزيتون بغالبية اصنافه المحلية والاجنبيه تقريبا على وشك استيفاءه لمعظم احتياجاته من البرودة "المتصلة" والأهم أن الزيتون في موسم الحمل الثقيل "المعاومة" الاجبارية بالتالي فمتوقع تزهير كثيف وعقد عال ويحذر من محاولة استخدام أي منظمات نمو المقصود بها زيادة العقد لأنه قد يحدث عقد زائد وبالتالى حدوث مشكلة لاحقة في التحجيم والتلوين احيانًا.

- يتوقع ظهور مبكر من دودة براعم الزيتون (فراشة الياسمين) - ونشاط للحلم الدودي واحيانا ناخرات الجذوع ويجب أن يتم الاستعداد لذلك جيدًا.

- العناية وتكثيف التغذية بالعناصر الصغرى وعلى رأسها الحديد والماغنسيوم والمنجنيز والزنك والبورون.

العنب:
- يتوقع أن يكون الموسم الحالى هو موسم الحمل الكثيف للعنب مع وجود توقع لزيادة نشاط دودة ثمار العنب (الجيل الأول) مبكرًا... ويجب أن يتم الانتهاء من توفير المصائد الفرمونية الاستكشافية وكذلك نشاط مبكر للبياض الدقيقي.

بقية الفواكه المتساقطة:
- الاستعداد ببرنامج قوي لتثبيت العقد- وهيبان ده حسب تطور الظروف المناخية خلال الفترة اللى القصيرة القادمة

الاستعداد بحذر لظهور بعض الأمراض مبكرا مثل البياض الدقيقي.