الجمعة 5 يونيو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

لأول مرة.. معرض الكتاب يوفر مترجمي إشارة للصم والبكم (فيديو وصور)


لا تتوقف استثنائية الدورة الخمسين (اليوبيل الذهبي) من معرض القاهرة الدولي للكتاب، عند فكرة نقلة من مكانه القديم بأرض المعارض في مدينة نصر إلى مركز مصر للمعارض الدولية بالتجمع الخامس، وإنما تشعبت استثنائيته لتصل إلى خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة، لتشمل كافة احتياجاتهم.

واكتسبت الدورة الجديدة للمعرض مصطلح أنها "الدورة الصديقة لذوي الاحتياجات الخاصة" بداية من عمل الهيئة المصرية العامة للكتاب، على توفير مواصلات لذوي الاحتياجات بالتعاون مع مواصلات مصر بتخفيض يصل 40%، إضافة إلى تقديم تذاكر دخول المعرض لهم بشكل مجاني على كارنيهاتهم المخصصة.

أضاف المعرض خدمة تعرض لأول مرة في تاريخه، حيث خصص في قاعاته التي تحتضن فعالياته الثقافية والفنية، والتي تصل لـ16 قاعة، مترجمين للغة الإشارة للصم والبكم، حتى  يتسنى لأصحابها حضور الندوات وفهمها كما الشخص العادي.

فإلي جانب المنصة الرئيسية لكل قاعة، تجد مترجما شابا للغة الإشارة، يترجم جميع ما يقال بالندوة بشكل انسيابي لطيف، حتى يكاد يخطف نظرك ويلهيك عن الاستماع للمنصة الرئيسية ومايدور بها من حديث، لتتماهى مع لغة إشارته وتحاول استيعابها.

وأكد أحد المترجمين الذي اختص بترجمة ندوات قاعة ضيف الشرف بالمعرض، أنه يتبع المجلس القومي لشئون الإعاقة، حيث يتواجد في معرض القاهرة الدولي للكتاب للمرة الأولى التي يوفر بها تلك الخدمة للأشخاص الذين يعانون من الصم والبكم، إلا أن أكثر ما لفت نظر هذا المترجم هو اهتمام حضور الندوات الأصحاء والمعاقين به، حيث توجه له العديد من الأشخاص بعد انتهاء الندوات لسؤاله عن الأماكن التي يستطيعون فيها تلقى علوم لغة الإشارة ليتسنى لهم التعامل بشكل طبيعي مع اصدقائهم الذين يعانون من الصم والبكم.

وأضاف الشاب: إنها بادرة كريمة من إدارة معرض القاهرة للكتاب لتوفير تلك الخدمات لذوي الإعاقات الذين يهتمون بحضور الفعاليات الثقافية والفنية، إلا أنهم ينصرفون عنها عندما لا يقدرون على استيعاب ما يقال.



Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067