X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 22 مايو 2019 م
طارق الغنام أسطورة "سلة الأهلي" يعلن اعتزاله وفاة مدمن بعد تعاطيه جرعة هيروين زائدة.. وأصدقاؤه يلقون بجثته بالمقابر تأجيل طلب رد هيئة محكمة "التلاعب بالبورصة" لـ19 يونيو تكريم العاملين بالتأمين الصحي المشاركين بمبادرة 100 مليون صحة بقنا (صور) "القوى العاملة": تعيين 2392 باحثا عن العمل منهم 55 معاقا بالقليوبية مصادرة 209 قطع سلاح وتنفيذ 76 ألف حكم قضائي بروتوكول تعاون بين "التضامن" وبنك ناصر لتطوير الحضانات بطاقات الحقائب المطبوعة.. طرق إنهاء إجراءات سفر الأمتعة من المنزل توريد 248 ألف طن قمح للصوامع والشون الحكومية والمخصصة في المنيا 50 يورو تنهي حياة عاطل على أيدي طالبين بأسيوط النيابة تستمع لأقوال شهود العيان بواقعة انتحار عامل في الوراق التحقيق في العثور على جثة مسن مجهول الهوية في النهضة محاضرة فنية أخيرة للاعبي الأهلي قبل مواجهة الإسماعيلي 15.1% ارتفاع الرقم القياسي للصناعات التحويلية والاستخراجية خلال مارس 2019 سرادقات للكشف عن فيروس سي أمام المساجد في شهر رمضان بأسيوط (صور) هدم العشش خلف حديقة بدر بجسر السويس اتحاد غرف السياحة يتعهد بحل مشكلات الشركات والحفاظ على مقدراتها المصنفات تضبط 3 قنوات فضائية غير مرخصة في الدقى تبث أعمال دجل وشعوذة محافظ الشرقية يقود حملة لإزالة التعديات بالزقازيق (صور)



تفضيلات القراء

أهم موضوعات السياسة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

قيادي سابق بالجماعة الإسلامية: «النسوية» ضد ثوابت الإسلام

الأحد 27/يناير/2019 - 09:28 م
أحمد فوزي سالم
 
قال منتصر عمران، الباحث في شئون الجماعات الإسلامية، إن العلاقة بين السلفية والحركة النسوية أكبر من مجرد خلاف فكري، خاصة إذا ما نظرنا إلى بداية الحركة النسوية في مصر منذ عام 1923 على يد هدى شعراوي تحت شعار تحرير المرأة.

كانت ميرفت التلاوي، الأمين العام السابق للمجلس القومي للمرأة، ووزيرة التأمينات الأسبق، انتقدت حزب النور والسلفيين، خلال حديثه عن سهير القلماوي الأديبة والسياسية الراحلة، التي كانت في طليعة الحركة النسوية المصرية.

وأكد عمران في تصريح لـ«فيتو»، أن النسوية كانت خلف «خلع البرقع» في ميدان التحرير، ورميه في نهر النيل إشارة منها لكسر جميع القيود المفروضة على المرأة، موضحا أنه كان وسيلة لتحقيق أهداف الحركة النسوية التي تصبو إليها، وهي مساواة المرأة مع الرجل في كل شيء، وتحويل العلاقة بينهما إلى صراع من أجل الوجود، بحسب وصفه.

وأشار القيادي السابق بالجماعة الإسلامية، إلى أن مطالب النسوية، كانت في الماضى، حق التعليم والعمل وتملك الأراضي والسفر والحصول على المناصب، وكلها تحققت على أرض الواقع، أما أن تكون أهداف الحركة النسوية هي مساواة الرجل بالمرأة في الميراث والزواج والطلاق، فهذا ما يرفضه الإسلام وليس الحركة السلفية وحدها.

وأضاف: استشهد هنا بما ذكره طلعت حرب رجل الاقتصاد الأول في مصر، وأحد قادة الرعيل الأول للحركة الوطنية في كتابه عن الحركة النسوية «تربية المرأة والحجاب» عام 1905، وقوله: إن تحرير المرأة مجرد مؤامرة أخرى لإضعاف الأمة المصرية، ونشر الفجور والانحطاط في المجتمع، كما انتقد آنذاك المصريين الطامحين لمحاكاة الغرب، ورأى أن هناك مخططا أوروبيا استعماريا لتصدير صورة سلبية عن وضع المرأة المسلمة.

واختتم عمران: إذن الأمر ليس مقتصرا عن الحركة السلفية فقط، فموضوع المساواة الذي تهدف إليه الحركة النسوية، بين الرجل والمرأة في كل شيء، يتعارض مع ثوابت الدين الإسلامي.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات