X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأحد 21 يوليو 2019 م
إجازة رسمية في البورصة المصرية الثلاثاء المقبل بمناسبة ذكرى ثورة يوليو لاسارتي يذاكر المقاولون بالفيديو قبل مواجهة برج العرب محاكمة ٣٠ مسؤولًا بمستشفى بلطيم المركزي بسبب تعريض حياة المرضى للخطر قرارا "العدل" بالضبطية القضائية ونقل جلسات قضية لقاعة أكاديمية الشرطة تأديب مدير القضايا بـ"الأوقاف" لارتكابه مخالفات مالية وإدارية محافظ القاهرة: جراج روكسي الآلي يحل مشكلة ظاهرة انتظار السيارات التخطيط تختتم المرحلة الثالثة من برنامج "تقييم أداء الموظف" بورصة الدواجن اليوم | اسعار الدواجن البيضاء اليوم 21/ 7/ 2019 فوز بايرن على ريـال مدريد "أنيق".. لهذه الأسباب إحالة مديري الشباب والرياضة والتفتيش المالي بالقليوبية للمحاكمة كثافات مرورية بمنزل طريق المقطم بسبب اصطدام سيارة ملاكي بالرصيف رئيس الوزراء يصل إلى جراج روكسي لافتتاحه إنشاء وحدة لمواجهة الأزمة السكانية بالتنمية المحلية بدون غرامات.. مهلة 6 أشهر لسداد المتأخرات بإسكان النقابات المهنية بالقطامية صناعة خشب السرسوع.. مهنة أهالي حجازة لمواجهة البطالة (صور) "الهجرة" تلتقي أعضاء من الجالية المصرية في كندا على عبد العال يهنئ السيسي بذكرى ثورة 23 يوليو بناء قدرات العاملين بالبيئة في المحافظات لتنفيذ منظومة إدارة المخلفات 5 قرارات لمحافظ دمياط تسببت في تدشين حملة للمطالبة برحيلها



تفضيلات القراء

أهم موضوعات السياسة + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

قيادي سابق بالجماعة الإسلامية: «النسوية» ضد ثوابت الإسلام

الأحد 27/يناير/2019 - 09:28 م
أحمد فوزي سالم
 
قال منتصر عمران، الباحث في شئون الجماعات الإسلامية، إن العلاقة بين السلفية والحركة النسوية أكبر من مجرد خلاف فكري، خاصة إذا ما نظرنا إلى بداية الحركة النسوية في مصر منذ عام 1923 على يد هدى شعراوي تحت شعار تحرير المرأة.

كانت ميرفت التلاوي، الأمين العام السابق للمجلس القومي للمرأة، ووزيرة التأمينات الأسبق، انتقدت حزب النور والسلفيين، خلال حديثه عن سهير القلماوي الأديبة والسياسية الراحلة، التي كانت في طليعة الحركة النسوية المصرية.

وأكد عمران في تصريح لـ«فيتو»، أن النسوية كانت خلف «خلع البرقع» في ميدان التحرير، ورميه في نهر النيل إشارة منها لكسر جميع القيود المفروضة على المرأة، موضحا أنه كان وسيلة لتحقيق أهداف الحركة النسوية التي تصبو إليها، وهي مساواة المرأة مع الرجل في كل شيء، وتحويل العلاقة بينهما إلى صراع من أجل الوجود، بحسب وصفه.

وأشار القيادي السابق بالجماعة الإسلامية، إلى أن مطالب النسوية، كانت في الماضى، حق التعليم والعمل وتملك الأراضي والسفر والحصول على المناصب، وكلها تحققت على أرض الواقع، أما أن تكون أهداف الحركة النسوية هي مساواة الرجل بالمرأة في الميراث والزواج والطلاق، فهذا ما يرفضه الإسلام وليس الحركة السلفية وحدها.

وأضاف: استشهد هنا بما ذكره طلعت حرب رجل الاقتصاد الأول في مصر، وأحد قادة الرعيل الأول للحركة الوطنية في كتابه عن الحركة النسوية «تربية المرأة والحجاب» عام 1905، وقوله: إن تحرير المرأة مجرد مؤامرة أخرى لإضعاف الأمة المصرية، ونشر الفجور والانحطاط في المجتمع، كما انتقد آنذاك المصريين الطامحين لمحاكاة الغرب، ورأى أن هناك مخططا أوروبيا استعماريا لتصدير صورة سلبية عن وضع المرأة المسلمة.

واختتم عمران: إذن الأمر ليس مقتصرا عن الحركة السلفية فقط، فموضوع المساواة الذي تهدف إليه الحركة النسوية، بين الرجل والمرأة في كل شيء، يتعارض مع ثوابت الدين الإسلامي.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات