رئيس التحرير
عصام كامل

النيابة تطلب تحليل الـ DNA من سيدة تدعى أنها نجلة «عجوز ملوي»

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية


أمرت نيابة قسم شرطة ملوي برئاسة المستشار أحمد حسن مخلوف، مدير النيابة، صباح اليوم السبت، بعرض "هبة أحمد على محمد عبد العال"، التي تدعي أنها نجلة "عجوز ملوى" المتوفى يوم الأحد الماضي والذي أطلق عليه رواد التواصل الاجتماعى "فيس بوك" "ضحية البرد"، على الطب الشرعى لسحب عينة دم تمهيدًا لإجراء تحليل الـ DNA ومطابقتها على الجثة.

حيث وصلت مساء أمس الجمعة "هبة أحمد على محمد عبد العال"، التي تدعى أنها نجلة عجوز ملوى المتوفى لـ مكتب الرائد "محمد يوسف" رئيس مباحث قسم ملوى، الذي أمرها بالتوجه إلى مستشفى ملوى العام وتحديدًا "المشرحة" بصحبة شرطيين تابعين لوحدة مباحث القسم للتعرف على الجثمان، وتعرفت على "الجثة" وأكدت أنها والدها، ثم أحالتها المباحث إلى نيابة بندر ملوي "المسائية"، لمتابعة التحقيق أمام أحمد مخلوف مدير النيابة البندر، حتى يتسنى لهم التأكد من هويتهم ومدى علاقتهم بالجثة المجهولة

وعلى جانب أخرى، تجرى وحدة مباحث بندر ملوى برئاسة الرائد محمد يوسف ونيابة النذر برئاسة أحمد مخلوف مدير النيابة، تحقيقات موسعة حول الأسرة التي تدعى أن جثة المجهول تابع لهم، لكى يتم تسليم الجثمان، أو دفنه في مدافن بمعرفة النيابة العامة، وكانت "ناهد على محمد عبد العال " سيدة خمسينية قد ادعت أنها شقيقته وأن المجهول له ابنة وحيدة تدعى "هبة أحمد على".

يذكر أن أهالي مدينة ملوي بالمنيا، عثروا على جثة مسن، بلا مأوى، توفي بسبب موجة البرد الأخيرة على أحد أرصفة مدخل المدينة بطريق "القاهرة - أسوان" الزراعي، وأكد الأهالي أن المسن مجهول الهوية واتخذ من سور مركز شباب ناصر بملوي مأوى يقيه من البرد والطقس السيئ، وسبق له الإقامة في أحد شوارع حي "جنينة المغاربة" جنوب المدينة.

وتم نقل الجثة إلى مستشفى ملوي، وبتوقيع الكشف الطبي عليه تبين أنه توفي نتيجة هبوط حاد في الدورة الدموية، وتم نقله لمشرحة المستشفى.