X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأحد 21 أبريل 2019 م
انتشار كثيف لباعة السعف بشوارع قنا (صور) أسامة نبيه: أداء المنتخب الأفضل في فترة ولاية كوبر إقبال كثيف لمريدي ومحبي القنائي لزيارة الضريح في الليلة الختامية (صور) "تعالى اشرب وصلي على الحبيب".. شباب لخدمة ضيوف القنائي (فيديو وصور) إبراهيم العربي: الاستفتاء على التعديلات الدستورية أمل في بناء مصر الحديثة تفاصيل اليوم الرابع لمدرسة الكادر السياسي بالمصريين الأحرار ابنة الهضبة تنشر صورا بفستان مكشوف.. ومتابعون: «ماتشوف بنتك ياعمرو» إسحاق رايت يكشف سر نظرته المخيفة في Game of Thrones محافظ قنا يشهد احتفالية مولد القنائي وليلة النصف شعبان (فيديو) رمضان صبحى يطير إلى ألمانيا لتلقى العلاج انطلاق بطولة كأس مصر للكاراتيه في نسختها الـ38 بأسوان (فيديو) خبيرة: مؤشر سوق الأسهم بأبوظبي يستهدف 5360 نقطة بالتعاملات المقبلة ننشر مزايا الودائع بالبنك العربي الأفريقي الدولي نشرة الحوادث.. ضبط عناصر إخوانية لمحاولتهم إفساد عملية الاستفتاء بالمنيا وفد أمني روسي يغادر القاهرة بعد التفتيش على مطاري شرم والغردقة سيدة تدلي بصوتها في الاستفتاء على "تروسيكل" (فيديو) نتائج الجولة الـ 30 دوري الجمهورية للشباب مواليد 97 شوقي غريب يدلي بصوته في الاستفتاء بمدينة نصر (صور) نتائج الجولة الـ 17 المؤجلة لدوري الجمهورية مواليد 2003



تفضيلات القراء

أهم موضوعات خارج الحدود + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

مصري يحمل جنسية أمريكا.. عمر سالم «لحية» في خدمة الاحتلال الإسرائيلي

الجمعة 11/يناير/2019 - 04:41 م
مصري يحمل جنسية أمريكا.. أحمد علاء
 
روجت تقارير إسرائيلية إلى زيارة شيخ مصري إلى مدرسة دينية يهودية بمستوطنة «جوش عتصيون» الواقعة بالضفة الغربية، وإجرائه لقاء مع طلاب المعهد الديني “أور توراه محنايم”.

الشيخ المصري الذي زار المدرسة الدينية اليهودية يدعى "عمر سالم"، وهو باحث مصري أمريكي دائم التردد على المعاهد الدينية اليهودية في الاحتلال، حيث استغل التقرير الإسرائيلي لحية الباحث المصري الأمريكي لإطلاق عليه لقب "شيخ".

استقبال حافل

دائما ما تستقبل ندوات ومحاضرات الباحث «عمر سالم» بحفاوة كبيرة داخل المعاهد اليهودية في الاحتلال وتتناقلها المواقع الإسرائيلية، لما له من ميول تدعو للتعايش والسلام المزعوم على أرض فلسطين المحتلة، حيث لفت موقع المصدر الإسرائيلي إلى اللقاء الذي جمع "سالم" بطلاب المعهد الديني بمستوطنة جوش عتصيون، وتطرق إلى عملية السلام، بعدما تحدث عن مستقبل مشترك محتمل بين اليهود والمسلمين والمسيحيين في الشرق الأوسط عموما، وفي إسرائيل على وجه الخصوص.

وزعم خلال اللقاء- الذي لقي ترحيب ودعم الحاخامات الحاضرين- إلى أنه يعتقد بوجود أسباب تمنع اليهود والعرب من العيش بسلام إلى الأبد بجانب بعضهما. وفق قوله "آن الأوان لإيقاف محاولات العمل على حل النزاع بطرق سياسية فحسب. علينا تبني نموذجا جديدا يكون فيه رجال الدين، الحاخامات اليهودي، الأئمة، مسئولين يعملون وفق التوراة والقرآن، قائلا: يجب إجراء لقاء مباشر، والتحدث عن النقاط المهمة فعلا. بصفتنا رجال دين علينا الاهتمام بنقطتين والحفاظ عليهما: العيش هنا بأمان، وممارسة طقوسنا الدينية" على حد وصفه-.

الهجرة لأمريكا

ويعتبر الباحث عمر سالم مصري أمريكي وهو أحد المهاجمين لتيارات الإسلام السياسي، وسبق وأن استضافته جامعة حيفا لإلقاء محاضرة حول كتابه "السلام الضائع: توظيف الدين في الصراع العربي الصهيوني"، فضلا عن أنه مؤسس معهد ابن رشد الإسلامي للحوار بالولايات المتحدة الأمريكية، وحصل على درجة الماجستير من جامعة "ييل"، بعدما هاجر لأمريكا منذ أكثر من 4 عقود.


حفظ حقوق اليهود

ويدعم الباحث ذو الأصول المصرية أحقية اليهود في "فلسطين المحتلة"، وأنه يجب على المسلمين أن يدعموا النصوص الأصيلة في التوراة، وأنه لا يشترط على اليهود أن يعتنقوا الإسلام حتى يقبلهم المسلمون، فضلا عن أنه استخدام مصطلح "الأراضي المقدسة" بدلًا من "فلسطين"، متهمًا المسلمين الذين يستخدمون مصطلح "فلسطين" بأنهم يخالفون كلمة الله ونص كلامه المقدس.

هجوم عربي

وتعرض سالم في إحدى محاضراته لهجوم شديد من الطلاب الحاضرين من عرب 48، ومنعوه من استكمال حديثه الذي كان يتمحور حول التعايش، وهو ما اعتبروه إهانة للنضال والشهداء الفلسطينيين.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات