الثلاثاء 18 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

خبير اقتصادي: المعارض السلعية ساهمت في ضبط جزئي للأسعار

 خالد الشافعي، الخبير الاقتصادي
خالد الشافعي، الخبير الاقتصادي


قال خالد الشافعي، الخبير الاقتصادي، إن التضخم السنوي لأسعار المستهلكين بالمدن تراجع من 15.7% في نوفمبر إلى 12% في ديسمبر.

وأضاف الشافعي أن تراجع التضخم السنوى جاء بعد فترة طويلة من الموجة التضخمية لأسعار السلع، عقب آخر تحريك لسعر الوقود، مؤكدا أن هذا العام الأسعار لم ترتفع أو تختلف كثيرا عن العام الماضى وفق الأبحاث الخاصة بالسوق التي تخرج عن غرفة القاهرة التجارية، بخلاف بعض منتجات المرتفعة بطبيعتها منذ تحرير سعر الصرف.

وأشار الخبير الاقتصادي إلى أن المعارض السلعية ساهمت في ضبط جزئي للتسعير في السوق، مطالبا بضرورة التوسع في إقامة معارض السلع الغذائية خلال الأشهر القادمة مع اقتراب شهر رمضان من أجل مواجهة أي محاولات لاستغلال زيادة الطلب على السلع ورفع أسعارها من قبل بعض التجار أو المنتجين، فالمعارض السلعية تعتبر الوسيلة الأهم خلال الفترة المقبلة لمواجهة أي رفع غير مبرر للأسعار بما لا تتحمله الأسواق، فضلا عن أهمية عدم اقتصار المعارض السلعية على القاهرة الكبرى فقط ولكن لا بد من التوسع فيها لمحافظات الصعيد ووجه بحرى.

وأوضح الشافعي: "هناك استقرار نسبى في مستويات الأسعار حاليا في ظل انخفاض الموجة التضخمية التي شهدتها البلاد، عقب قرارات الإصلاح الاقتصادي والتي قلصت الدعم على الطاقة، لكن هذا الاستقرار يتطلب مزيد من الرقابة على الأسواق وكذلك مزيد من المعارض المتفرقة في أنحاء الجمهورية".

وكان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، قال اليوم الخميس إن التضخم السنوي لأسعار المستهلكين بالمدن تراجع إلى 12% في ديسمبر من 15.7% في نوفمبر، وانحسر التضخم على نحو مطرد في الأشهر الأخيرة بعد أن دفعته زيادة في أسعار الوقود والكهرباء والنقل، في وقت سابق من العام إلى ذروة بلغت 17.7 بالمائة في أكتوبر.



Last Update : 2020-02-18 09:10 AM # Release : 0053