السبت 30 مايو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

«#أرض_القرآن_والإنجيل».. رسائل المحبة والتآخي تتصدر تويتر


تصدر منذ قليل هاشتاج «#أرض القرآن_والإنجيل» قائمة الأكثر تداولا وتعليقا بموقع التغريدات الشهير «تويتر»، وذلك تزامنا مع افتتاح مسجد الفتاح العليم، وكاتدرائية ميلاد المسيح، بالعاصمة الإدارية الجديدة، ومع احتفالات عيد الميلاد المجيد.

وحملت تعليقات الرواد العديد من رسائل المحبة والسلام، كما نشر بعضهم صورا تدعم وتشيد بوحدة الشعب المصري، والتآخي بين الأقباط والمسلمين.

وافتتح مساء اليوم الأحد، الرئيس عبد الفتاح السيسي كل من المسجد والكنيسة، بحضور الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، والبابا تواضروس بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، ونخبة من السياسيين والشخصيات العامة.

ويعد مسجد "الفتاح العليم" من أكبر المساجد حول العالم، حيث يقام على مساحة 59 فدانًا، ويقع على الطريق الدائري الأوسط الجديد، وسيكون المسجد الرئيسي للدولة، ويقام المسجد فقط على مساحة 122 ألفًا و400 متر مربع، ويتكون من بدروم أرضي على مساحة 6335 مترا مربعا، ويضم مصلى للرجال سعة 14000 إلى 16000 مصلى، ويضم مصلى للسيدات مساحة 3000 مصلية، فضلا عن متحف رسالات سماوية ودارا لتحفيظ القرآن، كما يضم مستشفى خيريا سعة 300 سرير.

وشيدت كاتدرائية العاصمة الجديدة بقرار جمهوري بالعاصمة الإدارية الجديدة، وأقيم بها قداس عيد الميلاد في يناير الماضي، وتعد الكاتدرائية الأكبر في الشرق الأوسط والعالم العربي بالعاصمة الإدارية الجديدة، كما تعتبر كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة هي أضخم مشروع يتم إنشاؤه على أرض العاصمة الإدارية الجديدة، بجوار أضخم مسجد في مصر، ويتم بناؤها بمساهمة المصريين "مسلمين ومسيحيين".

وسابق الزمن أكثر من 40 رساما للانتهاء من رسومات الجدران والقبة الأكبر في الشرق الأوسط بأيقونات السيد المسيح والعائلة المقدسة.

وأول المساهمين في المسجد والكاتدرائية هو الرئيس السيسي الذي أعلن ذلك خلال حضوره الاحتفال بأعياد الميلاد عام 2017، حيث وصف المشروع بأنه رسالة محبة وسلام للعالم كله.

وتنفذ الكاتدرائية على مساحة 15 فدانا، أي ما يعادل 63 ألف متر مربع، وتتضمن مبنى الكاتدرائية على مساحة 7500 متر مربع، وتسع لنحو 1000 مواطن.



Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067