X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
السبت 25 مايو 2019 م
الشباب والرياضة بالقليوبية تطلق حملة «أنت أقوى من المخدرات» (صور) آسر القصبي مدرب سبورتنج أفضل مدير فني في موسم اليد «أزمة العقود» أحدث المطبات أمام الجبلاية في ملف المؤجلات برلماني يطالب مجلس النواب ببدء جلسات الحوار المجتمعي حول الأحوال الشخصية اتحاد اليد يصرف مكافآت المنتخب الوطني ثامن العالم سبورتنج لشبونة بطلًا لكأس البرتغال بالفوز على بورتو بضربات الترجيح غرفة القاهرة: تراجع الدولار يساهم في الحد من ارتفاعات الأسعار في المواسم خبير: الهبوط بالبورصة فرصة للمضاربة للأموال الذكية وتحقيق أرباح سريعة بايرن ميونخ يفوز على لايبزيج 0/3 ويُتوج بكأس ألمانيا اتحاد اليد يكرم الرواد والمدربين في حضور وزير الرياضة نشرة الحوادث وأبرزها: فتاة تخطف شابا وتصوره عاريا من أجل الزواج منه بشبرا الخيمة مسلسل أبو جبل الحلقة 20.. هروب مصطفى شعبان من المستشفى بعد القبض عليه هشام النجار: الإخوان تعيش أزمة خارج الكتالوج أندية الدوري تُعلن تضامنها مع موقف الأهلي بالأرقام.. الأهلي يتفوق على الزمالك في خوض «مباراة كل 72 ساعة» داعية إسلامي: نظام الرؤية بقوانين الأحوال الشخصية لا يتوافق مع الشريعة حفل إفطار لألف شخص من الأبناء والعاملين لمؤسسات الرعاية انهيار أجزاء من عقار قديم بمنطقة اللبان في الإسكندرية تربية نوعية بالمنوفية تنظم حفل إفطار وفقرات مسرحية للأيتام (صور)



تفضيلات القراء

أهم موضوعات الحوادث + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

الإعدام شنقا لبلطجي والمشدد لـ6 آخرين في قتل وإصابة 7 مواطنين بمنشأة ناصر

الإثنين 31/ديسمبر/2018 - 12:44 م
صورة ارشيفيه صورة ارشيفيه أحمد سلامة
 
قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بعابدين، بمعاقبة بائع بالإعدام شنقًا، والسجن المشدد 15 عامًا، لـ6 متهمين آخرين في "فرض البلطجة وإثارة العنف والتسبب في مقتل مواطنين، وإصابة 5 آخرين بينهم 3 سيدات" داخل منشأة ناصر.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد حمدي، بعضوية المستشارين هشام عبد المجيد، وليد الديب، بأمانة سر عادل ربيع، ومحمد عبد الفتاح.

البداية عندما أحال المستشار عبد الرحمن شتلة، المحامي العام لنيابات غرب القاهرة الكلية، كل من: محمد.ع، 42 عامًا، بائع، عمرو.ع، 30 عامًا، عامل، نور الدين.م، 29 عامًا، بائع، محمود. ع، حسن.م، حسين. م، حسين.ع 25 عامًا، سائق، لمحكمة الجنايات؛ لتورطهم في فرض البلطجة وإثارة العنف داخل منشأة ناصر.

وتبين أن المتهمين استعرضوا القوة ولوحوا بالعنف واستخدامهما ضد المجني عليهم قاطني المنطقة محل الواقعة، وكان ذلك بقصد ترويعهم وإلحاق الأذى المادي والمعنوي بهم وفرض السطوة عليهم، حال إحرازهم لسلاح ناري – فرد خرطوش- وأسلحة بيضاء وأدوات «سكاكين، مطاوي، أحجار، زجاجات» مما ترتب عليه تعريض حياتهم وسلامتهم للخطر وتكدير الأمن والسلم العام.

وتبين أنه أثناء لهو الأطفال في الشوارع اختلفوا على إحدى الألعاب التي يمارس فيها الكرة، وكثرة العدد فما كان من أحد الأطفال إلا أن تعدى على الآخر وأسقطه أرضًا فقطعت ملابسه، وعندما توجه إلى المنزل باكيًا شاكيًا لوالدته فما كان منها إلا أن توجهت إلى والدة الآخر لمعاتبتها، ولكنها لم تحل الأزمة وسخرت منها ومن أخلاقها وأهانتها، محاولة التعدي عليها فتصدى لها زوجها صافعًا إياها حتى تدخل الأقارب من العائلتين، وحدثت مشاجرة دامية أصيبت فيها 3 سيدات وأطلق النار على رجلين فلقيا مصرعهم في الحال.

كما تبين أن المشاجرة أسفر عنها وفاة ناصر عطا جبر، من قبل المتهمين الذين قتلوه بالخطأ، من خلال إطلاق النيران بطريقة عشوائية، لتواجده في مكان التشاجر داعما شقيقه المتهم، كما أنه تم إطلاق النيران على المجني عليه فهمي محمد نبيه، عمدًا مع سبق الإصرار لديمومة خلافاتهم بأن بيتوا النية وعقدوا العزم المصمم على إزهاق روحه.

والمتهمون وجهت لهم تهم استعمال القوة والعنف مع موظفين عمومين، بينهم النقيب نادر مجدي حسن خليل، ضباط وقوات قسم شرطة منشأة ناصر بأن أشهروا صوبهم أسلحة بيضاء وألقوا الأدوات مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص، ليحملوهم بغير حق على الامتناع عن أداء عمل من أعمال من وظيفتهم، هو إغاثة المجني عليه فهمي محمد النبيه، وإحراز أسلحة بيضاء وأدوات مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص دون مسوغ من الضرورة المهنية أو الشخصية، استخدموها في ارتكاب الجرائم.

واستمعت النيابة إلى أقوال الشاهدة سيدة محمد النبية فهمي، 22 عامًا، ربة منزل، أنها حال تواجدها بمسكنها تناهى لسمعها صوت تشاجر وباستطلاعها الأمر أبصرت زوجة شقيقها تتشاجر في الشارع، ووجدت شقيقها يعاتب ناصر عطا محمد، ووجدت شقيقها يصاب بطلق ناري تسبب في وفاته.

وتبين أن أحد الأعيرة الطائشة في المشاجرة قتلت شقيق المتهم «ناصر عطا محمد جبر» فقام بنقله محاولًا إنقاذه، وفي ذات الأثناء حضر باقي المتهمين للانتقام من شقيقها فهمي محمد النبيه، وقاموا جميعا بتناوب التعدي عليه مستخدمين أسلحة بيضاء، حال قيامهم جميعًا بسحله جرًا حتى منزلهم معتدين عليه طعنًا بالأسلحة، وعقب عودة المتهم الأول قام بإطلاق عيارًا ناريًا صوبه محدثين جميعا لإصابته، قاصدين من ذلك قتله ومانعين قوات الشرطة والأهالي من نجدته.

وقال حافظ محمد النبيه، 36 عامًا، قهوجي، إنه حال تواجده بمنطقة سكنه علم بتشاجر شقيقه المجني عليه فهمي محمد، مع ناصر عطا بسبب لهو الأطفال وتدخل هو وأهالي المنطقة للفصل بينهما، وحال ذلك حضر المتهم الأول لمناصرة شقيقه مشهرًا لسلاح الناري مما جعل جميع أهالي المنطقة يقوموا بالفرار، وهو كذلك خشية من إحداث إصابتهم وتوجه لسطح العقار سكنه فأبصر ناصر عطا ملقيا زجاجات صوب شقيقه حال قيام الأخير بمحاولة مفاداتها أطلق المتهم محمد عطا، عيارا ناريًا فأصاب ناصر عطا جبر فقام بأخذه محاولا إنقاذه، وفي ذات الأثناء حضر باقي المتهمين وقاموا جميعًا بتناوب التعدي على المجني عليه فهمي محمد النبيه مستخدمين أسلحة بيضاء حال قيامهم جميعا بسحله جرا حتى منزلهم معتدين عليه طعنا بالأسلحة وعقب ذلك حضر المتهم الأول وقام بإطلاق عيارًا ناريًا صوب فهمي النبيه محدثين لإصابته قاصدين من ذلك قتله، ثم حاولوا سبه وقذفه والدوس عليه بأقدامهم ممثلين بجثته أمام أهل المنطقة.

وقال نادر السن، 29 عامًا، نقيب شرطة بمنشأة ناصر، إنه بناءً على بلاغ من الأهالي فانتقل لمكان الواقعة، ولكن الأهالي قاموا بالتعدي عليه والقوة المرفقة له بالسب والشتم وإشهار الأسلحة البيضاء في وجهه وإلقاء الأحجار والزجاجات صوبه، ومنعهم نجدة المجني عليه فهمي محمد النبيه وإغاثته بالرغم من كونه على قيد الحياة في تلك الأثناء، وعلى أثر ذلك غادر لإخطار القيادات لإعداد القوة اللازمة، وأضاف بأن الأهالي أخبروه بقيام المتهمين على إثر مشادة كلامية بين كل من ناصر عطا، كطرف وبين المتوفي فهمي محمد وعلى إثر تلك الخلافات ذهب الأول لمنزل الثاني لمعاتبته، وحال ذلك تطورت ذات المشادة وتشابك بينهما والتي تنامت إلى سمع المتهم الأول، فقام بإحضار سلاح ناري لمناصرة شقيقه وقتل الطرف الآخر لفرض سطوتهم ونفوذهم بالمنطقة.

وتوجه إلى المجني عليه فهمي محمد النبيه، وأطلق عليه عيار ناري صوبه قاصدًا قتله مع سبق الإصرار، إلا أن ذلك العيار أصاب شقيقه ناصر عطا وحال ذلك حضر المتهمون حسين محمد نور الدين، حسن محمد نور الدين، نور الدين محمد، حسين عطا، عمرو عطا، محمود عطا حاملين أسلحة بيضاء، أعدوها لمؤازرة طرف محمد عطا لفرض سطوتهم لكونهم جميعًا أقارب ومن عائلة واحدة.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات