السبت 4 أبريل 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

وزير الخارجية التركي يكشف حقيقة وقف العملية العسكرية شرق الفرات

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو


قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، اليوم الجمعة، إن تركيا أرجأت عملية عسكرية ضد المقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا لتجنب الفوضى والنيران الصديقة في ظل انسحاب القوات الأمريكية من المنطقة.

وفي مقابلة مع التليفزيون الرسمي، قال الوزير إن التأجيل لا يعني تغييرا في الرأي بشأن العملية العسكرية المزمعة مضيفا أن خطة الانسحاب الأمريكي ستكون موضع بحث في اجتماع بواشنطن خلال يناير.

وفي وقت سابق، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن أنقرة ستؤجل عملية عسكرية مقررة في شمال شرق سوريا، بعد يومين من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسحب القوات الأمريكية من سوريا.

وأضاف أردوغان، خلال كلمة ألقاها اليوم الجمعة في إسطنبول، أن الحملة ستبدأ في الشهور المقبلة، مرحبا بقرار واشنطن بسحب قواتها من هناك، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

وادعى الرئيس التركي أن تركيا "ستطهر سوريا من المسلحين الأكراد وفلول داعش"، مضيفا: "إن مكالمة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جعلتنا ننتظر قليلا بشأن العملية شرقي الفرات، وفترة الانتظار ليست مفتوحة".

وأشار إلى أنه يتفق مع ترامب في العديد من الأمور بشأن سوريا، موضحا أن "الدبلوماسية مع أمريكا وصلت للمستويات المرغوبة مع بدء انسحاب القوات الأمريكية من سوريا".

وخلال كلمته، زعم أردوغان عدم وجود مطامع لتركيا في الأراضي السورية، لكنه استطرد قائلا: "لكننا لن نخاطر بالأمن".

وكان البيت الأبيض أعلن أمس الأول الأربعاء، أن الولايات المتحدة الأمريكية بدأت سحب قواتها المنتشرة في سوريا من أراضي البلاد، مشيرة إلى انتقال الحملة الأمريكية هناك إلى مرحلة جديدة.

وأضاف البيت الأبيض، في سياق تأكيده بشكل رسمي سحب القوات الأمريكية، أن الانتصارات على تنظيم داعش الإرهابي، في سوريا لا تشير إلى نهاية التحالف الدولي أو حملته.

وأعلن مسئول أمريكي، إجلاء كل موظفي وزارة الخارجية الأمريكية من سوريا خلال 24 ساعة.



Last Update : 2020-03-19 01:13 PM # Release : 0067