الإثنين 17 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

«إسقاط مسئول فاسد».. أبو النمرس تنتفض ضد الإهمال

اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة
اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة


أنشئ مركز أبو النمرس بمحافظة الجيزة، بموجب القرار الوزاري رقم 44 لسنة 1979، لتصبح فيما بعد أكبر مدينة تجارية صناعية في الجيزة، فيها أكبر سوق للأدوات المنزلية، والتي يتوجه لها الكثير من الأسر من المدينة وخارج المدينة أيضا لتجهيز العرائس، وبها كذلك أكبر مدارس لتعليم صناعة السجاد اليدوي، لكن للأسف لم يحسن المسئولون استغلال تلك المدينة الرائعة بمواردها، مما حولها إلى "قلعة" للإهمال والفساد.

"انقذنا من الإهمال القاتل".. رسالة استغاثة وجهها أهالي مدينة أبو النمرس إلى محافظ الجيزة، لإنقاذها من الإهمال بعد أن سقطت من ذاكرة المسئولين.

الطرق المزدوجة
تسبب عدم إتمام طريق أبو النمرس – منيل شيحة الذي تم تخطيطه قبل الثورة في أزمة مرورية في المدينة، فكان قد تم أخذ جزء من ترعة شبرامنت في اتجاه أبو النمرس، وجزء من كوبري الملاءة في اتجاه منيل شيحة، من أجل عمل طريق جديد للخروج من المدينة، وترك الطريق الحالي للدخول فقط، من أجل التخفيف من الزحام والتكدس على السكة الحديد، وتجنبا أيضا لتكرار الحوادث المروعة في منطقة الدوران قبل مزلقان السكة الحديد، لكن نظرا لازدواج الطريق تُهدر أرواح الشباب يوميا تحت السيارات النقل التي تدخل منطقة السوق بالمدينة.

أعمدة الإنارة المكشوفة
"المخاطر تحيط بنا من كل اتجاه" جملة أطلقها على مسامعنا عبد الرحمن صالح، أحد أهالي مدينة أبو النمرس، عندما كان يقص حادثة مصرع شابين أول أمس بسبب إهمال المسئولين في تغطية أعمدة الإنارة المكشوفة، مما يشكل خطرا أكبر على الأطفال، خاصة الذين يتحولون ويلعبون في الجزر الوسطى بالشوارع.

الصرف الصحي
بدأت مشكلة الصرف الصحي بمدينة أبو النمرس منذ التسعينيات، فالتصريف لا يزال حتى الآن يصب في الترع والمصارف، وهو ما يشكل كارثة بسبب ري الأراضي الزراعية بالمدينة من تلك المياه، فمنذ عشرات السنين ويعد المسئولون الأهالي بحل المشكلة في أقرب وقت، إلا أن كل تلك الوعود كانت تضيع هباء، ولا يوجد لها أثر على أرض الواقع، ناهيك عن مشكلة المياه الملوثة، والتي تنقطع عشرات الأيام متواصلة، وأزمات أخرى متتابعة مثل الإشغالات والقمامة والتلوث.

مبادرة الأهالي
سأم الأهالي من الانتظار، ومن مشاهدة كل تلك الكوارث دون إيجاد حل لها، فبدأ أهالي أبو النمرس بتدشين حملة تحت عنوان "إسقاط مسئول فاسد في مدينة أبو النمرس"، هدفها هو بدء عصر جديد، ومحاكمة كل سارق وفاسد، فيقول عبد الرحمن صالح، صاحب الحملة: إن حل المشكلات التي تواجهها المدينة لن يأتي إلا من خلال المتضررين أنفسهم، وأنه يجب محاسبة المقصرين عن الإهمال في أبو النمرس.



Last Update : 2020-02-11 04:07 PM # Release : 0053