Friday, 13 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

رسائل العشاق تشوه جدران «شارع الحب» طه حسين سابقا بالمنيا (صور)


لم تكن أسوار المدارس وحدها بمحافظة المنيا، شاهدة على عبارات الحب التي تجسد قصص العشاق والأحبة بل تصدر المشهد في السنوات الأخيرة شارع طه حسين، أرقى شوارع مدينة المنيا، حتى إن البعض بدأ يطلق عليه «شارع الحب» بمدينة المنيا مقصدا لعدد كبير من الحبيبة لتدوين عبارات الحب على جدرانه.

خطوات قليلة بشارع طه حسين أرقي شوارع مدينة المنيا تقود المحبين للتسابق على تدوين عبارات الحب على أسوار شارع الرى سابقا أو كما يطلق عليه الأهالي مؤخرًا «شارع الحب»، كما ذاعت شهرته بين أبناء المحافظة، ويحرص المحبون على الالتقاء على أعتاب الشارع من جهتيه من ناحية شارع طه حسين تارة وشارع الكورنيش المطل على نهر النيل تارة أخرى.

«استبدلت العالم بيك.. بحبك.. هفضل أصونك وأحبك يا ضى العين.. بحبك برداكى أو غصب عنك مش ذنبي.. أم عمر وسلمى أنتى جننتينى.. وعهد الله هفضل أحبك لحد ما يقولوا الله يرحمها كانت مجنونه بيه»، عبارات تسابق الحبيبه لكتابتها على جدران شارع الرى سابقا «شارع الحب» حتى بات أشهر شارع لتدوين عبارات الحب بين المحبين بالمنيا رغم وقوعه في نطاق عدد من المصالح الحكومية والنقابات إلا عبارات الحب تتلاقفه من كل جانب.

حبيب كنت أو حبيبة فعليك بالإثبات وكتابة عبارة حب للطرف الآخر على جدران شارع الحب بعد لحظة لقاء تجمع المحبين معا وإن وصل الأمر لتشويه ما جسده البعض من صور جمالية رسمت على جدران شارع الحب فالأهم هو إثبات الحب وتوقيع عبارة حبك.

ورغم الحملات الدورية التي تقوم بها الوحدة المحلية لمركز ومدينة المنيا لتطوير وتجميل منطقة أرض سلطان وشارع طه حسين إلا أن شارع الحب لم تنله يد التطوير، إلا من خلال مبادرة شبابية قام بها 15 طالبا وطالبة بكلية الفنون الجميلة تحت شعار «المنيا بشكل تانى» للإبداع بشارع الحب وتحويله إلى شارع يجسد صور عدد من الفنانين وعمالقة الأدب، عقب أنفاق آلاف الجنيهات في خامات باهظة الثمن إلا أن حلم تجميل الشارع قتله الحبيبة من جديد بعد أن عادوا مجددا للتسابق على كتابة عبارات الحب والتهنئة بأعياد الميلاد على جدران الشارع.