X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 24 أبريل 2019 م
مستشارك القانوني: كيف تصحح اسم في حكم إعلام الوراثة الأولى على العالم بمسابقة القرآن: حفظت كتاب الله في 3 سنوات وأتمنى أن أصبح عالمة (فيديو) مقترحات النواب لتفعيل الأمان الاجتماعي بعد زيادتها في الموازنة العامة التموين: 270 ألف تظلم للمحذوفين من البطاقات التموينية (صوت) خبير: سوق المال المصري واعد لكن الأعباء أكبر من الفرص المتاحة فؤاد بدراوي: لم أكن مؤيدا لفصل نعمان جمعة من الوفد في ذكرى تحرير سيناء.. «خليفة» يكشف رد فعل أحمد إسماعيل ومبارك بعد العمليات البطولية لمجموعته «المفوضين» تنظر دعوى إلغاء قرار تعيين عميد دار العلوم بجامعة القاهرة أسقف دشنا يترأس صلوات البصخة بكنيسة الشهيدة دميانة (صور) ضبط 19 هاربا من تنفيذ أحكام وتحرير 210 مخالفات مرورية بالمطار اليوم.. الحكم على رئيس مباحث الحدائق بتهمة تعذيب محتجز حتى الموت المصرية لخدمات النقل تتصدر قائمة الأسهم المتراجعة بالبورصة أمس خريطة القوافل الدعوية لعلماء الأوقاف بـ3 محافظات أمانة العمل الجماهيري بـ"المصريين الأحرار" تعقد تدريبا مهنيا للشباب (صور) «صناعة البرلمان» تناقش موازنة ١١ جهة حكومية.. الثلاثاء اتحاد المقاولين يبحث في موريشيوس تنفيذ الشركات المصرية لعدد من المشروعات توهج هائل من نجم قزم أقوى ١٠ مرات من أي انفجار للشمس محافظ قنا يفتتح 3 معارض «أهلا رمضان» (صور) "المصريين الأحرار" يواصل اليوم محاضرات مدرسة الكادر السياسي



تفضيلات القراء

أهم موضوعات خارج الحدود + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

مواقع التواصل.. اللهو الخفي في اندلاع ثورة «السترات الصفراء»

الأحد 09/ديسمبر/2018 - 07:16 م
مواقع التواصل.. اللهو أية عاطف
 
منذ أسابيع، اندلعت احتجاجات حركة «السترات الصفراء» بباريس، ولم تهدأ منذ ذلك الحين، لتزيد مطالبهم مع الوقت لدرجة أنها وصلت للمطالبة برحيل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وإجراء انتخابات مبكرة بالبلاد، وبالأمس انضمت فئات جديدة من الشعب للمتظاهرين ضمت العمال والفلاحين والممرضات والطلبة، ووصلت حمى الاحتجاجات للعديد من الدول الأوروبية، وانضمت بريطانيا وهولندا وبلجيكا والأردن لموجات الغضب العارمة.

وكالة «بلومبرج» الأمريكية، أوضحت أن هناك عنصرا خفيا ساعد في تأجيج تلك التظاهرات وتزايدها، بعيدا عن تجاهل الحكومة لطلبات المتظاهرين وقمع الشرطة لهم، مشيرة إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي، كانت لها أكبر الأثر في ذلك، فاستطاع النشطاء التواصل عبرها وتنظيم الاحتجاجات في كل أنحاء فرنسا وتوحيد مطالبهم، بل ومطالبة تابعيهم من الدول الأخرى بالقيام بثورة كبرى تغطي العديد من الدول في وقت واحد.

وكانت بداية الاحتجاجات في فرنسا، منذ أن أعلنت الحكومة زيادة الضرائب المفروضة على الوقود، لتصل لـ7.6 سنت على الديزيل و3.9 سنت على الجاز، ووقتها دشن عازف البيانو جاكلين موراود صفحة على "فيس بوك" في منتصف أكتوبر الماضي، حول سياسة الحكومة، واستطاعت أن تجمع خلال شهرين ملايين المتابعين ودعت للاحتجاج على سياسات الحكومة وركزت على الأضرار الناجمة عن القرار، وبدأت الدعوات لخروج الاحتجاجات ضد الحكومة.

ولأن الاحتجاجات كانت بلا قيادة، أطلقت حركة "السترات الصفراء" التي تحظى بشعبية كبرى في فرنسا، تجمعات على "فيس بوك" و"تويتر"، ودعت المواطنين للخروج، ونشرت فيديوهات عن ضرب الشرطة للمتظاهرين في الشوارع على كل مواقع التواصل الاجتماعي، وكان لها دور في تأجيج غضب المواطنين وتشجيعهم على النزول والمطالبة بإقالة الحكومة، ثم ماكرون.

وكان للعديد من مجموعات فيس بوك، التابعة لحركات فعلية أو وهمية دور كبير في الأمر، فقد كانت مصدر المعلومات عن التظاهرات في الشوارع الفرنسية للعديد من المواطنين في الدول الأخرى، وكذلك داخل باريس، لأنها كانت تبث بشكل مباشر، وركزت على تحرك الشرطة الفرنسية ضد المتظاهرين وتصريحات المسئولين المناهضة للمطالب التي يراها الشعب من حقه.

وأعلنت اليوم، وزارة الداخلية الفرنسية، أنها فتحت تحقيقا بعد تزايد الحسابات الإلكترونية المزيفة التي تهدف إلى تضخيم حركة "السترات الصفراء" الاحتجاجية على مواقع التواصل الاجتماعي، وقال مسئولون من "الأمانة العامة للدفاع والأمن الوطني" هي الهيئة المكلفة بالتحقيق، إن نحو 200 حساب على "تويتر" و"فيس بوك" نشرت صورا ومقاطع فيديو لأشخاص أصابتهم الشرطة بجروح بالغة، في حين تعود هذه المشاهد إلى أحداث لا تمت بصلة إلى التظاهرات الجارية في فرنسا منذ أسابيع.

صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، أوضحت أن حركة السترات الصفراء المنتشرة بالعديد من الدول الأوروبية والعربية، نسقت فيما بينها، من أجل حشد أعضائها حول العالم، والخروج في تظاهرات ضحمة حول العالم، في وقت واحد، وهو ما شهدناه أمس بالفعل، في بلجيكا وهولندا وبريطانيا وكذلك الأردن، داعية الحكومات للانتباه لأن هناك تواصل قوي بين قيادات الحركة في كل دول العالم.

وذكرت أن أحد أعضاء حركة السترات الصفراء ببريطانيا، تم تكليفه بالدعوة للتظاهرات بلندن، ويدعى ماكسيم نيكول، ومعروف باسم فلاي رايدر، وهو مواطن بريطاني يبلغ من العمر 31 عامًا، ودعت صفحته الأسبوع الماضي للخروج بتظاهرات ضد الحكومة ومفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي "البريسكت"، كما نشر بث مباشر للتظاهرات في فرنسا.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات