Monday, 16 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

«أبو العينين» يتكفل بـ 100 منحة تعليمية لأبناء شهداء الجيش والشرطة

رجل الأعمال محمد أبو العينين
رجل الأعمال محمد أبو العينين


وقع رجل الأعمال محمد أبو العينين، الرئيس الشرفي للبرلمان الأورومتوسطي - رئيس مجلس الأعمال المصري الأوروبي، والدكتور إسماعيل عبد الغفار فرج، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، بروتوكول تعاون لصالح أبناء شهداء الجيش والشرطة، حيث ينص على تحمل أبو العينين تكلفة 100 منحة تعليمية لأبناء شهداء الجيش والشرطة، بحضور الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، والدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الإسكندرية.

وأكد "أبو العينين" أن التضحيات التي قام بها أبطال القوات المسلحة والشرطة في مواجهة الإرهاب وأهل الشر لا يمكن أن تذهب سدى، وأنه من الواجب الوطني تقديم كل الدعم والرعاية لأسر الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم فداء للوطن، وكذلك تقديم الرعاية للمصابين، مشيرا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يحرص في كل مناسبة على إحياء ذكرى الشهداء وتكريم أسرهم.

وتابع: "من واجبي كمواطن مصرى قبل أن أكون رجل صناعة، وأن أقدم كل الدعم والرعاية لهم، وأؤكد لهم أن تضحيات الأبطال هي تاج على رءوس كل المصريين، وأن مثل هذه المنح التعليمية هي أقل واجب يمكن تقديمه لأسر شهداء الجيش والشرطة".

وأشاد الرئيس الشرفي للبرلمان الأورومتوسطي بالدكتور الدكتور إسماعيل عبد الغفار، رئيس الأكاديمية البحرية بعبقريته وكفاءته وقدراته الإبداعية في الأكاديمية، كونه استطاع خلق أفكار جديدة، قائمة على دعوة رجال الأعمال والمتخصصين للحديث عن مصر المستقبل.

وقال إن الدكتور إسماعيل عبد الغفار استطاع خلق فكر جديد في مجال النقل البحرى واللوجستيات، مشيرا إلى أن طموحات ورؤى المستقبل ترسم بخبرة وطنية، كما أن الشباب المصري قادر على صياغة المستقبل وصناعته.

واستطرد:" قررت أن أدعم تلك الرؤى باسمي تقدير لأسر الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم فداء للوطن"، مشيرا إلى أن ما قدمه لأبناء الشهداء الأبطال لا يساوي شيئا مقابل التضحيات بأرواحهم.

كما أشاد "أبو العينين" بقيادة أحمد أبو الغيط للجامعة العربية، والتي تعد الأكاديمية العربية إحدى مؤسساتها.

وأضاف: "أسافر إلى الخارج وأستشعر حجم التقدير الكبير لدور أبطال القوات المسلحة والشرطة في محاربة الإرهاب بسيناء، وعندما أكون متواجدا في الاتحاد الأوروبي أو الأمم المتحدة أو الكونجرس أو البرلمان الأوروبي، أصطحب معي فيديوهات للتعريف بإنجازات القوات المسلحة في سيناء".

وأردف: "التقيت بعدد من طلاب وأساتذة الأكاديمية البحرية، وشاهدت الإبداع والفكر المتطور لأساتذة الجامعة وطرق إبداعهم من خلال تقديم كل ما هو جديد لمصر"، موضحا أن البحرية المصرية استطاعت أن تنطلق بقوة في خريطة العالم الاستثماري من خلال استغلال موقع مصر الفريد وسط قارات العالم، مع دراسة كل إمكانيات الموانئ البحرية واللوجستيات التي تقدم للتجارة الدولية، وكلها أمور كانت محور الدراسة في الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.