رئيس التحرير
عصام كامل

رد الجميل برسم صورته.. حكاية طالب استجاب له السيسي بتوفير «تروسيكل» (صور)


لم يتوقع محمد عبد النبي معوض، الطالب بمدرسة المصريين الثانوية بإدارة غرب شبرا الخيمة، الاستجابة السريعة لمناشدته للرئيس عبد الفتاح السيسي عبر " فيس بوك " بتوفير تروسيكل له ليذهب به إلى المدرسة للتغلب على إعاقته الجسدية.

وقال "عبد النبي" والد "محمد" إن نجله ولد بتشوهات في القدمين، واليدين، خضع إلى 6 عمليات جراحية منذ ولادته بالمستشفيات المختلفة، دون فائدة، وبدأت مشكلته تكبر عند دخول المدرسة لأنه كان يحتاج إلى من يحمله ذهابا وإيابا من وإلى المدرسة، مشيرا أن والدته هي الجندي المجهول الذي كان يحمله وينتظره دون كلل أو ملل.

وتابع:" ما شجعني أكثر ما لمسته من ذكاء حاد لدى محمد وتفوقه في دراسته رغم إعاقته، وإصراره على دخول الثانوية العام لأن مثله الأعلى هو عميد الأدب العربي طه حسن، كما أنه بارع في الرسم ويريد أن يدخل كلية الفنون الجميلة".

وأشار عبد النبي أن نجله بعد وصوله إلى المرحلة الاعدادية كان يذهب إلى المدرسة عبر "عجلة " مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة، وعندما وصل للمرحلة الثانوية أصبح لا يستطيع أن يسير بها في الشوارع لحاجته للتنقل أكثر بين الدروس والمدرسة، فكان يذهب بـ" التوك توك " مما حمل أسرته أعباء إضافية كبيرة، بالإضافة إلى أن "التوك توك" وسيلة غير آمنة بالمرة على نجله المريض.

وأضاف "عبد النبي" أن نجله كتب استغاثات عبر موقع التواصل الاجتماعي " فيس بوك"، مناشدا الرئيس بمساعدته في الحصول على " تروكسيل" للذهاب إلى المدرسة ليفاجأ أن رئاسة الجمهورية تتواصل معهم وتطلب من الطالب بياناته وبالفعل ارسلو له " التروسيكل " وأبلغوه تحيات الرئيس.

واستطرد: "أنا وابني بكينا عندما علمنا بهدية الرئيس، ومن يومها وبندعو للرئيس ربنا يكرمه ويخليه للغلابة، ومحمد عبر عن حبه وشكره للرئيس عن طريق رسم صورة شخصية له قضى في رسمها ليلة كاملة، ساهرا من أجل التعبير عن حبه الشديد له"، متمنيا أن يقابل الرئيس السيسي ليشكره بنفسه على اللفتة الإنسانية تجاه نجله.