الإثنين 24 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

أسئلة امتحانات جامعة القاهرة من «بابل شيت» إلى حل المشكلات

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية


بضعة أسابيع تفصلنا عن استعدادات امتحانات الفصل الدراسي الأول، خاصة أن بعض الكليات أعلنت جدول الامتحانات وبدأت الاستعدادات النهائية بتوفير الكاميرات وتجهيز الكنترول لمباشرة أعماله.

"بابل شيت"

يعد سؤال بابل شيت "سؤال الاختيار من المتعدد"، أحد نماذج الأسئلة التي طبقتها الجامعة لأن الأسئلة المقالية يكون تصحيحها تقديري لأستاذ المادة.

وفقا أعلنه رئيس جامعة القاهرة السابق، الدكتور جابر نصار، والذي طبق "بابل شيت"، أن هذا النظام يحقق عدالة التصحيح، كما أنها أداة لتحويل الامتحانات إلى شكل الإلكتروني، كما أن البابل شيت يكافح الغش لأن كل سؤال له وقت محدد للإجابة عليه.

ويساعد في اختفاء التظلمات لأن التصحيح يكون إلكترونيا، كما يتم تمثيل المنهج بشكل كامل في الامتحان بنظام البابل شيت، تقيس امتحانات البابل شيت مستوى الفهم.

سؤال حل المشكلات

مع تولي الدكتور محمد عثمان الخشت رئاسة جامعة القاهرة في أغسطس 2017، أعلن عن سؤال جديد ضمن ورقة الامتحان عن حل المشكلات.

وأكد رئيس جامعة القاهرة حدوث تحول تدريجي في نظم الامتحانات بالجامعة، حيث بدأ هذا التحول بأسئلة الاختيار من متعدد، كخطوة أولى نحو تغيير طرق الامتحانات، وبالتالي تغيير طرق التفكير، قائلا: "على الطلاب أن يدركوا أنه ليست هناك إجابة نموذجية، ولكن لابد من التفكير بطرق مختلفة، فالصواب ليس واحدًا بل هو متعدد، وهذا ما تم وضعه الاعتبار عند وضع سؤال حل المشكلات".

كان رئيس جامعة القاهرة أعلن أن سؤال حل المشكلات يستهدف تدريب الطلاب على التفكير العلمي في مواجهة المشكلات، من خلال جمع المعلومات ووضع فروض وسيناريوهات لاختيار العرض الأنسب لحل المشكلة.

سؤال تعليلي

مع بداية العام الدراسي الحالي، فاجأ الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة طلاب جامعة القاهرة بقرار جديد بوضع سؤال جديد، سيتم إضافة سؤال قصير "سؤال تعليلي" بجانب سؤال "حل المشكلات" الذي تم تطبيقه في العام الجامعي الماضي، وذلك لاختبار قدرة الطلاب على معرفة العلل والأسباب لتخليص العقل من التفكير الأسطوري والخرافات.

وأوضح "الخشت" أن السؤال القصير سيكون سؤالا تعليليا لاختبار قدرة الطالب على معرفة الأسباب، وأن الجامعة لن تلغي "أسئلة البابل شيت"، لكن بابل يقيس مهارات محددة لكن لا يقيس التحليل.

من جانبه قال فتحي عباس، المتحدث الإعلامي للجامعة، إن سؤال التعليلي لن يكون سؤالا منفصلا عن الأسئلة، سيكون ضمن أسئلة البابل شيت أو الأسئلة المقالية على حسب نظم امتحانات كل كلية.

وأضاف أن الهدف من السؤال قياس تفكير الطالب، وقدرته على الفهم والاستنباط والتحليل، لأنه يختار التعليل والسبب المناسب.

وأوضح أن الجامعة تستعد حاليا لتنظيم امتحانات الفصل الدراسي، وبعض الكليات أعلنت الجداول المقترحة لامتحانات نهاية العام.



Last Update : 2020-02-24 10:22 AM # Release : 0061