X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
السبت 23 فبراير 2019 م
وزير التموين: بدء المرحلة الثالثة لمشروع جمعيتي الأسبوع المقبل رفع جلسة البرلمان والعودة للانعقاد.. غدا 9 أبريل.. الحكم على متهمين في أحداث البدرشين انتهاء توسعات محطة صرف الأميرية.. يونيو المقبل أبو شقة: الحصانة البرلمانية ليست شخصية ولا يجوز التنازل عنها البرلمان يرفض أي استثناءات في تطبيق قانون الدفع النقدي حاكم الفجيرة يصل شرم الشيخ للمشاركة في القمة العربية الأوروبية سيارات تجوب الشرقية لحث المواطنين على المشاركة في «100 مليون صحة» (فيديو) الزمالك بالأبيض وبترو أتلتيكو بالأزرق على ملعب برج العرب.. غدا «بيطرى الوادي الجديد» تنظم معسكر خدمة عامة للطلاب (صور) مذكرة للنائب العام تطالب بإدراج أردوغان على قوائم الإرهاب وفد كاثوليكي من إيبارشية ميلانو يزور مصر في حج ديني أهالي طوخ يستعدون لتشييع جثمان الفنان مصطفى الشامي بدء محاكمة مرسي و28 آخرين في «اقتحام الحدود الشرقية» عمرو دياب يحيي حفلًا بإحدى الجامعات.. 8 مارس رئيس الصومال يصل شرم الشيخ للمشاركة في القمة العربية الأوروبية وزير التنمية المحلية يبحث مع ٣ محافظين منظومة النظافة والمخلفات الصلبة مدبولي يصدر قرارات تخصيص أراض بالمحافظات لمشروعات خدمية وتنموية منتخب اليد يحصد برونزية بطولة البحر المتوسط ببورسعيد



تفضيلات القراء

أهم موضوعات صحافة المواطن + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

ياسمين عبده تكتب: احذروا هذا اليوتيوب

الثلاثاء 04/ديسمبر/2018 - 03:12 م
صورة ارشيفية صورة ارشيفية
 
كنت قد كتبت منذ فترة ليست ببعيدة عن الشائعات الكبيرة والسخيفة التي تطلقها تلك الآفة التي لا يستطع شباب الجيل الحالي الاستغناء عنها، وهي "فيس بوك"، رغم أنه ينفعنا في بعض الأحيان، ولكني أتحدث عن مروجي الشائعات الذين يستخدمونه لهذا الغرض، وكنت أوضحت مدى خطورة تلك الشائعات لكن الحمد لله تمت الاستجابة ووجد من يتصدى لها.

أما في مقالي هذا فأكتب عن ظاهرة انتشرت في الآونة الأخيرة وهي اليوتيوب الذي يستخدمه بعض الشباب والسيدات عشاق متابعة المسلسلات العربية في متابعة المسلسل في سهولة ويسر، دون الملل من الفواصل الإعلانية الطويلة على شاشات القنوات الفضائية، وأيضا هو التطبيق الذي يستخدمه البعض في الترويج لبعض فيديوهاتهم وبعض الشائعات مثل ما يفعلون في فيس بوك، ولكن تلك المرة بالصوت والصورة من خلال اليوتيوب.

وللأسف ارى أن هناك الكثيرين على مستوى العالم يشاهدون تلك الفيديوهات الكاذبة، وتحقق نسب مشاهدة عالية، وللأسف أجد الكثير منهم يصدقونها وينساقون خلفها دون التحقق من حقيقة ما يتم بثه من خلال الفيديو حتى أن هناك بعض القنوات الفضائية تعرض تلك الفيديوهات في الفواصل ما بين البرامج دون التحقق منها.

ولكن هنا أتساءل: هل هذا يعقل؟! اوجه سؤالي لصاحب القناة؛ هل يعقل أن نبث للمشاهدين فيديوهات تستخف بعقولهم لهذا الحد؟ ألم تبحثوا عما بداخل هذا الفيديو، حتى في أي شيء يخص بعض الفنانين والفنانات بسؤالهم نجد انها شائعات يتم ترويجها وهنا أوجه رسائل قصيرة اولًا لمروجي تلك الشائعات لماذا تلجأون إلى فعل أشياء محرمة وبعيدة عن تعاليم الدين الإسلامي ؟ ألا تخافون من يوم الحساب، ووقوفكم أمام الله عز وجل وسؤالكم عما تفعلونه؟! اين ضمائركم ؟ هل ماتت ؟! ابحثوا عن عمل شريف بدلا من العبث بحياة الناس وترويج الشائعات هكذا.

ورسالتي الثانية أوجهها لمن ينساق خلف كل ما يأتي في تلك الفيديوهات فهو مضر بنا ويحمل الكثير من الشائعات التي يجب أن نكون على قدر من الوعي فنتحقق منها ولا ننساق خلفها ونحن مغمضي الأعين، ولابد أن نعرف الاخبار التي نريدها من مصادر موثوق فيها أكثر من ذلك، أما آخر رسائلي أوجهها للسادة المسئولين، وأقول لهم كما تصديتم لشائعات فيس بوك وأديتم واجبكم أرجو أن تشملوا بعين الاعتبار شائعات هذا اليوتيوب التي تكون بالصوت والصورة، وأن تكون هناك عقوبات رادعة لكل مروجي الشائعات هنا وهناك.

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات