X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الثلاثاء 18 يونيو 2019 م
مواقيت الصلاة اليوم الثلاثاء اسعار اللحوم اليوم الثلاثاء 18/ 6/ 2019 اسعار البقوليات اليوم الثلاثاء 18/ 6/ 2019 جلسات عمل تجمع بين السبكي ومونيكا بلوتشي بعد تعاقدهما تعرف على مزايا اتفاق التجارة الحرة بين مصر والاتحاد الأوراسي باحث: الإسلام السياسي خلف التشرذم الجغرافي والمذهبي في المنطقة يوسف المصري يطرح أغنية "أبو مكة" احتفالا بعيد ميلاد محمد صلاح (فيديو) رغم توقيعه للإسماعيلي.. عمرو البغدادي يجدد للمصري 5 مواسم "تضامن النواب" تناقش اليوم تعديل قانون الطفل كشف حساب مسابقات منطقة الشرقية لكرة القدم موسم 2018-2019 "استئناف القاهرة" تنظر اليوم قضية نفقة توأم "أحمد عز" ريم البارودي تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في أحدث ظهور (صور) خبير يحدد ضوابط الحصول على سوق مال نشط لتلبية احتياجات المتعاملين أمين مسعود: إزالة المبنى المخالف عقوبة رفض تقسيط قيمة التصالح ٢٥ صورة ترصد ترأس مطران الكاثوليك "الذبيحة الإلهية" بكنيسة حجازة في قنا طارق مصطفى: رفضت العمل بجهاز جروس وكنت قريبا من تدريب المقاصة حقوق المقبوض عليه داخل أقسام الشرطة انطلاق المؤتمر السنوي "تحديات التنمية المستدامة" بالبحوث الاجتماعية.. اليوم "الغرفة التجارية" تطالب بصيغة توافقية بين المالك والمستأجر لحل مشكلة الإيجار القديم



تفضيلات القراء

أهم موضوعات صحافة المواطن + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

ياسمين عبده تكتب: احذروا هذا اليوتيوب

الثلاثاء 04/ديسمبر/2018 - 03:12 م
صورة ارشيفية صورة ارشيفية
 
كنت قد كتبت منذ فترة ليست ببعيدة عن الشائعات الكبيرة والسخيفة التي تطلقها تلك الآفة التي لا يستطع شباب الجيل الحالي الاستغناء عنها، وهي "فيس بوك"، رغم أنه ينفعنا في بعض الأحيان، ولكني أتحدث عن مروجي الشائعات الذين يستخدمونه لهذا الغرض، وكنت أوضحت مدى خطورة تلك الشائعات لكن الحمد لله تمت الاستجابة ووجد من يتصدى لها.

أما في مقالي هذا فأكتب عن ظاهرة انتشرت في الآونة الأخيرة وهي اليوتيوب الذي يستخدمه بعض الشباب والسيدات عشاق متابعة المسلسلات العربية في متابعة المسلسل في سهولة ويسر، دون الملل من الفواصل الإعلانية الطويلة على شاشات القنوات الفضائية، وأيضا هو التطبيق الذي يستخدمه البعض في الترويج لبعض فيديوهاتهم وبعض الشائعات مثل ما يفعلون في فيس بوك، ولكن تلك المرة بالصوت والصورة من خلال اليوتيوب.

وللأسف ارى أن هناك الكثيرين على مستوى العالم يشاهدون تلك الفيديوهات الكاذبة، وتحقق نسب مشاهدة عالية، وللأسف أجد الكثير منهم يصدقونها وينساقون خلفها دون التحقق من حقيقة ما يتم بثه من خلال الفيديو حتى أن هناك بعض القنوات الفضائية تعرض تلك الفيديوهات في الفواصل ما بين البرامج دون التحقق منها.

ولكن هنا أتساءل: هل هذا يعقل؟! اوجه سؤالي لصاحب القناة؛ هل يعقل أن نبث للمشاهدين فيديوهات تستخف بعقولهم لهذا الحد؟ ألم تبحثوا عما بداخل هذا الفيديو، حتى في أي شيء يخص بعض الفنانين والفنانات بسؤالهم نجد انها شائعات يتم ترويجها وهنا أوجه رسائل قصيرة اولًا لمروجي تلك الشائعات لماذا تلجأون إلى فعل أشياء محرمة وبعيدة عن تعاليم الدين الإسلامي ؟ ألا تخافون من يوم الحساب، ووقوفكم أمام الله عز وجل وسؤالكم عما تفعلونه؟! اين ضمائركم ؟ هل ماتت ؟! ابحثوا عن عمل شريف بدلا من العبث بحياة الناس وترويج الشائعات هكذا.

ورسالتي الثانية أوجهها لمن ينساق خلف كل ما يأتي في تلك الفيديوهات فهو مضر بنا ويحمل الكثير من الشائعات التي يجب أن نكون على قدر من الوعي فنتحقق منها ولا ننساق خلفها ونحن مغمضي الأعين، ولابد أن نعرف الاخبار التي نريدها من مصادر موثوق فيها أكثر من ذلك، أما آخر رسائلي أوجهها للسادة المسئولين، وأقول لهم كما تصديتم لشائعات فيس بوك وأديتم واجبكم أرجو أن تشملوا بعين الاعتبار شائعات هذا اليوتيوب التي تكون بالصوت والصورة، وأن تكون هناك عقوبات رادعة لكل مروجي الشائعات هنا وهناك.

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات