رئيس التحرير
عصام كامل

"الشمعدان السباعي».. شعار اليهود على مر العصور (صور)


في خطوة جريئة تأتي ضمن الانتهاكات المستمرة من جانب الاحتلال الإسرائيلي بحق الأراضي المقدسة، وضعت منظمة يهودية متطرفة صباح اليوم الجمعة، شمعدانًا يهوديًا عملاقًا في ساحة البراق بمدينة القدس المحتلة.

تدنيس الأقصى
وأكدت وكالة «أمد» الفلسطينية، أن منظمة «تراث الحائط الغربي» المتطرفة نصبت شمعدانًا عملاقًا في ساحة البراق، استعدادا لما يسمى بـ«عيد الحانوكاة اليهودي»، ومن المقرر إضاءته كل ليلة، اعتبارًا من بعد غد الأحد على مدار 8 أيام، بالتزامن مع دعوات اقتحامات مكثفة للمسجد الأقصى، وذلك في إطار خطوات تدنيس وتهويد الأقصى المستمرة بالرموز اليهودية.

الشمعدان السباعي كما يوصف في التوراة، هو الشمعدان العبري القديم المصنوع من الذهب النقي، الذي وفقًا للرواية اليهودية وضعه النبي موسى في خيمة الاجتماع في البرية، ثم في الهيكل بالقدس.

وبحسب روايات اليهود كان الكهنة يشعلون أنقى نوعية زيت الزيتون في شموعه كل ليلة لإنارته، يعرف بالعبرية باسم "المينوراه" ترمز إلى اليهودية منذ الزمن القديم واتخذتها دولة الاحتلال رمزًا لها في شعارها.

رمز ديني
ويعتبره اليهود أعظم رمز ديني عندهم، ويعرف بالشمعدان السباعي لأنه يرمز لأيام الخليقة السبعة في التوراة التي يعتقد اليهود أنهم سيتوجون في اليوم السابع منها ولهذا اتخذ رمزا رسميا للكيان الصهيوني.

ويعتقد اليهود أن هذا الشمعدان هو قداسة "قدس الأقداس" داخل الهيكل لا تكتمل إلا بإيقاده داخله والآن يريدون تحويل ذلك الرمز الأسطوري الديني التاريخي والسياسي أيضا إلى حقيقة واقعة.

والشمعدان السباعي ليس واحدًا فقط على ما يبدو، ولهذا جرت ولا تزال تجري المساعي للعثور على القديم، وفي سبتمبر 1997م اجتمع وزير الأديان الإسرائيلي وقتها، شيمون شيريت، مع البابا يوحنا بولس الثاني، وطلب منه المساعدة في العثور على الشمعدان المقدس الذي يزن 60 كيلوجراما من الذهب، ويدعي اليهود أن ذلك الشمعدان أُحضر إلى روما في عهد الإمبراطور "طيطس" الذي هدم الهيكل المزعوم عام 70 م.

وسبق أن تردد أنه صنع شمعدان ذهبي ضخم في أمريكا ونقل بالفعل إلى إسرائيل، كما تم إنجاز شمعدان آخر من الذهب الخالص، من بين الأمور المقدسة تحتل المنوراة مكانة هامة ومحترمة في ما يسمى أدب الحكماء: "نحن ننفذ في مواضع كثيرة أمر الرب بخصوص الشموع وإشعالها".

ورغم أن الغالبية العظمي تعتقد أن نجمة داوود هي الرمز الأهم عند اليهود إلا أن الشمعدان السباعي يحتل المكانة الأكبر لديهم.