Saturday, 14 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

تقديم «الكفن» ومليون جنيه شرطا جزائيا ينهيان خصومة ثأرية بالمنيا

تقديم الكفن في  جلسة صلح
تقديم الكفن في جلسة صلح


تمكنت أجهزة أمن المنيا بالتنسيق مع رجال المصالحات، من عقد جلسة صلح لإنهاء خصومة ثأرية بين عائلتي (أبو اليزيد ودرويش).

وذلك بحضور اللواء خلف حسين حكمدار الجنوب والعقيد مصطفى منتصر مأمور مركز ملوي والعقيد عمرو جاد والمقدم علاء جلال رئيس مباحث مركز ملوي والعقيد عصام أبو الفضل رئيس فرع البحث الجنائي جنوب والنقباء محمد بدر ومحمد خليفة ومصطفى عبد البديع ومحمد عبد الغفار وبحضور رجال المصالحات ورجال الدين الإسلامي والمئات من أهالي ملوي.

وبدأت مراسم جلسة الصلح بتلاوة القرآن الكريم ثم قيام أحد أفراد عائلة درويش بتقديم الكفن لعائلة أبو اليزيد. 

ودفع دية القتيل وقدرها 550 ألف جنيه وأخذ التعهدات الكتابية على الجانبين ووضع شرط جزائي مليون جنيه في حال تجدد الخصومة ثم أقسم الطرفان على عدم العودة مجددا للخلافات ونبذ العنف.

وتعود أحداث الخصومة الثأرية بين العائلتين لعام 2017 عقب وقوع مشاجرة بينهما على أولوية المرور أدت إلى مقتل أحمد شعبان 25 سنة على يد عبد الرحمن أحمد درويش 38 سنة، إثر طعنه بآلة حادة أدت لوفاته على الفور.