الجمعة 29 مايو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

مذكرات صلاح أبو سيف تكشف القصة الحقيقية لفيلم «شباب امرأة»


كشفت مذكرات المخرج الراحل صلاح أبو سيف عن أصل قصة فيلمه الشهير "شباب امرأة"، ومن أين جاءته فكرة الفيلم.

المذكرات التي دونها الكاتب الصحفي عادل حمودة، في كتاب بعنوان "صلاح أبو سيف.. مذكرات مجهولة" كشف خلالها "حمودة" أن صلاح أبو سيف عندما سافر إلى مدينة مارسيليا جلس بغرفته يبكي وذهبت له صاحبة البنسيون وأخبرها برغبته في العودة إلى مصر، ومن هنا جاءت فكرة فيلم "شباب امرأة" مع السيدة العجوز صاحبة الفندق، مشيرًا إلى أن "أبو سيف" هو من أقنع الكاتب نجيب محفوظ بكتابة السيناريو مع السيد بدير مثل "الوحش" و"ريا وسكينة" وغيرها من الأفلام السينمائية.

جاء ذلك على لسان "حمودة" خلال الندوة التي نظمها له اليوم مهرجان القاهرة السينمائي بدار الأوبرا، للحديث عن كتابه "صلاح أبو سيف.. مذكرات مجهولة"، وحضرها الناقد الفني طارق الشناوي، والفنانة لبلبة.

وقال "حمودة" خلال الندوة: "سجلت مذكرات صلاح أبو سيف على شرائط كاست وقمت بصياغتها في بداية التسعينات، وهو تاريخ يجب أن يتذكره قاري المذكرات حتى يستوعب الأحداث التاريخية الماضية، وقبل أن أنهي تسجيلاتي مع المخرج الكبير تعرض لمرضه الأخير فقررت صياغة ما سجلت ليراجعه وهو ما فعل، ولكن المرض لم يهمل الأستاذ مواصلة التسجيل، فكانت هذه الصفحات هي كل ما خرجت منه، وفي زحام الحياة فقدت المذكرات وحزنت، ولكن سعدت بالحصول عليها وتحمست لاقتراح الناقد السينمائي طارق الشناوي بنشرها ضمن مطبوعات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وشعرت بأن قيمتها ستتضاعف، وتفضل طارق الشناوي بكتابة المقدمة".



Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067