الخميس 20 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

محمد الحوت: فرص الصناعة والاستثمار متاحة بقوة في مصر

محمد الحوت
محمد الحوت


أكد محمد الحوت رئيس لجنة الصناعة بجمعية الصداقة المصرية اللبنانية، أن الفرص متاحة وبقوة في الصناعة والاستثمار والتجارة في مصر وذلك استنادًا إلى لعدة معايير تتمثل في إصلاح تشريعي محفز للاستثمار متمثل في قانون الاستثمار الجديد وقانون رأس المال وقانون الإفلاس وغيرها من القوانين والإجراءات والقرارات.

وأشار إلى المعيار الثانى يتمثل في المشروعات التي تقدر بقيمة إجمالية تزيد على 3.4 تريليونات جنيه، وقال: "الآن مصر تبني عشرين مدينة جديدة يتم تصنيفها من الجيل الرابع بمساحة إجمالية 580 ألف فدان، أهمها على الإطلاق العاصمة الإدارية الجديدة والتي تبلغ مساحتها 170 ألف فدان، ومدينة العلمين الجديدة والتي تقع أيضا على مساحة 49 ألف فدان، وأخيرا وليس بآخر مدينة المنصورة الجديدة التي تقع على مساحة 6 آلاف فدان وغيرها من المدن".

جاء ذلك خلال جلسة الصناعة والاستثمار والفرص المتاحة في مصر في ملتقى الأعمال المصرى اللبنانى، تحت عنوان "الاستثمار في كل من مصر ولبنان"، والذي عقد في العاصمة اللبنانية بيروت، اليوم، بمشاركة نحو 300 مستثمر من مصر ولبنان، ونظمته كل من السفارة المصرية في لبنان والمكتب التجارى المصري والجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال ومجموعة الاقتصاد والأعمال ومجلسي الأعمال في البلدين.

وقال الحوت: "هذا مؤشرًا بأن مصر تتحرك على الطريق الصحيح وتبقى رؤيتنا كمجتمع أعمال أن هناك مثلث الضلع الأول فيه، الحكومة وهي تحركت وبسرعة مذهلة أكثر من تحركات القطاع الخاص، تجاه البناء والتعمير والإصلاح التشريعي والاقتصادي وغيرها من الأمور التي سيكون لها مردود مهم جدا على بيئة رجال الأعمال في مصر".

ولفت إلى أن التحدي الحقيقي الآن هو سد الفجوة بين الأضلاع الثلاثة وهو ما يتطلب فتح قنوات اتصال مباشر بين جميع الأطراف (الحكومة والقطاع الخاص والسوق)، وذلك للوصول إلى أفضل الأطر لتحقيق معدلات التنمية الحقيقية والتي تؤثر في المجتمع بشكل إيجابي.

وأكد أن مصر ما زالت أرض الفرص الواعدة، لافتا إلى أنه مهما كانت الظروف والتحديات التي مرت بها مصر فهي أفضل البلاد للاستثمار في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وأشار الحوت إلى أن أحد المستثمرين اللبنانيين في مصر استطاع ضخ استثمارات جديدة على مدى أكثر من عشرين عامًا هي عُمر الشركة الألمانية اللبنانية للصناعة دهانات "جي ال سي".

وأكد أن الاقتصاد المصري يسير على الطريق الصحيح، والبداية كانت مع القرارات الخاصة بالإصلاحات الاقتصادية الجريئة غير مسبوقة والخطة الطموحة التي اعتمدتها الدولة بإقامة مشروعات قومية كبرى بأعداد وإمكانيات تحدث لأول مرة في تاريخ مصر.

وقال: "لا ننكر أنه وسط هذا الطريق الذي نؤكد أنه كان الاختيار الأفضل كانت وما زالت هناك بعض الأمور التي كانت تتطلب مساعدة حقيقية من الدولة لمحاربة البيروقراطية الإدارية، والبطء في الإجراءات، وبالفعل بدأت تحاصرها الدولة وحققت في ذلك تقدما ملحوظا".

وأعرب عن رغبته في أن تختفى هذه الظواهر السلبية التي تعيق بيئة الأعمال بشكل كامل، لافتا إلى أنه لم يكن غريبًا أن تستعيد مصر واقتصادها ثقة المؤسسات الدولية والمستثمرين، وقال: "أصبحت مصر لديها القدرة الاقتصادية للانتقال إلى مصاف الدول الكبرى خلال الأعوام القليلة المقبلة".



Last Update : 2020-02-20 09:45 AM # Release : 0061