الخميس 20 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

شيخ الأزهر: نحتفل بالمولد النبوي كأمة رباها المصطفى على كرائم الأخلاق

الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف
الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف


خصصت صحيفة «صوت الأزهر» عددها هذا الأسبوع للاحتفال بذكرى ميلاد النبي الكريم صل الله عليه وسلم، وجاء ملفها الرئيسي بعنوان «محمد.. نبي مكارم الأخلاق»، وشمل العديد من صفات سيد الخلق، وعدة موضوعات تستعرض حياة وسيرة المصطفى.

ونشرت الصحيفة مقالًا للإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، تحت عنوان «رحمة مهداة للعالمين» أشار فيه إلى أن الهدف الأسمى من رسالة المصطفى صل الله عليه وسلم؛ حُصِرَ في غايةٍ واحدة، هي الرحمة بالكون كله، وانتشاله من كل ما أوشك أن يقع فيه من فوضى وظلام وحيرة وضلال.

وأوضح شيخ الأزهر أن «الاحتفال بميلاد النبي يعني أيضا الاحتفال بمولد أمة صنعها النبي الكريم، ورباها على كرائم الأخلاق، وأصول الفضائل، والدعوة إلى الخير والحق، ومقاومة الشر والباطل، وبفضل التعاليم النبوية قدّمَ المسلمون في مسيرتهم الحضارية كثيرًا مما أسعد الإنسانية، وظللها بظلال وافرة من العدل والحرية والرخاء».

وأكد أن مولد المصطفى صلى الله عليه وسلم كان رحمة وبركة على الإنسانية كلها، وأن رسالته دعوة إلهية ورسالة حضارية طالت عنان السماء وعمت أرجاء الكون.

وتضمن عدد «صوت الأزهر» موضوعات أخرى، تناولت كيفية الاحتفال بمولد المصطفى صلى الله عليه وسلم، وأن ذلك يكون بإظهار المحبة للرسول، والتأسي بأخلاقه الكريمة، حيث كان صلى الله عليه وسلم ولا يزال مثالا يحتذى به في كل شيء، فكان خير قدوة للناس إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها "لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا".



Last Update : 2020-02-19 03:11 PM # Release : 0058