السبت 30 مايو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

نهائي الرعب.. اللقب الأفريقي يراود الأهلي والترجي.. الأحمر يتسلح بـ50 ألف متفرج.. سليمان وأزارو أمل الأهلاوية.. كارتيرون يحذر من ضياع الفرص.. الفرنسي يحلم بهدف مبكر.. والدفاع والمرمى نقاط ضعف التونسي

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية


لا صوت يعلو في الكرة المصرية فوق صوت مباراة الأهلي والترجي التونسي، التي تقام في التاسعة مساء اليوم، على ملعب إستاد برج العرب بالإسكندرية، ضمن ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا.

أهداف الفريقين
ويسعى الفريق الأحمر لحسم مباراة اليوم من أجل تحقيق نتيجة إيجابية وفوز مطمئن قبل مباراة الإياب التي تقام يوم ٩ نوفمبر الجاري، على ملعب إستاد رادس في تونس، لاستعادة اللقب الأفريقي الغائب عن خزائن الأحمر منذ 5 سنوات وبالتحديد منذ آخر تتويج أمام الترجي عام 2013، بينما يحلم الفريق التونسي بتحقيق نتيجة إيجابية والخروج بأقل الخسائر من خلال مفاجأة بالفوز أو التعادل أو الهزيمة بهدف وحيد يسهل تعويضه في مباراة العودة على ملعبه.

50 ألف مشجع
الأهلي يتسلح في مباراة اليوم بحضور جماهيري كبير في إستاد برج العرب، يقترب من 50 ألف متفرج بعد نفاد التذاكر التي طرحها مسئولو القلعة الحمراء في اليومين الماضيين سواء في مقر النادي الأحمر أو الحجز عن طريق الإنترنت أو من خلال المنفذ الذي تم تخصيصه لبيع التذاكر في الإسكندرية.

أسلحة الأهلي
وحشد الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي أسلحته للضغط على الفريق التونسي، في اكتمال صفوف الفريق بعودة عدد كبير من المصابين على رأسهم محمد الشناوي حارس المرمي، وأحمد فتحي وميدو جابر ووليد أزارو وسعد سمير، حيث يعتمد الفرنسي في مباراة اليوم على طريقته المعتادة 4/2/3/1 بالدفع بمهاجم وحيد هو المغربي وليد أزارو، ومن خلفه ثلاثي بقيادة المتألق وليد سليمان صانع ألعاب الفريق ومحور بناء الهجمات الحمراء، ومعه أحمد حمودي وإسلام محارب.

تشكيل الأحمر
واستقر كارتيرون على تشكيل فريقه لمواجهة اليوم حيث ينتظر أن يبدأ الأهلي بمحمد الشناوي في حراسة المرمى أمامه أحمد فتحي وسعد سمير وساليف كوليبالي وأيمن أشرف وفي خط الوسط عمرو السولية وحسام عاشور وفي الأمام إسلام محارب ووليد سليمان وأحمد حمودي ووليد أزارو.

دكة البدلاء
فيما يحتفظ الفريق الأحمر بدكة بدلاء قوية للاستعانة بهم طبقا لظروف المباراة، حيث يوجد على دكة البدلاء صلاح محسن وميدو جابر ومروان محسن ومحمد هاني.

الهدف المبكر
ورسم المدير الفني سيناريو المباراة للاعبي الأهلي، حيث يأمل كارتيرون في خطف هدف مبكر يربك حسابات بطل تونس، مستغلا الضغط الجماهيري وحماس لاعبيه في البداية، خاصة أن ذلك سيسهل الأمور وسيزيل الضغوط من على لاعبيه، كما سيمنع لاعبو الفريق التونسي من اللجوء لأسالي فرق شمال أفريقيا باستهلاك الوقت والدفاع وهو ما يسهم في توتر أبناء كارتيرون.

تحذيرات كارتيرون
فيما وجه الفرنسي باتريس كارتيرون تحذيرات شديدة للاعبيه من تلقي أهداف في مباراة اليوم، مؤكدا أنه رغم التفوق التاريخي للأحمر على ملعب الفريق التونسي بإستاد رادس، إلا أنه يريد حسم الأمور من القاهرة واستقبال أهداف سيعقد الأمور بشكل كبير، كما حذر لاعبيه خاصة المهاجمين من ظاهرة إهدار الفرص السهلة مطالبا بالتسجيل من انصاف الفرص خاصة أن المباريات النهائية لا تتحمل إهدار فرص سهلة.

هجوم ناري للترجي
وعلي الجانب الآخر اختتم الترجي التونسي تدريباته أمس الخميس على ملعب فندق إقامته في برج العرب بالإسكندرية، حيث ظهر التحفز على لاعبي الفريق التونسي من أجل محو سجل نتائجهم السلبية أمام الأهلي بعدما خسر الفريق أكثر من مرة كان آخرها في دور المجموعات للنسخة الحالية بإستاد رادس بعد التعادل في مصر، حيث يأمل الفريق التونسي في خطف هدف يربك حسابات الأهلي ويعول على ذلك بخط هجومه القوى الذي يضم الثلاثي المميز أنيس ويوسف البلايلي وطه ياسين الخنيسي، حيث نجح الترجي في إحراز 22 هدفًا في البطولة الحالية حتى الآن.

خط وسط قوي
فيما سيفرض الفريق التونسي ستارا دفاعيا أمام مرماه لتجنب تلقي أهداف، معتمدا على خط وسط ناري يضم الثلاثي جيلان الشعلالي والكاميروني فرانك كوم الإيفواري فوسيني كوليبالي، بالإضافة للاعتماد على التسديدات من الخارج والكرات الثابتة لاستغلال هفوات محمد الشناوي حارس مرمى الأهلي.

نقاط الضعف
ويعد خط الدفاع وحراسة المرمى أبرز نقاط الضعف في الترجي التونسي، حيث يعد رامي الجريدي حارس المرمى من نقاط الضعف ويعاني تذبذبا مستمرا في الأداء وظهر ذلك في المباريات الماضية، بالإضافة لبطء لاعبي خط الدفاع خاصة الثلاثي شمس الدّين الذوادي وسامح الدربالي ومحمد على اليعقوبي، وهو ما يؤدي لسهولة اختراق الخصم والوصول إلى مرماه، بالإضافة لغياب الانسجام بين خط الوسط والدفاع خاصة في الهجمات المرتدة.



Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067