الثلاثاء 18 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

تفاصيل سقوط عصابة العملات المزورة.. فني طباعة يتزعم تشكيلا لترويج النقود المزيفة.. التحريات: استأجروا شقة في المرج لطباعة فئات الـ«50 جنيها».. المتهمون: الـ1000 مقلدة بـ400 جنيه

المتهمين بعد القبض عليهم
المتهمين بعد القبض عليهم


اتفق فني طباعة مع 3 أشخاص في تكوين تشكيل عصابي لترويج العملات الوطنية المقلدة من فئة 50 جنيها وتوزيعها بين المواطنين مقابل 400 جنيه لكل ألف، وتوسعت نشاطتهم باتخاذ شقة في منطقة المرج، حتى تمكنت مباحث الأموال العامة برئاسة اللواء إبراهيم الديب مساعد وزير الداخلية، من ضبطهم.

وردت معلومات لإدارة مكافحة جرائم التزييف والتزوير بالإدارة العامة لمباحث الأموال العامة تفيد انتشار تداول العملات الوطنية من فئة الخمسين جنيها المقلدة بنطاق محافظتي (القاهرة – الجيزة)، وبجمع المعلومات وإجراء التحريات تبين أن وراء ذلك النشاط كلًا من "سامح. ح. س"، فني طباعة، و"محمد. ف. أ"، مقيمان بمحافظة القاهرة، و"سيد. ن. س"، و"محمود. ى. م"، ومقيمان بمحافظة الجيزة؛ لقيامهم بتكوين تشكيل عصابي فيما بينهم تخصص نشاطه الإجرامي في تقليد وترويج العملات الوطنية من فئة "خمسين جنيه".

وقام المتهمون باستئجار شقة سكنية كائنة بمنطقة المرج، واتخذوا منها مسرحًا لممارسة نشاطهم الإجرامي في تقليد العملات الوطنية مستخدمين أجهزة حاسب آلي وطابعات كمبيوتر حديثة، وكذا الأدوات المساعدة المستخدمة في عمليات تقليد العملات الوطنية تمهيدًا لترويجها على عملائهم بنطاق محافظتي (القاهرة – الجيزة) مقابل مبالغ مالية "صحيحة" طائلة.

وبتقنين الإجراءات تم ضبط المتهمين بالشقة وبتفتيشها عثر على (جهاز حاسب آلي " تجميع " بمشتملاته و3 طابعة كمبيوتر تعمل بنظام الحبر النفاث المستخدمة في تقليد العملات المضبوطة - ماكينة تصوير ليزر ألوان- 2300 ورق تصوير مطبوع فئة "خمسين جنيه" - 4 ورقات مالية مقلدة بكل فرخ ورق تصوير بإجمالي مبلغ 460 أربعمائة وستين ألف جنيه مقلدة - 1650 فرخ ورق تصوير يستخدم في طباعة العملات المقلدة - 3 حبارة طابعة ليزر ألوان مختلفة - قاطعة أوراق- أدوات مساعدة في عمليات التقليد عبارة عن 3 شهادات تخرج بأسماء أشخاص مختلفة منسوب صدورها لإحدى الكليات "مزورين بالكامل" - 4 هواتف محمول يستخدمها المتهمين في ممارسة نشاطهم الإجرامي.

وبفحص جهاز الحاسب الآلي فنيًا تبين أنه محمل بالعملات الورقية المقلدة المضبوطة فئة "خمسين جنيه" والعديد من العلامات المائية لكل الفئات المالية للعملات الوطنية، وبفحص العملات الورقية المضبوطة تبين أنها مقلدة باستخدام الأجهزة المضبوطة وتماثل مثيلتها الصحيحة من حيث (المقاسات النسبية – التصميمات – الألوان).

بمواجهة المتهمين اعترفوا بنشاطهم الإجرامي في مجال تقليد وترويج العملات الوطنية، وذلك بقصد ترويجها على عملائهم مقابل مبالغ مالية وبواقع مبلغ أربعمائة جنيه "صحيحة" لكل ألف جنيه "مقلدة"، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة.



Last Update : 2020-02-18 01:55 PM # Release : 0058