رئيس التحرير
عصام كامل

أسباب رحيل حسام وإبراهيم حسن من المصري

حسام وإبراهيم حسن
حسام وإبراهيم حسن


تقدم حسام حسن باستقالته من تدريب النادي المصري البورسعيدي، اليوم الإثنين، اعتراضًا على عدم موافقة الأمن حتى الآن للعب المصري مبارياته المحلية على إستاد بورسعيد.

وفي نفس اللحظات أعلن نادي بيراميدز تولي حسام حسن الإدارة الفنية للنادي، وتعيين إبراهيم حسن مديرا للكرة، خلفا للأرجنتيني ريكاردو لافولبي المدير الفني الحالي لفريق بيراميدز.

وهناك أسباب كانت السبب الرئيسي في رحيل التوءم حسن عن النادي البورسعيدي يأتي في مقدمتها، فشل إدارة النادي في حل أزمة إستاد بورسعيد، وعدم تمتع الفريق باللعب بملعبه وما يعانيه الفريق من إرهاق السفر ما بين بورسعيد والإسكندرية، وما يتكبده وراء ذلك من ميزانية النادي من تكاليف باهظة تصل إلى 90 ألف جنيه للقاء الواحد.

الإغراءات المالية من الأسباب الرئيسية لرحيل حسام وإبراهيم حسن عن المصري فقد تلقيا العديد من العروض الخليجية والعربية، لكنهما كانا دائما يؤجلان الرحيل عن المصري حتى جاء عرض بيراميدز والذي يجد فيه التوأم جميع ما يريدانه من إمكانيات مادية تتيح لهم ضم أي لاعب وإمكانيات بشرية بضم الفريق مجموعة متميزة من اللاعبين.

حذر التوأم حسن إدارة النادي البورسعيدي بالرحيل عن الفريق حال عدم حل الأزمة، وهو ما حال دون استمرارهم لذلك فضلا الرحيل في ظل تمسك اتحاد الكرة بموقفه بحصول المصري على الموافقة الأمنية لخوض مبارياته بملعبه وفي المقابل يصر المصري على عدم الاستمرار بالمسابقات المحلية، في حالة عدم اللعب ببورسعيد خاصة أن الموافقة الأمنية ليست مسئوليته.

رحيل النجوم دون علمه ورغما عن إرادته، كان سببا رئيسيا أيضا في رحيل حسام حسن وشقيقه إبراهيم، لعدم مراعاة مصلحة الفريق، وأبرز الأمثلة محمد حمدي وأحمد أيمن منصور، اللذين انتقلا لبيراميدز، وفشلهما في إنهاء صفقة محمد الشامي وعبد الله جمعة، ثنائي إنبي اللذين انتقلا للزمالك.

الخلافات مع بعض أعضاء مجلس الإدارة بالمصري، سببا أيضا من أسباب رحيلهما، فقد تكررت تلك الخلافات مؤخرا بشكل ملحوظ وتم تداركها لكن يبدو أنها كانت مجرد مسكنات للوضع بالفريق البورسعيدي.