Saturday, 14 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

مصر تستضيف الاجتماع السابع للحد من انتشار الأمراض عبر النقل الجوي


افُتتح، اليوم الإثنين، الاجتماع السابع لمنطقة الشرق الأوسط الـــCAPSCA، بالتعاون مع منظمة الطيران المدني الدولي (الايكاو)، وبحضور خالد عبد المنعم نائب رئيس السلطة لقياسات السلامة الجوية، ومحمد رحمة المدير الإقليمي للمنظمة الدولية للطيران المدني الإيكاو بالشرق الأوسط، والدكتور خليل محمد رئيس مجموعة الكابسكا بمنطقة الشرق الأوسط، والدكتورة جوهانا جوردن رئيس القسم الطبي بمنظمة الإيكاو، وجسيكا باري ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، وعدد من ممثلي منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة المصرية بالإضافة إلى مشاركة عدد من ممثلين عن ٧ دول عربية.

وفي بداية كلمته خلال الجلسة الافتتاحية للاجتماع رحب محمد رحمه باستضافة جمهورية مصر العربية هذا الحدث المهم مقدمًا الشكر للفريق يونس المصري، وزير الطيران المدني، على تقديم الدعم والتسهيلات اللازمة لإقامة الاجتماع بمصر.

وأضاف رحمة، أنه وفقًا لآخر التوقعات الجوية طويلة الأجل الصادرة عن منظمة الطيران المدني الدولي (الإيكاو) التي تشير إلى ارتفاع عدد المسافرين إلى 10 مليارات مسافر بحلول عام 2040 مقارنة بعام 2017 حيث وصل عدد المسافرين 4.1 مليارات مسافر، ومن المتوقع أن تزداد أيضًا عدد الرحلات الجوية إلى ما يقرب من 90 مليون رحلة بحلول عام 2040 مما يحتم مكافحة انتشار الأمراض المعدية والأوبئة عبر النقل الجوي.

وتابع رئيس الإقليمي للإيكاو أن الـCAPSCA هي مبادرة عالمية تابعة لمنظمة الإيكاو تهدف إلى مساعدة الدول على تنفيذ القواعد القياسية للمنظمة وكذا التشريعات الصحية لمنظمة الصحة العالمية لمنع انتشار الأمراض والأوبئة عن طريق الجو وضمان استدامة السفر والتجارة والسياحة، مؤكدًا أن الزيادة المستمرة والملحوظة في الحركة الجوية وظهور الأمراض المعدية جعلت هناك ضرورة للعمل بشكل تعاوني لتحقيق أهداف CAPSCA والحد من انتشار الأوبئة جويًا.

وجاءت كلمة خالد عبد المنعم نائب رئيس سلطة الطيران المدني نيابة عن وزير الطيران المدني الذي أكد فيها أن استضافة مصر لهذا الاجتماع يعد من أهم الأحداث الطبية في مجال الطيران المدني لمواكبة الأساليب والإجراءات الوقائية الحديثة اللازمة لتحقيق أعلى معايير السلامة الجوية من خلال الحد من انتشار الأمراض والأوبئة عبر السفر جوًا.

كما يعكس انعقاد هذا الاجتماع حرص الحكومة المصرية على التعاون والتنسيق مع جميع الدول والمنظمات العالمية في مجال النقل الجوي ودعم جميع الجهود الصحية المبذولة من أجل مواجهة التحديات التي قد تشكل خطرًا على صحة الركاب.

وأضاف عبد المنعم أن مصر تعد واحدة من أهم الدول الفاعلة في مجال الطب الوقائى ومنع انتشار الأمراض، حيث تطبق وزارة الطيران المدني أعلى إجراءات السلامة الجوية وفقًا لتشريعات منظمة الطيران المدني الدولي ( الإيكاو) لحماية سلامة وصحة الركاب والعاملين في صناعة النقل الجوى بالتنسيق الفعال والمستمر مع وزارة الصحة والسلطات المحلية للصحة العامة والطب الوقائى فضلا عن كافة الجهات العاملة في هذا المجال، مشيرًا أن الوزارة وجميع شركاتها التابعة ترحب بمثل هذه الاجتماعات التي تهدف إلى التعاون الدائم وتبادل الخبرات مع كافة الدول المشاركة للتوعية ببرنامج الكابسكا لإعداد كوادر بشرية مدربة تسهم بشكل فعال في مكافحة الأمراض المعدية.