رئيس التحرير
عصام كامل

وزيرة البيئة تبحث التعاون مع ممثلي هيئة التنمية الفرنسية


التقت اليوم الإثنين، الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة بعدد من ممثلي هيئة التنمية الفرنسية، لبحث سبل التعاون المشترك المستقبلية في عدد من المجالات البيئية ذات الاهتمام المشترك.

وأشارت ياسمين فؤاد إلى ضرورة مواجهة التحديات التي يواجهها العالم، خاصة في مجالات التغيرات المناخية، وإهدار الموارد الطبيعية، وأهمية إيجاد آليات مبتكرة لمواجهته، مؤكدة على ضرورة تحقيق أهداف التنمية المستدامة ٢٠٣٠.

وأكدت الوزيرة خلال اللقاء، أن الوزارة تعمل على إدماج الشباب في العمل البيئي من خلال خطة طموحة، ومنها إدماج البعد البيئي في مشروعات التخرج لطلاب الجامعات، وتشجيع الشباب على الابتكارات في المجالات البيئية المختلفة، مشيرة إلى دور قطاع البنوك والقطاع الخاص في تمويل وتتفيذ المشروعات البيئية.

وتطرق الاجتماع إلى اهتمام الحكومة المصرية بإدماج البعد البيئي في بناء العاصمة الإدارية الجديدة، لتصبح نموذجا بمدينة مستدامة من خلال الاعتماد على الطاقة المتجددة، والاهتمام بالتشجير والنقل المستدام وتنفيذ مسارات العجل، كما أن الحكومة المصرية تولي اهتماما كبيرا بالإدارة المتكاملة للمخلفات الصلبة، بدء من الجمع والتدوير والتخلص الآمن منها وضرورة المشاركة المجتمعية، ورفع الوعي المجتمعي لمشاركة الشباب في المشروعات ذات الصلة.

وأكد ممثل الهيئة دعمه لمصر، في استضافة مؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي، المزمع عقده نوفمبر المقبل بمدينة شرم الشيخ.