الجمعة 29 مايو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

خبيرة: تحسن البورصة مرهون باستقرار الأسواق العالمية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


قالت الدكتورة نور الشرقاوى خبيرة أسواق المال، إن تأجيل طرح ٤.٥ % من أسهم الشركة الشرقية للدخان في البورصة وإلغاء أول عملية طرح أعلنت ضمن برنامج الحكومة لطرح 23 شركة وبنك، خطوة جيدة في ظروف شديدة الصعوبة.

وأضافت "نور" أن أهمية هذه الطروحات كونها تساهم في توسيع قاعدة الملكية وتنشيط حركة التداول وزيادة معدلات السيولة وجذب شرائح جديدة من المستثمرين للبورصة والسماح بمشاركة القطاع الخاص، وتوفير موارد تمويلية للدولة وللشركات المطروحة تسهم في تنفيذ خططها التوسعية وخططها للتطوير، كما أنها مدرجة ضمن برنامج الحكومة للإصلاح الاقتصادي بكيفية تحقق أكبر قدر من الفائدة للاقتصاد.

واستكملت خبيرة أسواق المال: من المقرر أن تواصل اللجنة العليا للطروحات بمجلس الوزراء والحكومة تنفيذ المرحلة الأولى من برنامج الطروحات لتحقيق الأهداف المرجوة شريطة اختيار التوقيت المناسب للطرح ومراعاة حالة السوق ومستويات السيولة وأحجام التداول ومستويات الأسعار بالبورصة"، مشيرة إلى أن الحكومة تستهدف حصيلة ما يقرب من 2.5 مليار جنيه من طرح حصة الشرقية للدخان ضمن 5 شركات كمرحلة أولى من برنامج الطروحات، لكن تراجع سعر السهم قلل الحصيلة إلى نحو 1.6 مليار جنيه فاضطرت الحكومة لتأجيل الطروحات.

وتابعت: أن تحسن السوق مرهون بعدة عوامل منها استقرار الأسواق العالمية والإقليمية وتراجع حدة أزمة الأسواق الناشئة وعودة الأجانب مرة أخرى إلى السوق المصري وتكوين مراكز شرائية جديدة مما سيؤدي لزيادة السيولة بشكل يدفع المؤشرات لتغيير الاتجاه الهبوطي ومعاودة الارتفاع بقوة، ولفتت إلى أن هذا سيحتاج مزيدا من الوقت، فالتاريخ المناسب لتحسن السوق من الممكن أن يكون أول السنة الجديدة.

وكانت الحكومة تستهدف جمع ما يقرب من 2.5 مليار جنيه حصيلة طرح حصة إضافية من الشرقية للدخان ضمن 5 شركات كدفعة أولى من برنامج الطروحات، لكن تراجع سعر السهم قلل هذه الحصيلة إلى نحو 1.6 مليار جنيه، لكن وزير قطاع الأعمال العام قال إن الحصيلة المالية ليست الهدف الأساسي من الطرح.



Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067