X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الإثنين 22 يوليو 2019 م
٢١ صورة ترصد تدشين كنيسة اللابس الروح ببرية الأساس بنقادة ثروت سويلم يعقد اليوم اجتماعا وديا مع بعض أندية عمومية الجبلاية "Avengers :Endgame" يتخطى "Avatar" ويصبح الأعلى إيرادا بالتاريخ الثروة الداجنة: تحويل المزارع للنظام المغلق يقلل معدلات النفوق برلماني يطالب باستحداث سلالات زراعية جديدة لمواجهة التغيرات المناخية عمرو فتوح يطالب بإلغاء ضريبة خطوط الإنتاج والآلات لتشجيع الصناع سيلينا جوميز تستمتع بدور الوصيفة في زفاف ابنة عمتها (صور) حبس عامل وتاجر 4 أيام استوليا على أموال المواطنين بزعم تسفيرهم للخارج برلماني يطالب بإزالة العقارات الآيلة للسقوط تحرير 2029 مخالفة تموينية وقضية بوسائل النقل العام دراسة: "القلب المكسور" قد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان (صوت) الأحمر كلمة السر في حفل عيد ميلاد بريانكا شوبرا الـ 37 (صور) البورصة المصرية| ليسيكو مصر تتصدر الأسهم الهابطة تخريج الدفعة الثالثة من برنامج القيادات الإدارية والتنفيذية في القليوبية علامات مصرية مضيئة أثرت في المجتمع الكندي وفد برلماني ناميبي يزور اليوم مجلس النواب المصري يوضح سبب تأخر إعلان انتقال إسلام عيسى لبيراميدز "المقاولون" يرد على تفويت مباراة الأهلي ومصير صفقة طاهر "الخدمات المتكاملة" تنتهي من القوائم المالية للجمعية العمومية



تفضيلات القراء

أهم موضوعات المحافظات + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

ضريح بقلب صحراء قنا.. التقلب بالرمال أغرب الطقوس (صور)

الأحد 21/أكتوبر/2018 - 03:18 ص
هبه محمد عبدالحميد
 
وسط صحراء مركز الوقف شمالي محافظة قنا، يوجد مقام وضريح لأحد الأولياء، يدعى "الشيخ نجار"، والذي ذكر الأهالي أنه عاش ودفن في تلك المنطقة البعيدة عن الحيز العمراني، والقريبة من المقابر الخاصة بعائلات وأهالي بعض قرى المركز.

غرفة من الطين

«غرفة من الطين».. بتلك الكلمات بدأ محمود علي طه، أحد أبناء مركز الوقف، وصف حال صاحب الضريح، مؤكدا أنه كان من الأولياء المتقشفين الذين عاشوا بعيدًا عن الناس، وظل بتلك الغرفة المبنية من الطين حتى الممات.. والمحبين له يأتون إليه من مختلف قرى مركز الوقف للدعاء قرب مقامه، وإيقاد الشموع إنارة للمكان وبخاصة في فترات الليل.

وأشارت مني يحيي الطوبي، إحدى زائرات الضريح أنها تأتي كل يوم جمعة وسبت لإيقاد الشموع، بعد أن وهبها الله الأطفال، منوهه إلى أنها تزوجت وظلت عامين دون إنجاب، ولم تترك بابًا إلا طرقته، إلا أن بدأت التقرب إلى الله، ثم حب أوليائه الصالحين وأكثرت الدعاء.

وبعدها وهبها الله طفلين توأم، ومنذ هذا الوقت تأتي لإيقاد الشموع في تلك الغرفة، وتجلس إلى جوارها، ثم تغادر المكان، وتطلب الدعاء إلى الله، وهكذا تأتي الكثير من الراغبات في الإنجاب، والبعض الآخر طلبا للصفاء النفسي، وبعد المكان عن الزحام، ونجد الكثير يقيم الصلاة وبخاصة في يوم الجمعة.

أغرب الطقوس

وبجوار المقام تلك القبة التي تعلو الغرفة يضع العديد من النساء والأطفال الشموع لإيقادها ليلًا، الرمال محيطة بهذا المقام نظرًا لوجوده في تلك المنطقة الصحراوية، يزعم بعض النساء المتعثرات في الإنجاب أو في طرد الجن بالتقلب في هذه الرمال في أغرب الطقوس المعتادة، والمرتبطة بغياب الوعي الثقافي.

وعن تلك الطقوس قالت منصورة سليمان، إحدى الزائرات، "تأتي النساء هنا نهارًا، وبخاصة من يعانين من عدم الإنجاب، وتقوم إحداهن بوضع جسدها في الرمال، وتتقلب كما لو كانت مدفونة، وتكون مرتدية ملابسها ومغطأة الرأس، وهذه الطقوس توارثنها من السابقين.

وأكدت نورة ظاهر محمود، إحدى زائرات الضريح، في الصعيد يوجد العديد من الأولياء يتبرك بهم البسطاء، وهذا لا يعني غياب الإيمان بالله، ولكن ضعف الإمكانيات وقلة الحيلة جعلتهم يلجئون إلى هذا الأمر، بالإضافة إلى أن الظروف الحالية أيدت تلك الفكرة، وجعلت الغني والفقير يمارسها معًا، والكثير من الحالات شفيت بأمر الله.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات