X
اسعار العملات اسعار الذهب الطقس ارقام تهمك خدمات حكومية عبر الإنترنت حجز تذاكر الطيران حجز تذاكر سكك حديد مصر الصفحات الرسمية للوزارات والجهات الحكومية أحدث الوظائف الحكومية دفع فواتير التليفون فواتير الكهرباء حجز تذاكر دار الأوبرا و ساقية الصاوي شاهد العالم بالبعد الثالث حركة الطائرات في العالم لحظة بلحظة في السينما الآن مواقيت الصلاة وظائف خالية خدمات لذوي الإحتياجات الخاصة خدمات لشباب الخريجين حجز مجاني لجميع فنادق العالم خدمات الهيئة القومية للتأمين الإجتماعى
رئيس التحرير عصام كامل
الأربعاء 13 نوفمبر 2019 م
نجم ريـال مدريد: أتمنى فشل برشلونة في بطولة دوري الأبطال رئيس إنتر ميلان يرفض التعاقد مع نجم برشلونة هشام فتحي يتحدث عن السياحة النيلية والمستقبل الواعد لمصر حكاية أول مصنع لتصدير طاولات البلياردو اخبار ماسبيرو.. رئيس الإذاعة يكشف حقيقة وقف الخرائط البرامجية مصطفى شوقى يطرح "وحشتوني" بعد نجاح "ملطشة القلوب" (فيديو) تأكيدا لما نشرته "فيتو".. الأوقاف تبدأ دراسة إقرار زيادة مالية للإداريين البابا تواضروس يفتتح مبنى خدمات "الأمير" في احتفال جوراجيوس بشبرا سيلينا جوميز تكشف حالتها النفسية بعد زيادة وزنها رسميًا.. تأجيل انطلاق "خليجي 24" في قطر السياحة تنتهي من تلقى طلبات توثيق عقود العمرة..غدا خبيرة: تفاؤل بأرقام اقتصادية جيدة.. ونتائج أعمال الشركات إيجابية مروان الشوربجي يهزم شقيقه 2/3 ويتأهل لنصف نهائي بطولة العالم للإسكواش وزير الرياضة يتدخل سريعا لحل أزمة فندق إقامة منتخب كينيا بالإسكندرية وزير الرياضة يزور معسكر منتخب مصر في برج العرب (صور) إصابة 12 شخصا في حريق التسرب البترولي بالبحيرة ثعبان يلدغ موظفا أثناء عمله بمحطة إذاعة القرآن الكريم في السنطة ضبط 8 أطنان أرز غير صالح للاستهلاك الآدمي في سوهاج (صور) مؤسسة أشوكا تنظم احتفالا لمشروع "صانعات التغيير".. 29 نوفمبر



تفضيلات القراء

أهم موضوعات المحافظات + المزيد
أهم الاخبار + المزيد
أهم الفيديوهات + المزيد
مقالات الرأي + المزيد
فيتو على فيسبوك

كاريكاتير + المزيد



 

ضريح بقلب صحراء قنا.. التقلب بالرمال أغرب الطقوس (صور)

الأحد 21/أكتوبر/2018 - 03:18 ص
هبه محمد عبدالحميد
 
وسط صحراء مركز الوقف شمالي محافظة قنا، يوجد مقام وضريح لأحد الأولياء، يدعى "الشيخ نجار"، والذي ذكر الأهالي أنه عاش ودفن في تلك المنطقة البعيدة عن الحيز العمراني، والقريبة من المقابر الخاصة بعائلات وأهالي بعض قرى المركز.

غرفة من الطين

«غرفة من الطين».. بتلك الكلمات بدأ محمود علي طه، أحد أبناء مركز الوقف، وصف حال صاحب الضريح، مؤكدا أنه كان من الأولياء المتقشفين الذين عاشوا بعيدًا عن الناس، وظل بتلك الغرفة المبنية من الطين حتى الممات.. والمحبين له يأتون إليه من مختلف قرى مركز الوقف للدعاء قرب مقامه، وإيقاد الشموع إنارة للمكان وبخاصة في فترات الليل.

وأشارت مني يحيي الطوبي، إحدى زائرات الضريح أنها تأتي كل يوم جمعة وسبت لإيقاد الشموع، بعد أن وهبها الله الأطفال، منوهه إلى أنها تزوجت وظلت عامين دون إنجاب، ولم تترك بابًا إلا طرقته، إلا أن بدأت التقرب إلى الله، ثم حب أوليائه الصالحين وأكثرت الدعاء.

وبعدها وهبها الله طفلين توأم، ومنذ هذا الوقت تأتي لإيقاد الشموع في تلك الغرفة، وتجلس إلى جوارها، ثم تغادر المكان، وتطلب الدعاء إلى الله، وهكذا تأتي الكثير من الراغبات في الإنجاب، والبعض الآخر طلبا للصفاء النفسي، وبعد المكان عن الزحام، ونجد الكثير يقيم الصلاة وبخاصة في يوم الجمعة.

أغرب الطقوس

وبجوار المقام تلك القبة التي تعلو الغرفة يضع العديد من النساء والأطفال الشموع لإيقادها ليلًا، الرمال محيطة بهذا المقام نظرًا لوجوده في تلك المنطقة الصحراوية، يزعم بعض النساء المتعثرات في الإنجاب أو في طرد الجن بالتقلب في هذه الرمال في أغرب الطقوس المعتادة، والمرتبطة بغياب الوعي الثقافي.

وعن تلك الطقوس قالت منصورة سليمان، إحدى الزائرات، "تأتي النساء هنا نهارًا، وبخاصة من يعانين من عدم الإنجاب، وتقوم إحداهن بوضع جسدها في الرمال، وتتقلب كما لو كانت مدفونة، وتكون مرتدية ملابسها ومغطأة الرأس، وهذه الطقوس توارثنها من السابقين.

وأكدت نورة ظاهر محمود، إحدى زائرات الضريح، في الصعيد يوجد العديد من الأولياء يتبرك بهم البسطاء، وهذا لا يعني غياب الإيمان بالله، ولكن ضعف الإمكانيات وقلة الحيلة جعلتهم يلجئون إلى هذا الأمر، بالإضافة إلى أن الظروف الحالية أيدت تلك الفكرة، وجعلت الغني والفقير يمارسها معًا، والكثير من الحالات شفيت بأمر الله.

موضوعات متعلقة

أخبار تهمك

تابعنا على

تعليقات Facebook

سياسة التعليقات