الأحد 5 أبريل 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

انتحال صفة ضباط الشرطة مهنة لاصطياد الفتيات.. عاطل يدير صفحة وهمية لمباحث الإنترنت لاستقطاب البنات.. طالبة تشترك مع شقيقها لإدارة 21 حسابا على «فيس بوك» للاستيلاء على الأموال.. وعامل بدرجة رئيس مباحث

قوات الامن -صورة ارشيفية
قوات الامن -صورة ارشيفية


"أسهل طريق لوقوع أي فتاة في شباكك هو أن تكون ضابط شرطة.. غير ذلك هتاخد وقت كبير" عبارة تتردد دائما في أوساط الشباب، للإيقاع بالفتيات والنصب والاحتيال عليهم وفي بعض الأوقات تصل إلى حد الابتزاز المالي باستدراجها بحجة الزواج وعرض صورها الخاصة على والدته، والفصيل الأخطر إنشاء صفحات وهمية تابعة لوزارة الداخلية.

المتابعات الأمنية رصدت محاولات البعض للإساءة إلى جهاز الشرطة وتقديم بلاغات من فتيات بتعرضها للابتزاز من قبل أشخاص ادعوا كونهم ضباط شرطة.

اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، كلف بالتحقيق في البلاغات واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه مرتكبيها.

فحص البلاغات
وفحصت الأجهزة الأمنية بقطاع الأمن العام تنسيقا مع إدارات البحث الجنائى، البلاغات حتى قادت جهود فرق البحث والتحريات بأن أشخاص انتحلوا صفة رجال شرطة للنصب على الفتيات، وبالتنسيق مع قطاع نظم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تتبعت القائمين على إدارات الصفحات وأمكن ضبط المتهمين.

انتحال صفة ضابط
من أبرز القضايا؛ شاب ادعى كونه ضابط شرطة وإنشاء صفحة بمسمى "مباحث الإنترنت للإبلاغ عن الجرائم الإلكترونية" لاصطياد الفتيات وتكوين صداقات معهن في المنوفية.

واعترف المتهم بانتحاله صفة ضابط شرطة بمباحث الإنترنت لرغبته في إقامة علاقات صداقة مع العديد من الفتيات عبر الاطلاع على المشكلات الخاصة بالمبلغين خاصة السيدات.

وكانت المتابعات الأمنية رصدت، إحدى الصفحات على موقع التواصل الاجتماعى (فيس بوك) تحمل اسم (مباحث الإنترنت والإبلاغ عن جرائم الإنترنت) تتضمن مشاركات تحث المواطنين على التواصل مع مدير الصفحة للإبلاغ عن أي جريمة ارتكبت في حقهم من خلال شبكة (الإنترنت) وكذا نشره شعار وزارة الداخلية لإيهام الغير أنها صفحة تابعة لوزارة الداخلية.

أسفرت الجهود من خلال الفحص الفنى وجمع المعلومات والتحريات أن مرتكب الواقعة "عبد الرحمن. م. ح" حاصل على دبلوم، مقيما بدائرة مركز شرطة الباجور بالمنوفية.

وعقب تقنين الإجراءات والتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن المنوفية تم استهداف المتهم وضبطه بمحل إقامته، بالفحص والتفتيش تم ضبط جهاز هاتف محمول بداخله الشريحة المستخدمة في ارتكاب الواقعة.

وبفحصه تبين وجود آثار ودلائل عبارة عن المشاركات ومحادثات بين المتهم وآخرين يتلقى خلالها شكاوى المواطنين مدعيًا كونه أحد ضباط مباحث الإنترنت التابعة لوزارة الداخلية.

21 حساب للنصب
وفى وقت لاحق تلقت الأجهزة الأمنية  بلاغا من "بسمة ح. إ"، حاصلة على دبلوم، بتضررها من مجهول، لإنشائه حسابا على "فيس بوك" منتحلا صفة ضابط شرطة، وإيهامهما برغبته في الزواج منها، وتحصل منها على مبلغ مالي بزعم استثماره في مشروعات تجارية.

وتوصلت الجهود إلى القائمين على إدارة الحساب، وهما "نورهان س. ر"، وشقيقها "عمر" مقيمين بكفر الشيخ، وعقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن كفر الشيخ، أمكن ضبطهما.

وتبين أن المتهمة الأولى انتحلت صفة ضابط شرطة، وتدير 21 حسابا على "فيس بوك" منتحلة أسماء وصفات مختلفة، كما تبين وجود رسائل متبادلة بين المتهمة وإحدى السيدات، تتضمن انتحال المتهمة شخصية أحد الدجالين، وطلبت منها مبالغ مالية.


رئيس مباحث بدرجة عريس
وفى وقت سابق، تلقت الإدارة العامة للمعلومات والتوثيق بلاغا بتعرض بعض الفتيات للنصب والابتزاز ماديا من قبل شخص ادعى كونه رئيس مباحث قسم الخانكة وحصل على صور شخصية بعدما وعدهن بالزواج، وبالفحص تبين وجود دلالات بين مقدمى البلاغات وأصحاب حسابات وهمية انتحل صفة ضباط شرطة من بينها رئيس مباحث الخانكة.

وعقب تقنين الإجراءات أمكن تحديد البصمة الإلكترونية ومكان سكنه ويدعى "س.ح ج" عامل بمصنع ومقيما بالخانكة، وداهمت قوات الأمن إلا أن أسرة المجنى عليه منعت القوات من ضبطه وحدوث اشتباكات أسفرت عن 4 إصابات في صفوف الشرطة، وتم السيطرة على الموقف وضبط المتهم.

العقوبة القانونية
من جانبه قال الخبير القانوني محمد رشوان، إن عقوبة انتحال صفة ضابط شرطة بدون ارتكاب أي جرائم مصاحبة، تتراوح بالحبس من شهر إلى 3 سنوات.

وأضاف الخبير القانوني، أما في حالة انتحالها للنصب على المواطنين تتراوح ما بين 3 إلى 7 سنوات، وربما تصل إلى 15 سنة، في حالة ارتباطها بسلاح ناري، بينما تصل للإعدام في حالة القتل.



Last Update : 2020-03-19 01:13 PM # Release : 0067