الجمعة 24 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

تعدد أزمات سيلينا جوميز النفسية بسبب حبيبها السابق جاستن بيبر


تعرضت النجمة الأمريكية الشهيرة سيلينا جوميز لصدمة كبيرة عندما علمت أن حبيبها السابق النجم الكندي جاستن بيبر تزوج خطيبته هايلي بالدوين، وفقًا لما نشرته مجلة "People" الإخبارية.

وأكد مصدر مقرب من النجمة "سيلينا" قائلًا: "جاستن بيبر كان أول حب مهم في حياتها.. سيلينا لم تتخطاه حتى الآن.. خبر زواجه أثر بها كثيرًا"، وأضاف أنها ابتعدت عن أقرب أصدقائها قبل أن تدخل مرحلة العلاج.

ومن المعروف أنه لم تكن تلك هي المرة الأولى التي تدخل فيها في أزمة عاطفية وصحية جادة تجعلها تدخل المستشفى بسبب حبيبها السابق جاستن بيبر، حيث إنها في كل مرة يحدث بينهما مشكلات تتدهور حالتها بهذا الشكل.

الجرح العاطفي الأول

في عام 2010 بدأت تنتشر بعض الشائعات حول ارتباط "سيلينا" بحبيبها "جاستن"، لكن لم يتم تأكيدها إلا في عام 2011 عندما ظهرا في موعد رومانسي في المكسيك، لكن من الواضح أن "جاستن" بدأ في شن ضربته الأولى، ففي أواخر العام نفسه تداولت وسائل الإعلام أخبارا عن خيانة "جاستن" لحبيبته "سيلينا" مع إحدى عارضات الأزياء ومغازلته لبعضهن وطلبه أرقامهن، وبعدها انفصلت عنه "سيلينا" ودخلت في حالة نفسية سيئة وقالت إنها شعرت بجرح عميق وانفطر قلبها عندما اعترف لها بصحة تلك الشائعات ودخلت في أزمة نفسية لكنها حاولت الظهور أمام الجميع بشكل ناضج وقوي.

المشكلات تطاردهما

في عام 2013 قررت "سيلينا" مسامحة حبيبها "جاستن" ونشرت صورة لهما معًا وأكدت أنها ستظل تواعده وتعود له مرة أخرى بشرط أن يحسن تصرفه وسلوكه ويصبح مخلصا لها، لكن ظلت المشكلات تطاردهم، ولم تتوقف شائعات انفصالهما عن بعضهما وعودتهما مرة أخرى، إلى أن أعلنا هما في عام 2015 بشكل واضح أنهما انفصلا عن بعضهما بشكل صريح وأنهما لم يتفقا وأن علاقتهما امتلأت بالتعقيدات، وأكد الثنائي أن قلبهيما انكسرا بعد تلك العلاقة لأنهما كانا مغرمين ببعضهما حتى الجنون لكنهما في الوقت نفسه يتشاجران بشكل مستمر وهو ما جعل علاقتهما مستحيلة، ودخلت بعدها "سيلينا" في مرحلة من العنف غير المبرر وبدأت في مهاجمته بشكل عنيف.

بداية الحرب الكلامية

في عام 2016 بدأت الحرب الكلامية بين الثنائي، بعد ارتباط "جاستن" بعارضة الأزياء الشهيرة صوفيا ريتشي، فعندما هاجم جمهوره حبيبته عدة مرات في التعليقات، هددهم "جاستن" أنه سوف يغلق التعليقات، وقتها تدخلت "سيلينا" وقالت "إن كنت لا تتحمل هذا الكرة تجاه حبيبتك، توقف عن نشر صورها، فمن المفترض أن هذه الصور تخصكما أنتما فقط"، ليرد عليها هو قائلًا: "من المضحك كيف أن الأشخاص الذين استغلوك للحصول على الانتباه والشهرة، يشيرون إليك بأصابع الاتهام، محزن"، لكن لم تصمت هي على هذا الرد لتشن عليه الحرب قائلة: "من المضحك كيف أن الأشخاص الذين خدعوك مرات عدة رغم الدعم والتسامح الذي تقدمه لهم، لا عجب أن معجبيك غاضبون، أمر محزن حقًا"، متهمة إياه بخيانتها مرات عدة، ليرد عليها هو أنها خانته مع النجم زين مالك، وتندلع الحرب بينهما بشكل لافت للأنظار لتشعل مواقع التواصل.

سيلينا تصارع الاكتئاب

وفي نهاية عام 2016 فوجئ جماهير النجمة "سيلينا" بدخولها مصحة نفسية في ولاية تينيسي، وذلك بسبب صراع مع حالة من القلق والاكتئاب، وألغت جميع حفلاتها وسط جولتها الغنائية؛ لأنها لم تعد لديها قدرة على التركيز بسبب نوبات الذعر التي تفاجئها يوميا، قائلة "إن أنسب مكان تذهب إليه هو المصحة النفسية، حيث إنه مكان هادئ، وبعيد عن أنظار الجميع، ويمكنها هناك أن تستعيد هدوءها النفسي من جديد"، وخرجت بعدها بشهرين بعد أن تعافت بشكل كبير.

علاقة جديدة

وفي بداية عام 2017 خلت "سيلينا" في علاقة جديدة مع النجم ذا ويكند وكانت تعيش معه لحظات حب ورومانسية مميزة، إلا أنها بعد 10 أشهر من ارتباطها به عادت لتقابل حبيبها السابق "جاستن" من جديد، وانتشرت شائعات رجوعهم على بعضهم مرة أخرى وهو ما جعلها تؤكد أنها أصبحت فقط تقضي بعض الوقت مع "جاستن" كصديق ليس أكثر، لكن مع تعدد المقابلات عاد الشك إلى قلوب المعجبين مرة أخرى، ومن الواضح أن تلك الشائعات تم تأكيدها بعد ذلك عندما حدثت بعض المشكلات بين "سيلينا" و"ذا ويكند" جعلته يلغي متابعة جميع أصدقائها بالإضافة إلى والدتها أيضًا على موقع التواصل الاجتماعي "إنستجرام"، وبعدها أعلن الثنائي انفصالهما عن بعضهما بعد ارتباط دام لمدة 10 أشهر.

الرجوع إلى جاستن بيبر

في نهاية عام 2017 عادت "سيلينا" مرة أخرى إلى حبيبها "جاستن" بعد أن أقنعها بالعودة إليه وأنه تغير كثيرًا، لكن هذا لم يغير وجهة نظر والدة "سيلينا" التي رفضت علاقتهما بشكل صريح، وأكدت أنها غير راضية تمامًا عن تلك العلاقة لذلك قررا الابتعاد عن بعضهما والانفصال لفترة مؤقتة حتى يجدا حلا لمشاكلهما العائلية، وبعدها انفصلا بشكل نهائي لتسافر "سيلينا" إلى محل ميلادها في تكساس من أجل فترة راحة نفسية.

الأزمة النفسية الأخيرة:
دخل النجم "جاستن" في علاقة جديدة مع عارضة الأزياء الشهيرة هايلي بالدوين وقد تطورت تلك العلاقة بشكل سريع حيث أعلن خطبتهما بعد شهر واحد من ارتباطهما، وبعدها بأسابيع قليلة انتشرت بعض الأخبار عن زواجهما بشكل سري، وهو ما جعل "سيلينا" تدخل في أزمتها النفسية الأخيرة وتدخل على إثرها المستشفى.