Monday, 16 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

«مدبولي» يبحث مع رئيس تتارستان زيادة التبادل التجاري بين البلدين

الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء،
الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء،


استقبل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اليوم، رستام مينخانوف، رئيس جمهورية تتارستان التابعة لروسيا الاتحادية، والوفد رفيع المستوى المرافق له، والذي يزور مصر لدعم العلاقات الثنائية في شتى المجالات، وبحث الطرفان خلال اللقاء زيادة حجم التبادل التجاري بين الطرفين، والتعاون في مجال الطاقة وتكرير البترول.

وحضر اللقاء عن الجانب التتارستاني نائب رئيس الوزراء والذي يشغل منصب وزير التجارة والصناعة، ومساعدون لرئيس الجمهورية، ووزير الثقافة، ومجموعة من المسؤولين عن كبرى الشركات الخاصة في مجالات الطاقة والصناعات الثقيلة وصناعة السفن، والقائم بأعمال السفارة الروسية بالقاهرة. بينما حضر عن الجانب المصري وزراء التعليم العالي والبحث العلمي، والثقافة، والتجارة والصناعة، وممثلو عدد من الجهات المعنية.

وفي مستهل اللقاء، رحب رئيس الوزراء برئيس جمهورية تتارستان والوفد المرافق له، مؤكدًا أن البرنامج الحافل للرئيس التتارستاني في القاهرة بما في ذلك لقاؤه الرئيس عبد الفتاح السيسي يعكس اهتمام الحكومة المصرية بتعزيز التعاون مع الجانب التتارستاني في مختلف المجالات. وأشار رئيس الوزراء إلى الزخم القوى الذي تشهده العلاقات المصرية الروسية في السنوات الخمس الأخيرة والزيارة الرئاسية المرتقبة إلى روسيا، معربًا عن تطلعنا إلى أن يمتد هذا الزخم ليشمل جمهورية تتارستان، بما يجمع بيننا من تقارب في الإرث الثقافي والديني.

وخلال اللقاء، أشار الدكتور مصطفى مدبولي إلى انتهاج مصر برنامجا اقتصاديا وطنيا خالصا، يستهدف تحقيق نهضة اقتصادية شاملة من خلال عدد من المشروعات التنموية العملاقة، التي تمثل فرصًا استثمارية واعدة أمام الشركات التتارستانية، منوهًا إلى أن فعاليات منتدى الأعمال المصري – التتارستاني المنتظر إقامته يوم الإثنين الموافق 15 أكتوبر ستسهم في دفع العلاقات الاقتصادية بيننا خلال الفترة المقبلة.

وأكد رئيس الوزراء أهمية زيادة حجم التبادل التجاري بين مصر وجمهورية تتارستان، لا سيما وأن حجم التبادل التجارى الحالي يعد ضئيلًا للغاية ولا يتنافس مع الإمكانيات التي يمتلكها الجانبان، كما دعا إلى زيادة حجم الاستثمار التتارستاني المباشر في مصر، مشجعًا الشركات التتارستانية الكبرى للاستثمار في المنطقة الصناعية الروسية في مصر المقترح إنشاؤها في شرق بورسعيد وكذا مجمعي البتروكيماويات في العين السخنة والعلمين في ضوء ما تتمتع به هذه الشركات من سمعة طيبة، خاصة أن اتفاقيات التجارة الحرة التي وقعتها مصر مع عدد من الدول الأفريقية والعربية والاتحاد الأوروبي، تسمح لهذه الصناعات بالنفاذ بشكل أكبر إلى تلك الأسواق الكبيرة.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولي على تطلعنا للتعاون مع تتارستان في مجال الطاقة وتكرير البترول، خاصة أن جمهورية تتارستان تعد من أغنى المناطق الروسية في الموارد الطبيعية حيث أن المصدر الرئيسي للثروة في جمهورية تتارستان هو النفط حيث تنتج نحو 32 مليون طن من النفط الخام سنويًا وتقدر احتياطيات النفط بأكثر من (1) مليار طن، كما أعرب عن تطلعنا إلى دفع التعاون في قطاع السياحة من خلال زيادة الوفود السياحية القادمة من جمهورية تتارستان إلى مصر، وخصوصًا مع عودة حركة الطيران المباشر بين القاهرة وموسكو، مشيرًا إلى أهمية زيارة رئيس جمهورية تتارستان لمشيخة الأزهر الشريف ومعربًا عن تطلعنا إلى تعزيز العلاقات التتارستانية مع هذه المؤسسة الإسلامية العريقة.

من جانبه، تقدم رستام مينخانوف، رئيس جمهورية تتارستان بخالص شكره وتقديره لما لمسه من كرم ضيافة وترحاب كبير منذ وصوله إلى مصر، مؤكدًا على تطلع بلاده إلى تعزيز أطر التعاون الثنائية في مختلف المجالات مع مصر خاصة الاقتصادية لتعظيم الاستفادة من الإمكانيات التي يمتلكها الجانبان وذلك في ظل التطور الإيجابي للعلاقات بين مصر وروسيا الاتحادية.

وأشار مينخانوف إلى رغبة عدد كبير من الشركات التتارستانية الدخول في السوق المصرية واستغلال الفرص الواعدة القائمة في ضوء ما يتم تنفيذه من مشروعات قومية كبرى بما يسهم في زيادة حجم التبادل التجارى، مؤكدا إمكانية التعاون في بعض المجالات التي تتمتع فيها تتارستان بخبرات جيدة مثل سيارات الشحن الكبيرة، والطائرات العمودية، وبناء محطات ضخ الغاز والصناعات الكيماوية، بالإضافة إلى التعاون في المجال الزراعي وصناعات المواد الغذائية الحلال.

كما نوه رئيس جمهورية تتارستان إلى أهمية دعم أطر التعاون الثنائية الثقافية والدينية، معربًا عن تطلعه إلى زيارة الأزهر الشريف لمناقشة إمكانية التعاون في مجال إعداد وتأهيل الأئمة والوعاظ لما لذلك من دور حيوي في نشر التعاليم والمفاهيم الصحيحة للإسلام الوسطي المعتدل.

من جانبه، أكد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أهمية تدشين تعاون بين الجامعات المصرية والتتارستانية، فضلًا عن التعاون بين أكاديميتي البحث العلمي في البلدين.

كما عرضت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة جوانب التعاون الثقافي بين البلدين وابرزها مجال حفظ وترميم الوثائق القومية، وكذا التعاون في مجال السينما حيث ستكون تتارستان هي ضيف شرف الدورة القادمة لمهرجان شرم الشيخ للسينما.

وخلال اللقاء، عرض رئيس جمهورية تتارستان إمكانية تعاون الجانبين لتطوير "الرؤية الإستراتيجية لروسيا والعالم الإسلامي"، وفي هذا الصدد أوضح رئيس الوزراء أنه سيتم دراسة المقترحات التي تم عرضها خلال اللقاء خاصة في ضوء التطور الذي تشهده العلاقات الثنائية مع جمهورية تتارستان.