Friday, 13 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

سوري يطعن مغربيًا ويختبئ في مسجد بكولونيا


فجأة، اندلع شجار بين شخص سوري وآخر مغربي في حي يكتظ بالمحال العربية في مدينة كولونيا الألمانية. وخلال الشجار سحب السوري سكينًا وطعن به المغربي مرات عديدة ثم هرب إلى مسجد مغربي أثناء الصلاة آملًا في ألا تقبض عليه الشرطة.

لسبب مجهول حتى الآن، وقعت مشاجرة بين شخص سوري (30 عامًا) وآخر مغربي (28 عامًا) في أحد الشوارع المليئة بالمحال العربية في منطقة "كالك" بالجزء الشرقي من مدينة كولونيا الألمانية، وتطورت بشكل دموي.

وبحسب صحيفة "كولنر إكسبرس"، التي تصدر في كولونيا فإن الحادثة وقعت عند صلاة الظهر أمس الأربعاء في شارع "تاونوس"، الذي شهد الواقعة توجد به محال عديدة لعرب من شمال أفريقيا، وخصوصًا من المغرب. فهناك محال البقالة والحلاقة والمخبوزات العربية، كما أن به مسجدًا باسم "تقي الدين الهلالي"، وهو عالم دين مغربي راحل حصل على الدكتوراه من برلين.

"لقد حدث كل شيء بسرعة"، تقول سيدة مسنة، تابعت المشاجرة من نافذة مسكنها بالشارع. وقام السوري المشتبه به بتوجيه عدة طعنات بسكين إلى الشاب المغربي، الذي سقط على الأرض مصابًا بجروح خطيرة، حسبما قالت صحيفة "بيلد" اليوم الأربعاء.

وقام السكان بإبلاغ الشرطة والإسعاف، غير أن الشخص السوري فَرَّ هاربًا إلى داخل مسجد تقي الدين الهلالي واندس بين المصلين. وقال إمام المسجد لصحيفة بيلد: "جاء الرجل واصطف مع المصلين، وربما كان يمني نفسه بأن الشرطة لن تدخل المسجد".

غير أن رجال الشرطة دخلوا المسجد بعدما وضعوا أكياس بلاستيكية على أحذيتهم، حفاظًا على نظافة مفروشات المسجد، وقاموا بإلقاء القبض على السوري، والتحفظ على أدلة الجريمة، التي وجدوها في المسجد. كما تم تشكيل لجنة تحقيق حول الحادث.

هذا المحتوى من موقع دوتش فيل اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل