الثلاثاء 25 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

مستأجرو محال عقار الأزهر المنهار: بيوتنا اتخربت (فيديو)


حالة من الاستياء والغضب انتابت مستأجرى وسكان عقار الأزهر المنهار منذ بضعة أيام، بعدما قرر الحى تنفيذ قرار هدم مفاجئ للمبنى دون أن يلحقه أي خلل أو عيوب.

كردون أمني وأفراد شرطة وعقار منهار كامل دون محلاته المغلقة في الأسفل يختم بالشمع الأحمر، هكذا فوجئ مستأجرو المحال بالعقار المنهار حينما قدموا على مصدر رزقهم في السادسة صباحًا، ليقفوا صامتين غير مدركين لما يحدث.

رصدت «فيتو» معاناة مستأجرى المحال بعقار شارع الأزهر الذي تم إزالته من قبل الحى دون أي سابق إنذار لهم على حد قولهم.
 
في البداية قال إبراهيم العبودى، مالك لأحد المحال بالمبنى، إن المبنى صادر له قرار من المحافظة بإزالة دورين فقط منذ 1997، وتقدم شخص بشراء العقار كاملًا عام 2016، واستخرج تصريحات بهدم المبنى كاملًا ولم يخطر المستأجرين بأى أنباء عن موافقة الحى بالهدم، وتم الهدم بمعدات ثقيلة اعتلت المبنى، وأثناء تنفيذ القرار تساهل العمال في رمى مخلفات الهدم على العقار المجاور مما أضر به، وصدر له مؤخرًا قرار إزالة من الحى الأمر الذي أضر بنا كمستأجري محال بالعقار.

«مش هنسكت لأن بيوتنا اتخربت ومش عارفين نعمل إيه»، هكذا عبر آخر عن غضبه تجاه قرار الحى بإزالة مبنى لم يلحق به أي ضرر سوى بعض الشروخ بحوائطه، وأن المبنى قبل إزالته كان بحالة جيدة وليس به أي عيوب تمامًا، لافتًا إلى أن نفق الأزهر يمر أسفل هذا العقار ولم يحدث ضررا بالمبنى، مضيفًا "قرار الإزالة جاء من مالك العقار بهدف الهدم وإنشاء برج".

وأكد محمد أبو المجد المحامى الموكل من قبل المستأجرين، أن قرار هدم العقار من جانب الحى نُفذ دون دراسة أمنية أو إنذار، حيث تم إصدار القرار والمعانية والتنفيذ خلال يوم واحد، مؤكدًا أن هناك تواطؤ من رئيس الحى وصاحب العقار، على حد قوله.



Last Update : 2020-02-24 10:22 AM # Release : 0061