Friday, 13 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

قائد الجيش الإيراني يكشف تفاصيل الضربة الصاروخية على سوريا

رئيس الأركان الإيراني محمد باقري
رئيس الأركان الإيراني محمد باقري


كشف رئيس الأركان الإيراني محمد باقري، عن تفاصيل الضربة الصاروخية الإيرانية لمقر جماعات إرهابية في مدينة البوكمال السورية، متورطة في هجوم الأحواز الذي استهدف العرض العسكري للحرس الثوري والجيش الإيراني يوم 22 سبتمبر الماضي.

وقال باقري، اليوم الإثنين، إن عملية استهداف مواقع داعش في سوريا كانت "ناجحة وقتل فيها العديد من قادة التنظيم، مضيفا : "هذه كانت البداية وسوف تتواصل (العمليات)، وعلى الإرهابيين أن يدركوا أن إيران ستنتقم".

وأضاف باقري، المعلومات الاستخباراتية أكدت أن منفذي الهجوم مرتبطون بمجموعة مناهضة لإيران، وأن تنظيم "داعش" هي الجهة التي وجّهتهم من محافظة دير الزور السورية في تنفيذ الهجوم، موضحا أن قادة المجموعة المناهضة لإيران المنفذة لهجوم الأحواز، متواجدون في أوروبا.

وشدد قائد الجيش الإيراني على أن طهران ستواصل عمليتها العسكرية في سوريا، للقضاء على الجماعات الإرهابية.

واستهدف الحرس الثوري، مواقع "داعش" في منطقة البوكمال السورية، بـ 6 صواريخ بالستية متوسطة المدى، ردا على هجوم الأحواز والذي أدى إلى سقوط 24 قتيلا من الحرس الثوري الإيراني.