الخميس 23 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

متحرش فوق السحاب.. إجراءات التعامل مع الراكب المشاغب على متن الطائرة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


حتى الرحلات الجوية لم تسلم من التحرش فعلى متن الطائرة تظل أفكار المتحرش وليدة اللحظة، فوجوده فوق السحاب لا يعني التخلي عن أفكاره الشهوانية، التي تشمل التحرش بمضيفة جميلة أو راكبة أوروبية أو عربية جالسة في مقعد بجانبه.

أكد نقيب الضيافة الجوية أسامة عبد الباسط، أنه في حالة التحرش بإحدى المضيفات أو الراكبات على متن الطائرة، تتم معاملة الراكب كراكب مشاغب، وإحضار استمارة الراكب المشاغب من قائد الرحلة، وقراءة حقوقه عليه (المكتوبة فيها)، وأخذ بيانات الشهود الذين حضروا الواقعة، والتحفظ على جواز سفره بمعرفة الأمن المرافق للرحلة، ويوقع عليها قائد الرحلة.

وأضاف النقيب أن قائد الرحلة بالنسبة لو كانت الواقعة خارج مصر يطلب انتظار الشرطة لوصول الطائرة عن طريق برج المراقبة، بعد الهبوط، وتتحفظ الشرطة على المتهم، مع أخذ استمارة الراكب المشاغب وسماع شهادات الطاقم على الطائرة، وتحريك دعوى قضائية ضده.

وتابع: إنه في حالة هبوط الطائرة داخل مصر تتحفظ الشرطة على المتهم ويتم أخذ استمارة الراكب المشاغب ولا بد من نزول الطاقم مع المتهم والذهاب للنيابة، وبذلك تكون المشكلة أصبحت شخصية بين الراكب وبين الشاكي، موضحا أن النقابة كانت حريصة دائما على الوقوف بجانب المضيفات في حالة تعرضهن للتحرش إلى أن تحصل على حقوقها.