Thursday, 12 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

14 أكتوبر.. «المفوضين» تبحث تقنين وضع «أوبر وكريم»


حددت الدائرة ١٧ مفوضين بمجلس الدولة جلسة ١٤ أكتوبر المقبل؛ لنظر الدعوى المقامة من علي أيوب المحامي، وكيلا عن عدد من سائقي شركتي أوبر وكريم، والتي طالب فيها بإلزام السلطات باتخاذ ما يلزم قانونا لتقنين وضع شركتي أوبر وكريم، وجميع السيارات التابعة لهم؛ حفاظا على حقوق العاملين بهم وجمهور المتعاملين معهم.

وطالبت الدعوى بأحقية سائقي الشركتين في استخراج تراخيص ولوحات معدنية مؤقتة، وفقا لنص المادة 26 من قانون المرور، وأحقيتهم في فتح بطاقات ضريبية كسائقين للشركتين.

وذكرت الدعوى التي حملت رقم 32395 لسنة 72 قضائية، أن امتناع الجهات الإدارية عن إصدار القرارات اللازمة لتوفيق أوضاع الشركتين حفاظا على حقوق العاملين بهم يشكل قرارا سلبيا، بامتناع مخالف لصحيح حكم القانون والدستور، مؤكدًا على أن استمرار ذلك الامتناع سيؤدى إلى زيادة نسبة البطالة في ظل الظروف التي تمر بها البلاد.

وأكدت الدعوى أن التطبيق الخاص بالشركتين مرخص من قبل وزارة الاستثمار، أي أنه قانونى وفى 17 نوفمبر 2017 أخذت الشركتان موافقة من الدولة للعمل، وانتظرتا إصدار قانون رسمي من قبل مجلس النواب ينظم عملهما، الأمر الذي يشير إلى أن عمل الشركتين قانوني ورسمي.