الجمعة 10 أبريل 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

وزارة الدفاع الروسية تُحمل مسئولية حادث إسقاط الطائرة لإسرائيل


أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن سفنها انتشلت حطام وجثث ضحايا الطائرة التي أسقطت قبالة السواحل السورية. يأتي هذا عقب إعلان الوزارة أنّ السوريين أسقطوا الطائرة لأن طائرات إسرائيلية تمترست بها لشن غارات على أهداف باللاذقية.

أكد وزير الدفاع الروسي سيرجى شويجو أن إسرائيل تتحمل المسئولية الكاملة عن حادث إسقاط الطائرة الروسية قبالة السواحل السورية. وأوضحت وكالة "إنترفاكس" الروسية أن هذا جاء خلال اتصال هاتفي أجراه شويجو مع نظيره الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد قالت اليوم الثلاثاء في تقرير بثته وكالة الإعلام الروسية إنّ الجيش السوري أسقط بطريق الخطأ طائرة عسكرية روسية فوق سوريا، لكنها ألقت باللائمة في حدوث هذا على إسرائيل.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية لاحقًا اليوم الثلاثاء أن سفنا روسية انتشلت حطام وجثث ضحايا الطائرة التي سقطت أمس قبالة السواحل السورية.

وكانت الوزارة قد ذكرت من قبل أن الطائرة اختفت من على شاشات الرادار فوق سوريا في نفس الوقت الذي كانت فيه قوات إسرائيلية وفرنسية توجه ضربات لأهداف في سوريا.

وذكرت وكالة الإعلام الروسية اليوم أن وزارة الدفاع الروسية اتهمت الطيران العسكري الإسرائيلي بتعمد خلق وضع "خطير" قرب مدينة اللاذقية السورية القريبة من قاعدة جوية روسية قالت إن الطائرة العسكرية وهي من طراز إليوشن-20 كانت تستعد للهبوط فيها.

وأضافت الوزارة أن 15 عسكريا روسيا لقوا مصرعهم بسبب ما وصفته بأفعال إسرائيل غير المسئولة. وقالت إن إسرائيل لم تحذرها من الضربات إلا قبل دقيقة واحدة من تنفيذها.

واعتبرت الوزارة الحادث "استفزازا متعمدا من الطيارين الإسرائيليين"، وأكدت أنها تحتفظ لنفسها بحق الرد على إسرائيل. كانت السلطات الروسية أعلنت خلال ساعات الصباح الأولى اختفاء طائرة عسكرية روسية فوق البحر المتوسط.

وأوضحت السلطات أن الطائرة اختفت من على شاشات الرادار مساء أمس، في نفس الوقت الذي كانت تقوم فيه مقاتلات "إف 16" إسرائيلية بقصف أهداف في محافظة اللاذقية السورية.

م.م/ ح.ز (د ب أ، أ ف ب، رويترز)



هذا المحتوى من موقع دوتش فيل اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل


Last Update : 2020-03-19 01:13 PM # Release : 0067