رئيس التحرير
عصام كامل

نيويورك تايمز: مصر تتحول لمركز إقليمي لتجارة الغاز بعد اكتشافات الحقول


أثمرت الإصلاحات التي شهدتها مصر في مجال البترول والغاز الطبيعي خلال السنوات الماضية عن زيادة إنتاج مصر من الغاز المسال، في وقت تتجه فيه كبرى الشركات العالمية لتوقيع اتفاقيات جديدة لاستكشاف البترول والغاز.

وعلقت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية على إعلان وزارة البترول توقيع اتفاقيتين جديدتين لاستكشاف البترول والغاز، موضحة أن مصر تسعى لأن تكون مركزا إقليميا لتجارة الغاز الطبيعي المسال.

وأضافت الصحيفة الأمريكية أن اكتشاف حقل غاز «ظهر» وعدد من الاكتشافات الأخرى؛ ساعد الحكومة على تطوير صناعة النفط وجلب العديد من المستثمرين للمنطقة، وهو ما جعلها محط أنظار شركات النفط العالمية.

ووقع المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية اتفاقيتين بتروليتين جديدتين للبحث عن البترول والغاز في منطقتين بالمياه العميقة بالبحر المتوسط والصحراء الغربية مع شركات كندية، وبريطانية، وهولندية، وماليزية، وكويتية، باستثمارات حدها الأدنى نحو أكثر من مليار دولار، والالتزام بحفر 12 بئرًا جديدة.

وُقِّعَت الاتفاقية الأولى مع شركتي «شل» العالمية و«بتروناس» الماليزية في منطقة غرب الدلتا البحرية العميقة بالبحر المتوسط باستثمارات نحو مليار دولار لحفر 8 آبار جديدة في المياه العميقة، والاتفاقية الثانية كانت مع شركات «كويت إنرجي» و«دوفر» الكندية و«روكهوبر» البريطانية في منطقة أبو سنان بالصحراء الغربية، باستثمارات 10 ملايين دولار، ومنحة توقيع 2 مليون دولار لحفر 4 آبار.